أسباب خلع الولادة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
أسباب خلع الولادة

أسباب خلع الولادة

عند الرجوع إلى تقارير الأكاديميّة الأمريكيّة لأطبَّاء الأسرة، يُلاحظ أنَّ هناك طفلاً واحداً بين كُلِّ ألف من الأطفال يُولَد بمُشكلة خلع الورك، أو كما تُعرَف أيضاً بخلع الولادة، ويُعزى سبب الإصابة بخلع الولادة إلى الخلل الذي يحدث أثناء تكوُّن مفصل الورك في المراحل الأولى من تطوُّر الجنين، والذي يُؤدِّي إلى ولادة طفل يُعاني من عدم ثبات الورك، فقد ينتج عن هذا الخلل انزلاق الكرة في المفصل الكرويّ الحُقِّي عن تجويفه أثناء تحريك المفصل، وبالرغم من عدم المقدرة على إيجاد تفسير يُوضِّح سبب حدوث هذه المُشكلة في كثير من الحالات،[١] إلّا أنَّ هناك مجموعة من العوامل التي قد تُساهم في إصابة الطفل بخلع الولادة، ونذكر منها الآتي:[٢]

  • وجود العامل الجينيّ للإصابة بعُسر تصنُّع الورك التطوُّري، أو خلع الولادة، إذ تنتقل هذه المُشكلة بين أفراد العائلة الواحدة.
  • التاريخ العائليّ المرضيّ للإصابة بخلع الولادة.
  • ولادة الطفل الأوَّل.
  • حدوث مُشكلة قِلَّة السائل السلويّ، أو انخفاض مستوى السائل الأمينوسيّ.
  • ولادة الطفل في وضعيّة تُعرَف بالمجيء المقعديّ (بالإنجليزيّة: Breech position).
  • الجِنس؛ حيث إنَّ الإناث أكثر عُرضةً للإصابة بخلع الولادة.


أعراض خلع الولادة

تظهر على الطفل المُصاب بخلع الولادة مجموعة من الأعراض يُمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[١]

  • محدوديّة نطاق الحركة في منطقة المفصل المُصاب.
  • تأخُّر المهارة الحركيّة عند الطفل، والذي قد يُؤثِّر في مشيته، وجلوسه، وزحفه.
  • مُلاحظة اختلاف طول الأرجل.
  • وجود تقوُّسات في الأرجل والأرداف، بحيث تظهر غير متساوية عند مدِّ الساقَين.


علاج خلع الولادة

هناك عدد من الخيارات العلاجيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها في حالة خلع الولادة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الصب: يُمكن اللُّجوء إلى هذه الطريقة في حالة إصابة المفصل بخلع كامل أو جزئيّ.
  • العلاج الجراحيّ: تُستخدَم الجراحة لتعديل الورك يدويّاً، وإعادته إلى مكانه الطبيعيّ، حيث يتمّ اللُّجوء إلى هذه الطريقة في حال فشلت الطُّرُق الأخرى في علاج خلع الورك، أو في حال تمّ تشخيص خلع الولادة عند الطفل بين عُمر 6 شهور إلى سنتَين.
  • حزام بافليك: وهو إحدى الأدوات التي تُستخدَم لتقويم خلع الولادة عند الأطفال، حيث يتمّ تركيبه من قِبَل الطبيب بطريقة غير جراحيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Marissa Selner ,Marijane Leonard, "Congenital Hip Dislocation"، www.healthline.com, Retrieved 31-3-2019. Edited.
  2. "Developmental Dislocation (Dysplasia) of the Hip (DDH)", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 31-3-2019. Edited.
  3. "Developmental Dysplasia of the Hip (DDH)", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 31-3-2019. Edited.