أسباب حكة الأذن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٦ ، ٢ فبراير ٢٠١٦
أسباب حكة الأذن

الأذن

إنّ الأذن هي العضو المسؤول عن حاسة السمع لدى الإنسان والحيوانات، بالإضافة إلى حفظ التوازن حيث تتكوّن من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي:

  • الأذن الخارجية: والتي تضم الصيوان وهو الجزء الغضروفي الظاهر والموجود على جانبي الرأس، ووظيفته هي تجميع الموجات الصوتية وتوجيهها إلى داخل الأذن، كما تحتوي الأذن الخارجية على النفق السمعي الخارجي، وهو عبارة عن الطريق التي تؤدي إلى طبلة الأذن، حيث يبلغ طولها حوالي 5 سم عند الإنسان، ويقوم هذا النفق بحماية الأذن من الأوساخ التي من الممكن أن تدخل إليها، وذلك بسبب احتوائه على الشعر، بالإضافة إلى الغدد الصمغية.
  • الأذن الوسطى: وهي الجزء الموجود خلف طبلة الأذن، وتكون على شكل حجرة بحجم 1 سم مكعب وممتلئة بالهواء، حيث تحتوي الأذن الوسطى على ثلاثة عظام وهي السندان، والمطرقة، والركاب والتي تتمثل وظيفتها في تضخيم ونقل الاهتزازات الصادرة من الطبلة إلى قوقعة الأذن.
  • الأذن الداخلية: والتي تتكوّن من الدهليز، والقنوات الهلالية، بالإضافة إلى القوقعة، والتي تحتوي جميعها على الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالسمع.


المشاكل التي تصيب الأذن

كأي عضو في جسم الإنسان، قد تتعرض الأذن أيضاً إلى بعض المشاكل، منها:

  • الصمم، أو فقدان السمع والذي قد يكون وراثياً أو نتيجة حادثة.
  • طنين الأذن.
  • التمزق في طبلة الأذن.
  • الإصابة بالالتهابات الضغطية.
  • سعفة الأذن.
  • الحكة في الأذن، وهي ما سنتطرق لها في هذه المقالة لتحديد الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها.

حكة الأذن

توصف حكة الأذن على أنّها شعور بدغدغة شديدة ومتواصلة في المناطق الداخلية للأذن والتي يصحبها الألم، الأمر الذي من شأنه أن يسبب الإزعاج والعصبية للمصاب به، كما أنها تؤثر على مقدرة المصاب على السمع بشكل جيد، وذلك بسبب الشعور بالخدر والثقل في الأذن، بالإضافة إلى ذلك ينتج عن الحكة احمرار الأذن مع ظهور طفح جلدي عليها، وخروج إفرازات منها، وقد يؤدي حك الأذن إلى التسبب بحدوث جروح تؤدي إلى نزيف فيها، أو إلى ثقب الطبلة.


أسباب حكة الأذن

  • قد تكون الحكة في الأذن ناتجة إما بسبب إفراط الغدة الصمغية في إفراز الصمغ ممّا يؤدي إلى تراكمه في الأذن، أو قد يكون العكس.
  • الإصابة بنوع معين من الحساسية.
  • كثرة استخدام السماعات في الأذن.
  • وجود جسم غريب داخل الأذن، كالحشرات أو قطع الألعاب الصغيرة عند الأطفال وغيرها.
  • الإصابة بالتهاب في الأذن والذي قد يكون ناتجاً عن عدوى فطرية أو فايروسية.
  • تعرض الأذن لخدش أو جرح بطريقة أو بأخرى.


علاج الحكة يتم بعد تشخيص السبب، والذي يكون إما من خلال استخراج الأجسام العالقة داخل الأذن، أو من خلال تنظيف الصمغ الفائض فيها، وفي حالات أخرى يتم العلاج من خلال وصف العقاقير والأدوية.