أسباب النسيان وعدم التركيز وعلاجه

أسباب النسيان وعدم التركيز وعلاجه

أسباب النسيان وعدم التّركيز

قد لا يُعدّ النسيان وعدم التركيز حالة مرضية بحدّ ذاتها، وإنّما عَرَضًا للعديد من الحالات الطبية، كمشكلة التفكير الضبابي، أو ما يُعرف بضباب الدماغ (بالإنجليزية: Brain Fog)، وهو نوعٌ من الخلل المعرفيّ، وقد يُعاني المصاب إضافةً إلى النسيان ومشاكل الذكرة وضعف أو انعدام التركيز من فقدان الصفاء الذهني، والإرهاق الذهني لدى البعض،[١] وفيما يأتي ذكرٌ لأسباب النسيان وعدم التركيز بشيءٍ من التفصيل:


التوتر والقلق

يؤدي الضغط العصبي والتوتر والقلق المزمن (بالإنجليزية: Chronic stress) إلى تنشيط الجهاز العصبي السمبثاوي أو الوديّ (بالإنجليزية: Sympathetic Nervous System)، اختصارًا SNS، مما يحفّز الجسم على إفراز هرمون الأدرينالين (بالإنجليزية: Adrenaline)، وهرمون النورأدرينالين (بالإنجليزية: Noradrenaline)، الذي بدوره يدفع طاقة الجسم نحو التوتر والضغط بعيدًا عن أداء الوظائف الحيوية الطبيعية، مما يصعّب التركيز والتفكير بطريقة واضحة، وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث الإرهاق الذهني، فينتج عن ذلك مشاكل في الانتباه والذاكرة، واستعادة الذكريات القديمة.[٢][٣]


قلة النوم

يحتاج الإنسان البالغ بشكلٍ عام إلى ثماني ساعات من النوم تقريبًا كل ليلة، لذلك فإنّ أي شيء قد يتداخل مع جودة النوم[١][٤] كحدوث مشاكل التنفس ليلًا أثناء النوم،[٥] سيُتعب الدماغ ويؤثّر في قدرة الشخص على التركيز.[٤][١]


الاضطرابات الهرمونية

يرتبط اضطراب مستوى العديد من الهرمونات بحدوث مشاكل في الإدراك والذاكرة والتركيز والعديد من الأنشطة الدماغية والجسدية الأخرى؛ إذ إنّ اضطراب مستويات كلًا من هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen)، والبروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone)، والتستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone)، وهرمونات الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid Hormones) يؤثر في التوازن الهرموني للجسم بأكمله،[٦] ومن أبرز الأمثلة على تأثير اضطراب مستوى الهرمونات على الأنشطة العقلية ما يأتي:

  • قصور الغدة الدرقية: تُعدّ صعوبة التركيز واحدة من أعراض اضطراب الغدة الدرقية، إذ تلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا مهمًا في مساعدة الجسم على استخدام العناصر الغذائية والأكسجين لإنتاج الطاقة، لذلك فإنّ أي انخفاض في مستويات هرمونات الغدة الدرقية قد يؤثر في قدرة الدماغ على استخدام الأكسجين والجلوكوز، وهو ما يحتاجه بشكلٍ خاص لأداء وظائفه، مما يعني تراجع وظائفه وانخفاض مهارات التعلّم والتذكّر والتفكير والتركيز،[٧] ويؤكّد ذلك ما نُشر في مجلة الرأي الحالي في أمراض الغدد الصماء والسكري والسمنة (بالإنجليزية: The Current opinion in endocrinology, diabetes, and obesity) عام 2015.[٨]
  • سن اليأس: تجد النساء صعوبة في التعلّم أو التذكر في سنّ الخمسين تقريبًا، وذلك بعد حوالي مرور عام على آخر دورة شهرية لهنّ، وتؤكّد نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة جمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية (بالإنجليزية: North American Menopause Society) عام 2013 على ارتباط الاضطرابات الهرمونية في مرحلة اليأس بمشاكل الذاكرة والنسيان، بالإضافة إلى ذلك قد تعاني السيدات في هذه المرحلة من حالةٍ من التعرّق المفاجئ مع ارتفاع في معدّل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم، وهو ما يُعرف باسم الهبّات الساخنة (بالإنجليزية: Hot Flashes).[٩][١٠]
  • الحمل: تواجه العديد من السيدات الحوامل مشاكل في التذكّر والنسيان خلال حملهنّ، إذ يُعتقد أن المواد الكيميائية التي يُطلقها الجسم لحماية الجنين وتغذيته قد تُسبّب مشاكل في الذاكرة.[٩]


