ارتفاع ضغط الدم الرئوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
ارتفاع ضغط الدم الرئوي

ارتفاع ضغط الدم الرئوي

خلافاً لمَرض ارتفاع ضغط الدم التقليدي، يؤثر هذا المرض على الأوعية الدموية في الرئة فقط، ممّا يؤدّي إلى حدوث زيادة في المجهود المبذول من قبل العضلة القلبية للبطين الأيمن من أجل ضخ الدم إلى الرئة من أجل إتمام الدورة الدموية الصغرى، ويحدث هذا الارتفاع في ضغط الرئة نتيجة حُدوث تضيّق شديد في الأوعية الدموية الصغيرة في داخل الرئة إضافةً إلى تضخّم عضلات الأوعية الدموية وحدوث نوع من أنواع التليف الذي يؤدّي إلى ارتفاع المقاومة لمرور الدم.[١]


أسباب ارتفاع ضغط الدم الرئوي

يرتفع ضغط الدم الرئوي لعدة أسباب؛ حيث تقوم جميعها بالمُحصّلة على تضييق الأوعية الدموية الصغيرة في داخل الرئة، ومن هذه الأسباب:[٢]

  • عوامل وراثية، حيث إنّ هذه العوامل قد تؤدي إلى حدوث عدم اتزان بين الإنزيمات التي تتحكم بدرجة توسع الأوعية الدموية، وعادةً ما يصيب هذا النوع النساء في متوسط العمر.
  • حدوث جلطاتٍ صغيرةٍ متكرّرة؛ حيث يكون مصدرها بشكل عام من الأطراف السفلية للجسم.
  • أمراض مزمنة مثل: أمراض الكبد، وبعض الأمراض الروماتيزمية، وأمراض الرئة المُزمنة مثل مرض تليف الرئة.
  • بعض أمراض صمامات القلب، إضافةً إلى بعض العيوب الخلقية في القلب التي قد تؤدّي مع مرور السنوات إلى ارتفاع ضغط الرئة بشكلٍ تدريجي.
  • انقطاع التنفّس الانسدادي، الذي يؤدي إلى انخفاض نسبة الأكسجين في الدم مما يساهم في حدوث تضيق في شرايين الرئة.


أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي

عادةً ما يتأخر حدوث أي من أعراض هذا المرض إلى حين وصوله إلى مراحل متقدمة، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • ضيق التنفّس، الذي تزداد حدته مع النشاط البدني.
  • الإحساس بالدوار.
  • تغير لون الشفتين والأطراف إلى اللون الأزرق.
  • حدوث انتفاخ في البطن وتورّم في الأطراف السفلية من جراء تجمّع السوائل بسبب عجز البطين الأيمن.
  • الإحساس بضربات القلب.
  • ألم الصدر.


كيفية تشخيص ارتفاع ضغط الدم الرئوي

سيقوم الطبيب المعالج بأخذ السيرة المرضية وفحص المريض، وذلك من أجل استبعاد أي أسباب تتعلق بالقلب أو الرئة، مثل فشل القلب، أو التهاب ذات الرئة، أو التليف الرئوي المزمن وغيرها من الأمراض.


ويمكن هنا طلب تخطيط للعضلة القلبية، مع صورة بالموجات فوق الصوتية للعضلة القلبية، إضافة إلى صور شعاعية عادية أو طبقية للصدر، كما ويتم طلب بعض فحوصات الدم للبحث عن بعض الأمراض المناعية، وبعد الحصول على نتائج هذه الفحوصات الأولية يقوم الطببيب بطلب فحوصات أكثر دقة لتحديد ضغط دم الرئة، وذلك لتأكيد التشخيص استعداداَ للبدء بالعلاج المناسب.[١]


علاج ارتفاع الضغط الرئوي

يعد هذا المرض من الأمراض صعبة العلاج إجمالاً والتي لا رجاء للشفاء منها، ويتركّز العلاج على محاولة توسيع شرايين الرئة لتحسين أعراض المريض وتحسين نوعية الحياة قدر الإمكان، ويتم ذلك عن طريق مجموعةٍ كبيرة من الأدوية منها ما يؤخذ عن طريق الاستنشاق ومنها على شكل أقراص دوائية، إضافةً إلى إعطاء المريض الأكسجين لتحسين أعراضه والتخفيف من معاناته.


يجدر الذكر أنّ متوسط الحياة المتوقّع لمرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي لا يزيد عن العام الواحد؛ حيث غالباً ما يكون سبب الوفاة فشل حاد في البطين الأيمن مما يؤدّي إلى هبوط حاد في ضغط الجسم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "pulmonary hypertension", Cleveland Clinic. Edited.
  2. "Pulmonary hypertension", medicineplus. Edited.
  3. ^ أ ب "Pulmonary hypertension", MayoClinic. Edited.
245 مشاهدة