أعراض حساسية الجلد

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٢٤ يونيو ٢٠٢٠
أعراض حساسية الجلد

حساسيّة الجلد

حساسية الجلد أو الأرجية (بالإنجليزية: Skin allergy) هي التفاعل الذي يصدر عن الجسم إثر التعرّض لمُسبب الحساسية، مع العلم أنّ مُسبب الحساسية في العادة يكون مادة غير مؤذية ولكنّها غريبة بالنسبة للجسم، وحقيقةً يحدث التفاعل التحسسي عندما يستجيب الجهاز المناعي بصورة مبالغ بها أو بمعنى آخر أن يكون مفرط الحساسية تجاه هذا المُسبب، ومن المواد التي قد تُسبب حساسية في الجلد: بعض أنواع صبغات الشعر، والكريمات، والصابون، وبعض أنواع الأطعمة، وحبوب اللقاح، وبعض أنواع الأدوية، وسمّ النحلة، وغيرها الكثير، وفي العادة لا تظهر الحساسية فور التعرض للمادة المُسببة للحساسية، إذ يتطلب الأمر في الغالب التعامل مع المادة أو لمسها عدة مرات، وذلك لأنّ الجهاز المناعي يحتاج بعض الوقت حتى يُطوّر حساسية تجاه هذه المادة، وقد تظهر الحساسية خلال بضع ساعات من التعرض لها، أو قد تظهر الأعراض بعد مرور ما يُقارب عشرة أيام، والجدير بالبيان أنّ الحساسية الجلدية قد تُصيب أي جزء من الجلد؛ فقد تظهر في الوجه، أو الذراعين، أو الساقين، وتتراوح شدة الأعراض التي تظهر على المصابين من أعراض بسيطة إلى أعراض متوسطة أو حتى شديدة، وأمّا بالنسبة لأنواع حساسية الجلد فهي عديدة، ويندرج ضمنها الإكزيما (بالإنجليزية: Eczema)، والتهاب الجلد التماسيّ (بالإنجليزية: Contact dermatitis)، والطفح الجلدي (بالإنجليزية: Rashes)، والوذمة الوعائية (بالإنجليزية: Angioedema)، وأمّا بالنسبة للآلية التي تحدث فيها حساسية الجلد فيمكن شرح التفاعل التحسسي بقولنا إنّ مُسبب الحساسية يرتبط بأجسام مناعية تُعرف بالأجسام المضادة (بالإنجليزية: Antibodies)، مع العلم أنّ الأجسام المضادة هي مواد يُفرزها الجسم بهدف محاربة الأجسام الغريبة والقضاء عليها ومنها ما يُعرف بالغلوبولين المناعي هـ (بالإنجليزية: Immunoglobin E)، وبمجرد ارتباط مُسبب الحساسية بالغلوبولين المناعي هـ فإنّ خلايا مناعية خاصة تُعرف بالخلايا الصارية (بالإنجليزية: Mast cell)‏ تُفرز مواد كيميائية تُحفّز ظهور أعراض التفاعل التحسسي، ومن المواد التي تُفرَز الهيستامين (بالإنجليزية: Histamine)، وإنّ هذه المادة بدورها تُحفّز انقباض الأوعية الدموية وتضيق الممرات الهوائية في الرئتين، كما تُحفّز الطبقة المُبطّنة للأنف لإفراز المزيد من المخاط.[١][٢]


أعراض حساسيّة الجلد

تتفاوت الأعراض التي تظهر على المصابين بحساسية الجلد باختلاف مدى حساسية الجهاز المناعي للمصاب، ومدى قوة مُسبب الحساسية، وبعض العوامل الأخرى، مع استحضار أنّ الحساسية قد تؤثر في أي منطقة من الجسم، كالوجه والذراعين والساقين،[١] ولكنّ أكثر الأعراض شيوعًا على الإطلاق هي الحكّة، ومن المؤسف أنّه قد لا يكون بإمكان المصاب تجاوز الحاجة المُلحّة للحكّة، ولكنّ الحكة وخاصة تلك المُستمرة تُسبب التهيج، وهذا ما يزيد فرصة المعاناة من العدوى، ولذلك يُنصح المصابون بالحساسية بعدم الحكّة، وإنّما تطبيق مرطب مناسب ليُخفف الشعور بالانزعاج،[٣] ويمكن فيما يأتي بيان الأعراض الخاصة بكل نوع من حساسية الجلد كما يأتي:[٤][٥]

