كيف يتكون الثلج والجليد

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٧ ، ٢٧ يناير ٢٠٢١
كيف يتكون الثلج والجليد

كيف يتكون الثلج

يتكوّن الثلج عندما تنخفض درجات الحرارة لأقل من 0‎° مئوية، فيبدأ عندها بخار الماء بالتكاثف حول جزيئات الغبار المحمولة في الجو بتحوّله مباشرةً من الحالة الغازية إلى الصلبة دون المرور بالحالة السائلة لتتكوّن بذلك بلورات ثلجية، ثمّ يزداد حجم هذه البلورات من خلال التصاق جزئيات أخرى من البلورات معها، ممّا يكوّن بلورات الثلج أو ما يُسمّى بالبَرَدَ، وهكذا حتّى يزداد حجمها بشكلٍ كافٍ وتتساقط.[١][٢]


تتعرض الثلوج لتغيّرات خلال سقوطها من الغيوم، فقد تمرّ عبر أجواء ذات درجة حرارة مختلفة عن درجة حرارة تكوّنها، فإذا كانت درجة الحرارة أكثر من 2° مئوية يتحوّل الثلج المتساقط إلى ماء، أمّا إذا تساقط التلج خلال هواء رطب، أيّ أجواء تتراوح درجة حرارتها من 0°- 2° مئوية، فإنّ الثلوج تهطل بحجم أكبر نتيجة تماسكها مع بعضها البعض، أمّا إذا كانت الحرارة أقل من 0° مئوية عند تساقطه فسيكون الثلج ذا صلابة عالية.[١][٢]


كيف يتكون الجليد

يتكوّن الجليد عند يتحول الماء السائل أو بخار الماء إلى الحالة الصلبة، حيث إنّ جزيئات الماء السائلة تتحرّك باستمرار بسبب امتلاكها طاقة، وعندما تتعرّض لدرجات حرارة منخفضة تتلاشى طاقتها تدريجياً وتبدأ سرعتها بالانخفاض، ومع انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من 0° مئوية، تلتصق جزيئات الماء ببعضها البعض لتُشكّل جسماً واحداً صلباً وهو الجليد، ويُذكر أنّ جزيئات الماء تستمرّ بالحركة في حالتها الصلبة لكن بشكل أقل بكثير من حركتها في الحالة السائلة.[٣][٤]


يتحوّل بخار الماء إلى جليد ويظهر بعِدّة أشكال، فعلى سبيل المثال عند مستوى سطح الأرض يتحوّل بخار الماء إلى بلورات جليدية تُسمّى بالصَّقيع، أمّا في الغيوم فإنّه يُكوّن بلورات جليدية على شكل رقاقات ثلجية، وكذلك يُكوّن الماء السائل عند تجمّده أنهاراً وبحاراً جليدية، إضافةً إلى الجليد الذي يتكوّن في الثلاجات المنزلية، والجليد الذي يُصنّع بشكل تجاري.[٤]


الفرق بين الثلج والجليد

يُعتبر الثلج نوع من أنواع الجليد، إذ يُمكن وصف الجليد بأنه الماء في الحالة الصلبة بغض النظر عن مكان وكيفية تكوّنه وتجمّده، أمّا إذا تحوّل بخار الماء مُباشرةً من الحالة الغازية للصلبة وتساقط من الغيوم يُسمّى عندها هذا النوع من الجليد بالثلج، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض أشكال الثلج تكون شكل غير بلوري مثل البَرَد الرخو.[١][٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "All About Snow", www.nsidc.org,2020-1-10، Retrieved 2021-1-24. Edited.
  2. ^ أ ب "What is snow?", www.wildlifetrusts.org, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  3. Megan Balks (2007-6-21), "Ice – solid water"، www.sciencelearn.org.nz, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  4. ^ أ ب Mark F. Meier, George D.Ashton, Mic Anderson and others (2020-5-17), "Ice"، www.britannica.com, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  5. Anne Marie Helmenstine (2019-12-7), "What Is the Difference Between Ice and Snow?"، www.thoughtco.com, Retrieved 2021-1-24. Edited.
576 مشاهدة