أسباب النجاح في الدراسة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٣١ يناير ٢٠١٦
أسباب النجاح في الدراسة

أسباب النجاح في الدراسة

يشجع الأهل والمعلمون والكبار أبناء على الدراسة، فهي وسيلتهم لمواكبة التطور الحاصل في العالم، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فالتعليم وسيلتهم للنجاح والعمل وسد احتياجاتهم بشتى أنواعها، ولعل ظهور الثورة المعلوماتية والتكنولوجيّة ساهم في تحوّل الأبناء عن الدراسة وانشغالهم عنها، مما يؤثر سلباً على مستقبلهم، فيما يلي بعض النصائح التي تساعد على تحدي الواقع والنجاح في الدراسة:


حدد هدفك

لا يجب أن تكون عشوائياً بلا هدف، أول درجات النجاح هو معرفة هدفك، ولماذا تريده، هكذا ستصل إلى مرحلة السؤال الأهم كيف سأحقق هذا الهدف، فإن تحديد هدفك من الدراسة، لا يجب أن يكون بإجابة عامّة، خصّص هدفاً لنفسك، إنّ أنانية الهدف بالذات هي التي ستجعلك تتقدم.


الإرادة والعزيمة والإصرار

لا يتوقف النجاح عند معرفة الهدف، اعرف هدفك وتقدم، لا تقف على عتبته وتنتظر أن يتحقق هكذا، صمّم على هدفك، وقبل أن تخلد إلى النوم فكر بهدفك ومستقبلك الجميل الذي ينتظرك، وجدد نشاط عزيمتك بالتفكير بهدفك يومياً، واجعله حلمك وحقّقه في اليوم التالي.


قل (لا) للمغريات

من الآن فصاعداً، تعلم أن تقول (لا) لكل المغريات، فكّر بحلمك، فكر بهدفك، ربما جمال الأنشطة أو المغريات التي تمنعك عن الدراسة شيقة، ولكن فكر بالذي يليها، ستفرح وتضحك ثمّ تندم، وإذا وضعت الدراسة نصب عينيك حقاً، سيكون ندمك أكبر، لن تستطيع حينها النوم، قل (لا) وتقدم في دراستك، ستكون هكذا مرتاحاً أكثر.


نظم وقتك

تنظيم الوقت للدراسة ضروري، ارسم جدولك بنفسك، وحدّد أوقات الدراسة لكل مادة، ونظم وقت الدراسة للمادة نفسها، خصص لكل صفحة جزءاً من الوقت المخصص لتلك المادة، والدراسة الصحيحة، لا تعني أن تنهك نفسك بتاتاً، فاصل صغير بين كل ساعة دراسة وأخرى لن يضرك، وسيجدد نشاطك للدراسة.


حضر كتبك وأدواتك

لا تبدأ الدراسة قبل أن تكون أدواتك وكتبك جميعها معك، تأكد إذا لم تفعل هذا سيضيع وقتك وأنت تترك دراستك لإحضار ما ينقصك، وتشدك إحدى المشتتات في الطريق.


ابتعد عن المشتتات

حاول الدراسة في مكان بعيد عن مصادر الإزعاج أو المشتتات، فإذا كنت مثلاً من هواة الحاسوب، ابتعد عن غرفة الحاسوب، وابتعد عن غرف الجلوس الرئيسية؛ كي لا يجذبك حديث أحدهم أو صوت التلفاز، فيشتت دراستك وذهنك.


تحدَّ كتابك وأحبه

دائماً ضع علاقتك بالكتاب هي علاقة تحد ومحبة، تحدى كتابك بالانتصار عليه في حفظ المعلومات في ذهنك بدلاً من الورق، وأحبّه؛ لأنّ كل كلمة فيه سترفع من معلوماتك وقيمتك المعرفية درجة، تحدَّ الكتاب وأحبّ المعلومة وتقدم، هكذا ستنجح.