  • الإكزيما: تُسبب الإكزيما حكة وتقشرًا وجفافًا في الجلد، إضافة إلى الاحمرار والطفح الجلديّ، وخاصة الوجه، واليدين، والكوعين، والركبتين، وفي بعض الحالات قد يُرافق الإكزيما خروج سائل يُشبه القيح من المناطق المتأثرة، والجدير بالعلم أنّ الإكزيما من الأمراض الجلدية المزمنة التي تظهر في العادة في مرحلة الطفولة، ولم يُعرف السبب الفعلي الذي يكمن وراءها، ولكن توجد بعض العوامل التي تُصنّف كالمُحفّزات مثل بعض مواد التنظيف والغبار.[٤][٥] وفي الواقع فإنّ الإكزيما ترتبط بالتاريخ العائليّ أو الشخصيّ للإصابة بالحساسية، وقد تظهر بشكل مختلف في كل مرة أو قد تُصيب أجزاء مختلفة من الجسم.[٦]
  • التهاب الجلد التماسيّ التحسسي: وهي نتوءات مسطحة تُسبب الحكة وقد تكون مؤلمة عند لمسها، وإنّ الأعراض في هذه الحالة قد تظهر بعد التعرض للمُسبب مباشرة أو بعد مرور 48 ساعة على التعرض للمُسبب،[٤][٥] ومن الأمثلة على مُسببات الحساسية من هذا النوع: النيكل، وبعض أنواع المضادات الحيوية، والسموم، وغير ذلك، والجدير بالتوضيح أنّ هذا النوع من حساسية الجلد لا يلعب الغلوبولين المناعي هـ دورًا في حدوثه.[٧]
  • الشرى: وهي نتوءات مسطحة تُسبب الحكة وقد تكون مؤلمة عند لمسها أيضًا، وتدل الشرى في العادة على تفاعل تحسسي شديد، وذلك نتيجة تناول دواء معين أو طعام ما أو بسبب التعرض أو لمس مادة معينة، وإنّ أعراض الشرى سرعان ما تظهر وتختفي خلال فترة زمنية بسيطة،[٤][٥] وفي حال استمرت الشرى لأقل من ستة أسابيع فإنّها تُعرف بالشرى الحادة، ولكن إذا استمرت لأكثر من ذلك فتُعدّ عندها مزمنة، والمزمنة منها تكون مجهولة السبب في العادة، وفي الغالب فإنّها تظهر على شكل بقع حمراء اللون وتُصبح بيضاء من المنتصف إذا تم الضغط عليها.[٨]
  • الوذمة الوعائية: تُعدّ الوذمة الوعائية أحد أشكال الانتفاخات التي يمكن أن تحدث في الجسم، ومثالها الوذمة التي تُصيب الجفن فتُسبب صعوبة في فتحه، وقد تظهر الوذمة في الحلق وفي هذه الحالة تجدر مراجعة الطوارئ لأنّها قد تُعيق عملية التنفس،[٤][٥] والجدير بالعلم أنّه في حال استمرت الوذمة الوعائية لدقائق أو ساعات فإنّها تُعرف بالوذمة الوعائية الحادة، ولكن في حال استمرارها لأكثر من ذلك فإنّها تُعرف بالوذمة الوعائية المزمنة، وعادة ما تنجم الحادة عن أخذ دواء أو تناول طعام ما، بينما لا يُوجد سبب واضح ومعروف للوذمة المزمنة في الغالب.[٩]


أعراض تستدعي التدخل الطبي

تُعدّ الشرى والوذمة الوعائية من الحالات الصحية الخطيرة للغاية، والتي تتطلب التدخل الطبي الفوريّ، فمثلًا تتطلب حالات الوذمة الوعائية المتكونة في الحلق مراجعة فورية للمستشفى لأخذ العلاج المناسب، بحيث يكون العلاج دواء الإبينيفرين (بالإنجليزية: Epinephrine) في الغالب، كما تجدر مراجعة الطبيب في حال حدوث أي مما يأتي:[٤][١٠]

  • مواجهة مشاكل في التحكم بأعراض الإكزيما.
  • حدوث نزف في الطفح الجلديّ، أو ظهور قيح أصفر اللون منه، أو ظهوره كأنّه مصاب بالتهاب أو عدوى.
  • الشكّ بالإصابة بحساسية لم يكن الشخص مصابًا بها من قبل.
  • المعاناة من طفح جلدي لم يتحسن بعد مرور أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • شعور المصاب بالوذمة الوعائية بالانزعاج أو معاناته من انتفاخ جديد لم يكن موجودًا من قبل.
  • شعور المصاب بالشرى بالانزعاج.[١١]
  • المعاناة من الشرى لأول مرة.[١١]


كما تجدر مراجعة الطوارئ في الحالات الآتية:[١٠][١١]

  • ظهور انتفاخ شديد ويُغطي مساحة كبيرة من الجسم في حال الإصابة بالوذمة الوعائية.
  • معاناة المصاب بالوذمة الوعائية أو الشرى من أعراض أخرى مثل مواجهة صعوبة في التنفس.
  • ظهور الشرى على مساحة كبيرة من الجسم بحيث تكون شديدة كذلك.


فيديو علاج حساسية الجلد

هل جلدك من النوع الحساس؟ لا تقلق يوجد علاج لذلك :


المراجع

  1. ^ أ ب "Skin Allergies Causes, Symptoms, & Treatments in Dallas, Texas", www.dallasdermcenter.com, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  2. "Everything you need to know about allergies", www.medicalnewstoday.com, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  3. "Recognizing the Signs of Skin Allergy", www.caageorgia.com, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Skin Allergy", intermountainhealthcare.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Skin Allergy Types and Triggers", www.webmd.com, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  6. "Atopic Eczema (Atopic Dermatitis)", www.aafa.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  7. "Contact Dermatitis (Allergic and Irritant)", www.aafa.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  8. "Skin Allergy", acaai.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  9. "SKIN ALLERGY", www.aaaai.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  10. ^ أ ب "Swelling Under the Skin: Angioedema", www.aafa.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.
  11. ^ أ ب ت "Hives (Urticaria)", www.aafa.org, Retrieved June 14, 2020. Edited.