الآثار الجانبية للأدوية

قد يكون لبعض الأدوية آثارٌ جانبيّة تؤثر في النشاط الدماغيّ والذاكرة، ومن أبرز هذه الأدوية ما يأتي: [١١]

  • الأدوية التي تنتمي إلى عائلة الستاتين (بالإنجليزية: Statins).[٥]
  • الستيرويدات القشرية (بالإنجليزية: Corticosteroids).[٥]
  • الأدوية ذات التأثير المُهدئ مثل مسكنات الألم أو الأدوية المنوّمة.[١١]
  • مضادات الكولين (بالإنجليزية: Anticholinergics) وهي أدوية تثبط نشاط الناقل العصبي المسؤول عن التحفيز والنشاط الدماغي، ممّا يُسبب حدوث الاضطراب وعدم التركيز، ومنها التي لا يستلزم شراؤها وصفة طبية مثل دواء ديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine) المُستخدم في علاج الحساسية، ودواء أوكسي بوتينين (بالإنجليزية: Oxybutynin) المستخدم في علاج سلس البول (بالإنجليزية: Incontinence)، ومنها الأدوية الموصوفة مثل دواء سيكلوبنزابرين (بالإنجليزية: Cyclobenzaprine) المُستخدم في علاج التشنجات العضلية، ودواء أميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline) المُستخدم في علاج الاكتئاب.
  • أدوية علاج السرطان، إذ من المحتمل أن تسبّب حالة تُعرف باسم الدماغ الكيميائي (بالإنجليزية: Chemo Brain).[١]


الاكتئاب

قد يكون تأثير الاكتئاب في فقدان الذاكرة وصعوبة التركيز مزعجًا إلى حد ما في بداية الأمر، إلّا أنّه قد يصبح خطيرًا جدًّا بمرور الوقت ويتسبب في انخفاض القدرة الأدائية للعديد من المهارات، فيعاني المصاب حينها من تشتت في الذهن، وفقدان للانتباه المطلوب لإنجاز المهام، وفقدان القدرة على التركيز عند تلقي أو توجيه النصح ممّا ينتج عنه سوء للفهم سواء في المدرسة أو العمل أو المنزل، وفي الحقيقة قد يُعاني المُصاب أيضًا من ضعف القدرة على التركيز بالتفاصيل المهمة وعدم القدرة على تذكرها عند الحصول على معلومات جديدة.[١٢]


نقص العناصر الغذائية في الجسم

لنقص الفيتامينات والأغذية تأثير على الذاكرة والنسيان، ومن أبرز الأمثلة التي توضّح ذلك ما يأتي:[٢]

  • نقص الحديد: إذ إنّ فقر الدم الناجم عن نقص الحديد قد لا يُمكّن خلايا الدم الحمراء من إيصال كمية كافية من الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم، فينتج عن ذلك ضباب الدماغ والإرهاق العقلي وأعراض جسدية أخرى كضيق التنفس.[٥]
  • نقص فيتامين د: يؤدي نقص فيتامين د في الجسم إلى تراجع الأداء الإدراكي عند المصاب.
  • نقص فيتامين ب 12: يُعدّ فيتامين ب12 العنصر الغذائي المهم لتكوين خلايا الدم الحمراء والحفاظ على الجهاز العصبي المركزي (بالإنجليزية: Central Nervous System)، اختصارًا CNS، لذا فإنّ انخفاض مستوياته تسبّب الشعور بالتعب العام وتراجع مستويات الطاقة في الجسم.


