أسباب النسيان عند الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٦ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب النسيان عند الشباب

النسيان

إنَّ النسيان مُشكلةٌ تواجهُ كبار السن باستمرار، وتزدادُ كُلّما تقدموا في العُمر، ويكونُ سببُها غالباً هوَ الشيخوخة والخرف الذّي يُصيبهم، ولكن عندما تُصيبُ هذهِ المُشكلة الشباب يكونُ الأمر غريباً وغير شائع على الإطلاق، فمن المُتعارف أنَّ الصغار بالعُمر لديهم ذاكرة قويّة وقُدرة كبيرة على تذكُّر الأمور. يجب التعرُف على أسباب هذهِ المُشكلة للحصول على العلاج المُناسب لتجنُّب تفاقمها وحدوث مشاكل أُخرى.[١]


أعراض النسيان عندَ الشباب

من الأعراض المرافقة للنسيان عند الشباب ما يلي:[٢][٣]

  • عدم القُدرة على تذكُّر العناوين أو أماكن وضع الأشياء باستمرار؛ فقد يضع الشخص مفاتيحه على الرفّ بدقيقة، وينسى مكانها في دقيقةٍ أُخرى.
  • الصُداع أو الدوار وبالأخص أثناء مُحاولة تذكُّر أمرٍ ما.
  • قد تكون هذهِ المُشكلة مصحوبةً بأعراضٍ أُخرى، فكُل حالة تختلف من شخصٍ إلى آخر بالإضافة إلى أنَّ الأعراض تختلف باختلاف سبب النسيان.


أسباب النسيان عند الشباب

من أهم أسباب النسيان عند الشباب ما يلي:[٤]

  • الأدوية: فهُنالِكَ الكثير من أنواع الأدوية التّي يتناولها الناس دون استشارة ووصفة من الطبيب، فتُسبّبُ بالتّالي مُشكلة النسيان لديهم، ومن بعض هذهِ الأدوية: مُضادّات الاكتئاب، والمُهدئات، ومُرخيات العضلات، والحبوب المنومة، والحبوب المُسكنة والتّي تُعطى بعدَ العمليّات الجراحيّة، والأدوية المُضادّة للقلق.
  • تعاطي المُخدرات والتبغ والكحول: فمن المعروف أنَّ شُرب الكحول بكثرة والإدمان عليها يؤدّي لظهور مُشكلة النسيان وفقدان الذاكرة المؤقت. التدخين يؤثّرُ بشكلٍ كبير على الدماغ، فهوَ يُقلّل من كميّة الأكسجين التّي تصلُ إليه، فلقد أثبتت الدراسات بأنَّ الأشخاص الذّينَ يُدخنون يجدونَ صعوبةً أكبر في تذكُّر الوجوه والمعلومات، أمّا بالنسبة لتعاطي المُخدّرات فإنّها تُسبّب تغييراتٍ كيميائيّة في الدماغ، مِمّا يُسبّب صعوبةً في تذكُّر الأشياء.
  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم: فالنّوم والراحة مُهمّان جدّاً للذاكرة، وعدم الحصول عليهما بشكلٍ كافٍ يؤدّي للتعب الشديد وبالتالي صعوبة وعدم مقدرة على تذكُّر الأمور والمعلومات.
  • الاكتئاب والتوتُّر: فالاكتئاب يجعل عمليّة التركيز صعبةً أو مُستحيلة في مُعظم الحالات الشديدة، والأمر نفسه ينطبق على التوتُّر والقلق، وبالتّالي النسيان بصورةٍ مُتكررة ودائمة.
  • نقص التغذية وعدم الحصول على كميّة كافية من العناصر الغذائيّة المُهمة: فالدماغ يحتاج إلى هذهِ العناصر ليقوم بوظيفته بالطريقة الصحيحة، فنقص في فيتامين B1 و B12 على وجه التحديد يمكن أن يؤثّر على الذاكرة.
  • التعرُض لإصابة في الرأس: على سبيل المثال إذا تعرّضَ الشخص لضربةٍ قويّة على رأسه جرّاء السقوط من مسافة مُرتفعة أو التعرّض لحادث سيّارة، قد يتعرّض لفُقدان الذاكرة المؤقت أو الطويل.
  • سكتة دماغيّة: وهيَ تحدُث نتيجة انسداد أحد الأوعية الدمويّة في الدماغ وبالتّالي توقُّف وصول الدم إليه، مِمّا قد تنتُج عنهُ مشاكل وأضرار في الدماغ وبالتّالي إصابة الشخص بفقدان الذاكرة المؤقت.


المراجع

  1. "Forgetting", thepeakperformancecenter, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  2. "Memory Loss", www.webmd.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. "Memory problems at a young age", www.health.harvard.edu, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  4. "Essay on Forgetting: Causes and Theories", psychologydiscussion, Retrieved 15-8-2018. Edited.