أسباب الفيضانات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أسباب الفيضانات

كيفية حدوث الفيضان

يحدث الفيضان عندما يرتفع منسوب المياه ويغطّي منطقة جافة عادةً، وتستغرق معظم الفيضانات ساعات أو حتى أيام كي تتطور، مما يعطي السكان وقتاً كافياً للاستعداد أو الإخلاء، بينما تحدث بعض الفيضانات بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، ويمكن أن يكون هذا النوع من الفيضانات في غاية الخطورة، حيث يمكن أن يحوّل جدولاً جارياً إلى حائط ضخم جداً من الماء يجتاح ويدمر كل شيء في طريقه في لحظة واحدة،[١] وتتسبب العديد من العوامل بحدوث الفيضانات، وتعد الأعاصير والأمطار وانسداد الصرف الصحي من أكثر العوامل شيوعاً في حدوث الفيضانات في مناطق مختلفة حول العالم،[٢] وفيما يأتي بعض الأسباب الرئيسية لحدوث الفيضانات:


الأمطار

يعتبر المطر العامل الرئيسي في معظم حالات حدوث الفيضانات التي شهدها العالم، إذ يؤدي ارتفاع كثافة الأمطار على مدى فترة طويلة إلى تدفق المياه عبر البر مسهماً في حدوث الفيضانات، ويمكن أن تحدث الفيضانات خلال فترة هطول قصيرة للأمطار اعتماداً على توزيع الأمطار وكميتها ومدى رطوبة التربة، كما أن قوة مياه الأمطار يمكنها أن تؤدي إلى تآكل وضعف أسس المباني، مما يتسبب في الانهيارات والشقوق.[٢]


انهيار السدود

السد هو إنشاء هندسي يُستخدم للحفاظ على المياه من التدفق، ويتم استخدام طاقة الوضع المخزنة فيه لتوليد الكهرباء، وفي بعض الأحيان يمكن أن تصبح جدران السد ضعيفة ومعرضة للانهيار بسبب عدم قدرته على استيعاب كمية مياه أكبر، وهكذا يمكن أن يتسبب انهيار السد في حدوث فيضانات واسعة النطاق في المناطق المجاورة له، وعادة يحدث الفيضان عندما يتم بناء السدود على جانبي النهر لمنع تدفق المياه إلى الأراضي المجاورة، ولحل ذلك يتم إطلاق المياه الزائدة من السد عمداً لمنعه من الانهيار وبالتالي التسبب في الفيضانات.[٢]


الاحترار العالمي

يمكن تعريف الاحترار العالمي بأنه الزيادة السريعة غير المعتادة في متوسط درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرن الماضي، ويرجع ذلك إلى الغازات الدفيئة الصادرة عن الأشخاص الذين يحرقون الوقود الأحفوري،[٣] ويعتبر الاحترار العالمي من أهم المسببات للفيضانات، فحين ترتفع درجات الحرارة يصبح هطول الأمطار أقل تواتراً، فيحمل الهواء المزيد من الرطوبة، مما يؤدي إلى الجفاف، ولكن في مرحلةٍ ما تحرّر السماء الرطوبة الموجودة في الهواء عن طريق هطول أمطار غزيرة للغاية، فتحدث الفيضانات لأن الأرض لا تستطيع امتصاص كميات المياه الكبيرة التي هطلت.[٤]


ذوبان الأنهار الجليدية وقمم الجبال

يتراكم الجليد والثلوج في المناطق الباردة خلال فصل الشتاء، وعندما ترتفع درجة الحرارة في الصيف تتعرض الثلوج والجليد للذوبان، مما يؤدي إلى تحركات واسعة من المياه إلى الأراضي الجافة، كما تواجه المناطق ذات الجبال التي تحتوي على الجبال نفس النتيجة عندما ترتفع درجات الحرارة، ويطلق اسم فيضان ذوبان الجليد على هذا النوع من الفيضانات.[٢]


المراجع

  1. "Floods", www.nationalgeographic.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Sonia Madaan, "What is a Flood?"، www.eartheclipse.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. Holli Riebeek (3-6-2010), "Global Warming"، earthobservatory.nasa.gov, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  4. KIMBERLY AMADEO (22-3-2019), "Floods' Effect on the Economy and You"، www.thebalance.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.