الحساسية الغذائية

قد تؤثر الحساسية الغذائية (بالإنجليزية: Food allergy) على الذاكرة والنسيان، ومن أبرز الأمثلة التي توضّح ذلك ما يأتي:[٢]

  • حساسية الطعام: إذ إنّ حساسية الطعام مجهولة السبب قد تسبّب ضباب الدماغ، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن من خلال فحوصات الدم المتقدمة إضافةً إلى اتباع نظام غذائي التعرّف على الأطعمة التي تسبب الحساسية.
  • عدم تحمّل الغلوتين: (بالإنجليزية: Gluten Intolerance) قد يؤدي عدم تحمل الغلوتين لدى بعض المصابين إلى الخلل الإدراكي والمعاناة من النسيان وعدم التركيز.


بعض الحالات الطبية

قد يكون لبعض الحالات الطبية خاصّة تلك المرتبطة بتغير مستوى الجلوكوز في الدم أو الالتهاب أو التعب دورٌ في حدوث الإرهاق العقلي وما ينتج عنه من نسيان وعدم تركيز،[١] ومن أمثلة ذلك ما يأتي:

  • اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط: (بالإنجليزية: Attention-Deficit/ Hyperactivity Disorder)، اختصارًا ADHA، يُشار إلى أنّ أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يمكن أن تؤثر بشكل خطير في نوعية حياة المصاب، إضافةً إلى ما قد يعانيه من فرطٍ في الحركة ونقص في الانتباه ونسيان متكرر وصعوبة في التركيز، ويشار إلى إمكانية علاج هذا الاضطراب دوائيًا او سلوكيًا بحسب حالة المصاب وما يراه الطبيب مناسبًا.[٦]
  • متلازمة تسارع ضربات القلب الانتصابي: (بالإنجليزية: Postural Tachycardia Syndrome) وهي حالةٌ من التغيّرات غير العادية في معدل ضربات القلب وضغط الدم عند الوقوف، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2014 ونُشرت في مجلة جمعية البحوث اللاإرادية السريرية (بالإنجليزية: Journal of the Clinical Autonomic Research Society) أنّ المراهقين المصابين بمتلازمة تسارع نبضات القلب الانتصابي غالبًا ما يعانون من أعراض التفكير الضبابي، مثل النسيان وصعوبة التركيز والتفكير والتواصل.[٥][١٣]
  • متلازمة التعب المزمن: (بالإنجليزية: Chronic Fatigue Syndrome)، اختصارًا CFS، وهي حالة مرضية ينتج عنها شعور المصاب بالارتباك والنسيان وعدم التركيز نتيجة ما يعانيه المصاب حينها من تعب جسدي وعقلي طويل الأمد.[٩]
  • والرم الدماغي: (بالإنجليزية: Brain Tumor) قد يؤثر الورم الدماغي في الذاكرة أو الحالة المزاجية والنفسية لدى البعض، وذلك اعتمادًا على مكان الورم.[٤]
  • الألم العضلي الليفي: (بالإنجليزية: Fibromyalgia)؛ إذ يُحتمل أن يؤثر في التركيز والذاكرة، نتيجة للألم الذي يعانيه المصاب في الجسم كاملًا.[٥]
  • الجفاف: (بالإنجليزية: Dehydration)، تلعب رطوبة الجسم والمخزون المائي فيه دور في الحفاظ على التراكيز الأساسية من الصوديوم والأملاح الأخرى، ومن المحتمل أن يؤثر انخفاضها في الذاكرة والانتباه.[٤]
  • الحالات العصبية التنكسية: (بالإنجليزية: Degenerative Neurological Conditions) تسبب بعض الحالات العصبية التنكسية فقدانًا تدريجيًا لهيكل أو وظيفة الخلايا العصبية في الدماغ، فينتج عنه تراجع للقدرات المعرفية والانتباه واليقظة، وربما مواجهة صعوبات في القراءة، ويعدّ كل من التصلب المتعدد (بالإنجليزية: Multiple Sclerosis)، ومرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson Disease)، وضمور العضلات (بالإنجليزية: Muscular Dystrophy) أمثلةً على هذه الحالات.[٤]
  • ارتجاج الرأس المتكرر: يُشار إلى أنّ التشوش وفقدان الذاكرة من أكثرُ المشاكل المرتبطة بإصابات الرأس شيوعًا، إذ يُعتقد أن يكون لإصابات الرأس المتكررة أضرارٌ جسدية وكيميائية في الدماغ.[٤]
  • الخرف: (بالإنجليزية: Dementia) قد تسبب أمراض الخرف بما فيها ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer) حدوث حالة من ضباب الدماغ التي تشمل النسيان وعدم التركيز، ويُعزى ذلك إلى أنّ مرض ألزهايمر يحدث نتيجة تراكم البروتين داخل الدماغ؛ فيؤثر في نشاط الدماغ.[٥]


