أسباب النزيف أثناء الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أسباب النزيف أثناء الحمل

أسباب نزيف المرحلة الأولى

يُعتبر النزيف خلال فترة الحمل أمرًا شائعًا، وخصوصًا خلال الثلث الأوّل من الحمل، وعلى الرغم من أنّ النزيف قد يكون مؤشرًا على وجود خطر؛ إلّا أنّه عادّة ما يُعد عرضًا عابرًا، وتتعدد أسباب النزيف خلال الثلث الأوّل من الحمل، ومن أبرزها ما يأتي:[١]

  • نزيف الانغراس: يُطلق هذا المصطلح على النزيف الناتج عن انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، والذي عادةً ما يكون بعد 6-12 يومًا من حدوث الحمل، وقد لا تربط بعض السيّدات هذا النزف بحدوث حمل، فقد يشبه نزف الدورة الشهرية إلّا أنّه يكون خفيفًا ولا يستمر طويلًا.
  • الإجهاض: يُعتبر الإجهاض أحد أكبر المخاطر المرتبطة بالنزيف، وخصوصًا خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • الحمل خارج الرحم: (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)، يؤدي انغراس البويضة المخصبة خارج الرحم وتحديدًا في قناة فالوب إلى حدوث نزفٍ قد يكون ناتجًا عن انفجار قناة فالوب، مما يهدد حياة الأم، إلّا أنّ هذه الحالة من الحمل تُعدّ نادرة الحدوث.
  • الحمل العنقودي: يتميّز الحمل العنقودي (بالإنجليزية: Molar pregnancy) بخلو الرحم من الأجنة، ولكن تنمو داخله مجموعة من الأنسجة غير الطبيعية، وهي حالة مرضيّة نادرة جدًا تتسبب بحدوث النزيف.


أسباب نزيف المراحل الأخرى

يحدث النزيف خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل نتيجة أسباب عدّة، وهي كما يأتي:[٢][٣]

  • قصور عنق الرحم أو ضعفه، أي الانفتاح المبكّر لعنق الرحم مما قد يتسبب بحدوث ولادة مبكرة.
  • موت الجنين داخل الرحم.
  • الولادة المبكرة (بالإنجليزية: Preterm labor)؛ والذي يعدّ أحد أسباب النزف الطفيف، خاصةً إذا رافقه حدوث انقباضات وآلام أسفل الظهر.
  • تمزق الرحم، كعرضٍ جانبيٍ خطير لولادة قيصرية سابقة.
  • انقطاع المشيمة وابتعادها عن جدار الرحم في حالة صحيّة خطيرة تُسمى بانفصال المشيمة المبكر (بالإنجليزية: Placental abruption)، وعادةً ما تتسبب بآلام في المعدة.
  • المشيمة المنخفضة أو المشيمة المنزاحة (بالإنجليزية: Placental previa)، وتحدث عندما تغطي المشيمة الجزء السفلي من الرحم بالقرب من عنق الرحم أو فوقه، مما يؤدي إلى حدوث نزيف قد يعرض حياة الأم والجنين للخطر.
  • تقدم الأوعية الدموية الخاصّة بالجنين ومرورها عبر أغشية عنق الرحم، مما يؤدي إلى انفجارها فور انفجار كيس الماء، والتسبب بحدوث نزيف مهدد لحياة الجنين.


أسباب أخرى

قد يحدث النزف أثناء الحمل نتيجة أسباب أخرى غير المذكورة سابقاً، وهي كما يأتي:[١][٢]

  • وجود مشاكل صحيّة في عنق الرحم؛ كالالتهاب والتهيّج.
  • بدء المخاض؛ إذ يُعدّ النزف المهبلي الطفيف المصحوب بالإفرازات علامةً على بدء مراحل المخاض.
  • حدوث جرح أو إصابة في المهبل أو الرحم.
  • الأورام الحميدة والسرطانات.


المراجع

  1. ^ أ ب Traci C. Johnson, MD (July 3, 2018), "Bleeding During Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved February 25, 2019 . Edited.
  2. ^ أ ب "Bleeding during pregnancy", www.mayoclinic.org,Jan. 15, 2019، Retrieved February,25, 2019 . Edited.
  3. "Your pregnancy and baby guide", www.nhs.uk,26/01/2018، Retrieved February 25, 2019 . Edited.