أسباب ضعف الذاكرة وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
أسباب ضعف الذاكرة وعلاجه

ضعف الذاكرة

يعدّ ضعف الذاكرة أو النسيان من أكثر الحالات المرضية شيوعاً بين الناس سواء كباراً أم صغاراً، ويتمثل في عدم قدرة الشخص على تذكر العديد من الأمور منها: أرقام التلفونات، وتفاصيل الأحداث اليومية، والمعلومات الدراسية، وأسماء بعض الأشخاص الذين تعرف عليهم منذ فترة وجيزة، وتختلف حدة هذه الحالة من شخص لآخر، إذ إنّ بعض الأشخاص يعانون من الضعف بنسبة قليلة، في حين أنّ آخرين يعانون من الضعف المزمن للذاكرة، وتوجد العديد من الأسباب وراء هذه الحالة، والتي سنذكرها في هذا المقال بالإضافة إلى كيفية علاجها.


أسباب ضعف الذاكرة

  • سوء التغذية: يتمثل ذلك في عدم تناول الإنسان الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية، كما يرافق ذلك إفراطه في تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية العالية والدهون المشبعة.
  • فقر الدم: إنّ فيتامين ب12 يلعب دوراً كبيراً في تجديد خلايا الجسم، وحماية نهاياتها العصبية، كما أنه يحفز عمل الوظائف الدماغية، والتي أبرزها: قوة التركيز، والاستيعاب، والتركيز، وبالتالي فإنّ نقص معدل هذا الفيتامين في الجسم يؤثر سلباً في وظائف الدماغ مؤدياً إلى ضعف الذاكرة.
  • كثرة الالتزامات: تعد الالتزامات وكثرة الضغوط التي يتعرض لها الشخص من الأسباب المؤدية للنسيان.
  • التعب والإرهاق المزمن: يتمثل ذلك في عدم حصول الشخص على قسطٍ كافٍ من النوم، أو عدم منح الجسم وقتاً للراحة بعد عمل شاق لساعات متواصلة، وهذا بدوره يسبب فقدان قدرة الإنسان على التركيز، وبالتالي ضعف الذاكرة.
  • كثرة الكذب: إنّ اعتياد الإنسان على الكذب وعدم قول الحقيقة يعتبران من أهم الأسباب المؤدية إلى النسيان وفقدان القدرة على التذكر، وهذا يسبب ضعف الذاكرة نتيجة عدم قدرته على التمييز بين الأعمال الكاذبة والأعمال الحقيقية التي قام بها.
  • الحمل: تصاب بعض السيدات بضعف الذاكرة وفقدان القدرة على التركيز خلال فترة الحمل، ويعتبر هذا أمراً طبيعياً لا يتطلب القلق والخوف، إذ إنّ ذلك سيختفي مباشرة بعد الولادة.
  • الوراثة: تعتبر العوامل الوراثية من الأسباب المؤدية إلى النسيان، فيكون ذلك شائعاً في التاريخ العائلي للشخص وبالتالي ينتقل من جيل إلى جيل، بالإضافة إلى أنّ التقدم في العمر يعدّ من أسباب ضعف الذاكرة.


كيفية علاج ضعف الذاكرة

  • تناول العذاء الصحي المتوزان الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية مثل: الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والبروتين.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل: أوميغا3 وأوميغا6، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ب12، إذ إنّها تساهم في إعادة تكوين وبناء الخلايا الدماغية.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات.
  • شرب كميات كبيرة من الماء، إذ يساهم في زيادة تدفق الدم إلى المخ، وبالتالي يزيد قدرته على التركيز.
  • الحد من تعرض الجسم للتوتر والضغط العصبي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لمدة لا تقل عن نصف ساعة؛ إذ إنّ الرياضة تلعب دوراً كبيراً في تحسين عمل الدماغ.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً.
  • الحد من تناول الوجبات السريعة.


وصفات لعلاج ضعف الذاكرة

  • الزنجبيل: نضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، ونترك المزيج منقوعاً لمدة عشر دقائق ثمّ نتناوله، ونكرر هذه العملية بشكل يومي.
  • النعناع: نضع خمس ورقات من النعناع الطازج مع كوب من الماء في وعاء على نار هادئة، ونترك المزيج حتى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار ونصفيه ونتناوله، ونكرر هذه العملية مرة يومياً.
  • القرفة: نضع نصف ملعقة صغيرة من القرفة في كوب من الماء المغلي، ونترك الخليط منقوعاً لمدة عشر دقائق، ثمّ نتناوله مباشرة، ونكرر هذه العملية بشكل يومي.
ملاحظة: يمكن أيضاً علاج ضعف الذاكرة من خلال تناول بعض الأدوية لكن تحت إشراف الطبيب.