أسباب النزيف بعد الدورة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
أسباب النزيف بعد الدورة

استخدام موانع الحمل

يُعتبر نزول الدم خلال الفترة التي تفصل بين دورتين شهريتين مُتتاليتين أحدّ الآثار الجانبيّة لاستخدام وسائل منع الحمل الهرمونية؛ وبخاصّة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الاستخدام، وقد يُعزى النّزيف في هذه الحالة إلى مُسبّباتٍ أخرى، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[١]

  • نسيان أخذ الحبوب الفمويّة خاصّة عند استخدام أنواع مُعينة منها.
  • مواجهة مُشكلة في لصقات منع الحمل أو الحلقات المهبليّة.
  • استخدام حبوب منع الحمل إلى جانب المُعاناة من المرض أو الإسهال.
  • تناول بعض الأدوية أو المُكمّلات العشبيّة إلى جانب استخدام موانع الحمل.


الاضطرابات الهرمونية

قد يؤدي الاختلال في هرمونيّ الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone) المسؤولين عن تنظيم الدورة الشهريّة إلى نزول الدم خلال المدّة الفاصلة بين الدورتين، وفيما يأتي بيان لأبرز الأمثلة على هذه الاضطرابات:[٢]

  • اختلال وظائف المبايض.
  • مشاكل الغدة الدرقية.


العدوى

يُمثل النّزيف أو نزول الدم خلال الفترة الفاصلة ما بين دورتين شهريتين مُتاليتين أحد أعراض العدوى، وفيما يأتي بيان لأبرز أنواع العدوى:[٢]

  • العدوى المنقولة جنسيّاً.
  • الغسولات المهبليّة.
  • ممارسة العلاقة الجنسيّة.
  • مرض التهاب الحوض.


أسباب أخرى

إلى جانب العوامل سابقة الذكر، قد يُعزى نزول الدم خلال الفترة التي تفصل بين دورتين شهريتين مُتتاليتين إلى عدّة أسباب أخرى، وفيما يأتي بيانها:[٣][٢]

  • انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم؛ فقد يحدث التبقيع كإحدى العلامات المُبكّرة للحمل والتي تُصاحب انغراس البويضة المخصبّة في بطانة الرحم.
  • انقطاع الطمث أو فترة ما قبل انقطاع الطمث؛ إذ يُصاحب هذه الفترة تغيّر مستويات الهرمونات في الجسم، وتترتب على ذلك المُعاناة من عدم انتظام الدورة الشهريّة، أو التبقيع، أو غزارة الدورة الشهرية.
  • وجود لحميّات في عنق الرحم أو المهبل.
  • ألياف الرحم (بالانجليزية: Uterine fibroids).
  • تكيّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome).
  • العُضال الغُدِّي الرحميّ (بالإنجليزيّة: Adenomyosis).
  • الانتباذ البطانيّ الرحميّ (بالإنجليزيّة: Endometriosis).
  • السّرطانات؛ وبخاصّة سرطان عنق الرحم، أو المهبل، أو الرحم، أو المبايض.
  • دخول جسم غريب في المهبل.
  • التعرّض للضغوط النّفسيّة الشديدة.
  • مرض السّكري.
  • اضطرابات الغُدة الدرقية.
  • السّمنة أو فقدان الوزن بشكلٍ كبير.


المراجع

  1. "What causes bleeding between periods?", www.nhs.uk, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Vaginal Bleeding Between Periods", www.healthline.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  3. "What causes bleeding between periods?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.