نصائح قد تساعد في تحسين التركيز

يعدّ تغيير نمط الحياة واحدًا من أهمّ الخطوات الممكن اتباعها لتحسين التركيز، إذ إنّ معظم الأسباب المؤدية إلى اضطرابات التركيز مرتبطة بنمط الحياة والبيئة المحيطةk ومن أبرز النصائح التي قد تساعد في تحسين القدرة على التركيز ما يأتي:[٦][١٤]

  • اتباع نمط حياة صحي يُحسّن من التوازن الهرموني للجسم.
  • تجنّب خطر الإصابة بالحالات المرضية المرتبطة بضعف التركيز.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تقليل استهلاك الكافيين، وتناول الأطعمة المغذية مثل الخضراوات والفواكه الغنية بالبروتينات والخالية من الدهون.
  • تجنب كل ما يشتت التركيز خصوصًا أثناء إنجاز المهمات مثل الهاتف الخلوي، والعمل في مكان هادئ.
  • إنشاء جدول مهام محدد المواعيد لمتابعة التقدم والالتزام بأداء المهام.
  • ممارسة الأساليب الفعّالة لإدارة التوتر مثل التنفس العميق أو التأمل.
  • الالتزام بخطة العلاج المقترحة من قبل الطبيب في حال الإصابة بأحد اضطرابات الصحة العقلية مثل اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.


دواعي مراجعة الطبيب

تجدر مراجعة الطبيب المختص في حال ظهور مجموعة من الأعراض، وتتمثّل بما يأتي:[١٥]

  • صعوبة النوم.
  • انخفاض مستوى الأداء سواء في المدرسة أو العمل.
  • زيادة النسيان وتراجع الذاكرة.
  • صعوبة أداء المهام اليومية أو عدم القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • شعور غير عادي بالتعب.


دواعي طلب الرعاية الطبية الفورية

يُشار إلى وجود مجموعة من الأعراض التي يستدعي ظهورها تزامنًا مع انعدام القدرة على التركيز الحصول على الرعاية الطبية الفورية، ومنها ما يأتي:[١٥]

  • ألم شديد في الصدر.
  • صداع حاد.
  • فقدان الوعي.
  • خدران أو تنميل في جانب واحد من الجسم.
  • انعدام قدرة الشخص المعنيّ على معرفة مكان وجوده.
  • فقدان ذاكرة مفاجئ وغير مُبرّر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "6 Possible Causes of Brain Fog", www.healthline.com,May 22, 2018، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "5 Ways to Beat Brain Fog", www.parsleyhealth.com, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  3. "7 common causes of forgetfulness", www.health.harvard.edu,February 22, 2013، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "What is Brain Fog and 10 Things That Could be Causing It", Www.blog.ochsner.org,Feb 3, 2020، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Brain fog: Causes and tips", www.medicalnewstoday.com,June 12, 2019، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Trouble focusing: common causes, related health conditions, and more", www.everlywell.com,January 10, 2020، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  7. "Difficulty Concentrating", www.thyroidsymptoms.ca, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  8. "Psychiatric and cognitive manifestations of hypothyroidism", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Reasons You May Have Brain Fog", www.webmd.com,September 17, 2019، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  10. "Reconciling subjective memory complaints with objective memory performance in the menopausal transition", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Is an underlying condition causing your fuzzy thinking?", www.health.harvard.edu,June 16, 2016، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  12. "Depression, Memory Loss, and Concentration", www.everydayhealth.com,January 23, 2013، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  13. "What is brain fog? An evaluation of the symptom in postural tachycardia syndrome", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/5/2021. Edited.
  14. "Difficulty Concentrating", www.buoyhealth.com,September 17, 2020، Retrieved 14/5/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "What Makes You Unable to Concentrate?", www.healthline.com,September 6, 2019، Retrieved 14/5/2021. Edited.
557 مشاهدة
Top Down