أسباب تذبذب ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٦
أسباب تذبذب ضغط الدم

تذبذب ضغط الدّم

تذبذب ضغط الدّم من المشاكل التي يعاني منها عدد من الأشخاص، حيث تختلف قيم ضغط الدّم لديهم وتتراوح ما بين الارتفاع والانخفاض، فيكون الضغط لديهم مرتفعاً أحياناً، ومنخفضاً أحياناً أخرى، مما يسبب حدوث خلل في كيفية تلقي العلاج المناسب، واتباع نظام لتخفيض ضغط الدّم أو العمل على رفعه، علماً أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تذبذب ضغط الدّم، والتي يجب معرفتها وعلاجها للتخلص من هذه المشكلة.


أسباب تذبذب ضغط الدّم

  • تغير واضطراب الساعة البيولوجية في الجسم: من الطبيعي جداً أن تحدث بعض التقلبات القليلة لضغط الدّم، وذلك تبعاً لإيقاع الساعة البيولوجية، حيث يكون ضغط الدّم عالياً في ذروة حدوث العمليات الحيوية والسلوكية في الجسم، وذلك حسب الكيمياء الحيوية للخلايا، ويكون ضغط الدّم في أقل مستوى له في الصباح الباكر، فور الاستيقاظ من النوم، حيث يشير الأطباء إلى أن ضغط الدّم الانبساطي يتقلب بمقدار خمس إلى عشر درجات مليمتر زئبق، وضغط الدّم الانقباضي يتقلب بمقدار عشر إلى خمس عشر درجات مليمتر زئبق، وحدوث خلل في الساعة البيولوجية يسبب حدوث التذبذب بشكلٍ واضح.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدّم: الشخص الذي يعاني في الأصل من ارتفاع في ضغط الدّم، يكون معرضاً بشكلٍ كبير لتذبذب ضغط الدّم، خصوصاً في حالة إهمال تناول العلاج، وفقدان السيطرة على قيم الضغط.
  • التعرض للإجهاد والتعب الكبيرين: تعرض الجسم إلى الضغوطات البدنية والنفسية، مثل الإرهاق والتعب والتوتر، يؤدي إلى زيادة معدل نبضات القلب، وارتفاع مستوى السكر في الدّم، وضيق التنفس، وتذبذب ضغط الدّم، مما يشكل ضغطاً على عضلة القلب، ويجعل ضخ الدّم يسير بصعوبةٍ، فالإجهاد بشكل عام ليس ضاراً إن كان معتدلاً، لكن التعرض المستمر للإجهاد يسبب تذبذب ضغط الدّم.
  • التحسس الغذائي: قد يسبب التحسس الغذائي عند تناول أصناف معينة من الغذاء تذبذب في ضغط الدّم، فمثلاً يتعرض بعض الأشخاص لهذا التذبذب بمجرد تناول أطعمة مالحة بكثرة، فإذا حصل هذا التذبذب على فترات متباعدة، فلا يوجد منه أي خوف، أما إذا حصل على فترات متقاربة فيجب استشارة الطبيب.
  • تناول بعض الأدوية: بعض الأدوية تسبب حدوث انقباض في الأوعية الدّموية، مما يؤدي إلى تذبذب ضغ الدّم كعرضٍ جانبي لهذه الأدوية، ومن أهم هذه الأدوية مضادات الاحتقان، والأسيتامينوفين، ومضادات الاكتئاب، وحبوب منع الحمل، والأدوية المنشطة، ومضادات الالتهابات غير السيترويدية، وغيرها.
  • المخدرات: مثل الكوكائين، والهيروين، والميثامفيتامين.
  • تناول المشروبات الغنية بالكافيين: يعتبر الكافيين من المواد التي تسبب تذبذب ضغط الدّم، لذلك من الضروري تجنب القهوة والمشروبات الغازية والشاي قدر الإمكان.