أسباب خمول الجسم والتعب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أسباب خمول الجسم والتعب

أسباب خمول الجسم والتعب

يُعَدُّ خمول، وتعب الجسم من المشاكل الشائعة بين الأفراد، فقد يكون التعب، والخمول جسديّاً، وقد يكون تعباً نفسيّاً، وبالرغم من اختلافهما، فهما غالباً ما يظهران في آنٍ واحد،[١] ويحدث ذلك لوجود أسباب، وعوامل مُختلفة، يمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[٢]

  • عدم الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة.
  • تعاطي المُخدِّرات والكحوليّات.
  • اتِّباع عادات وسلوكيّات غير صحِّية.
  • الإفراط في مُمارسة النشاط الجسديّ أو انعدام النشاط الجسديّ.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: أدوية السُّعال، ومُضادَّات الهستامين.


كما أنَّ هناك عدداً من المشاكل الصحِّية، والأمراض التي قد تُسبِّب الخمول والتعب، ومنها:[٢]

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بالسُّمنة.
  • التوتُّر.
  • المُعاناة من مُشكلة التصلُّب المُتعدِّد.
  • الإصابة بمرض السكَّري.
  • المُعاناة من انقطاع النفس النوميّ.
  • التعرُّض لصدمة إصابات الدماغ الرضِّية.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • المُعاناة من الاضطرابات النفسيّة، كالاكتئاب، واضطرابات القلق.
  • الإصابة بفشل كبديّ حادّ.
  • حدوث اضطرابات في الغُدَّة الدرقيّة.
  • المُعاناة من الألم المُزمن.
  • الإصابة بداء الانسداد الرئويّ المُزمن.


أعراض خمول الجسم والتعب

يُمكن إجمال بعض من الأعراض التي تترافق مع الإصابة بالتعب والخمول على النحو الآتي:[١]

  • مواجهة صعوبة في التركيز أو تعلُّم المهامِّ الجديدة.
  • المُعاناة من تقلُّب المزاج، والتهيُّجية.
  • الشعور باللامبالاة وعدم وجود حافز.
  • الاستجابة ببطء.
  • الإصابة بالصُّداع.
  • المُعاناة من النُّعاس خلال النهار.
  • اضطرابات الجهاز الهضميّ، مثل: الإسهال، والإمساك، والانتفاخ، وألم البطن.
  • الشعور بألم عضليّ.


نصائح لتخفيف خمول الجسم والتعب

هناك مجموعة من النصائح، والسلوكيّات التي يُمكن اتِّباعها؛ للسيطرة على الخمول، والتعب، والتخفيف منهما قدر الإمكان، ومن هذه النصائح يُمكن ذكر ما يأتي:[٣]

  • الحصول على القدر الكافي من النوم.
  • الحرص على تناول كمِّيات كافية من السوائل.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • اتِّباع بعض التقنيات التي تُساعد على الاسترخاء، مثل: تمارين اليوغا.
  • الامتناع عن تناول التبغ، والكحوليّات، والمُخدِّرات.
  • تجنُّب التعرُّض لعوامل الضغط.
  • الحرص على اتِّباع السلوكيّات الغذائيّة الصحِّية.


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist , "Fatigue: Why am I so tired and what can I do about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Fatigue", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  3. Krista O'Connell, "What Causes Fatigue?"، www.healthline.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.