أسباب ضعف القراءة والكتابة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب ضعف القراءة والكتابة

أسباب ضعف القراءة

تُعتبر مشكلة ضعف القراءة أحد المشاكل المزعجة التي تواجه الأطفال وذويهم بحيث تؤثر سلباً على حياتهم وطرق تعبيرهم، إذ تعد القراءة أحد الطرق الرئيسية للحصول على المعلومات والمعرفة، ولعلاج مشكلة ضعف القراءة عند الطفال يجب أولا معرفة أسبابها، وفيما يلي بعض أهم تلك الأسباب:[١]

  • عدم فهم الكلمات، وله العديد من الأسباب مثل وجود الكثير من الكلمات الصعبة في النص المقروء من قبل الطفل، أو شعور الطفل بالملل أثناء القراءة إذ لا يحتوي النص على كلمات مرتبطة بالواقع المحيط بالطفل، كما يؤدي ضعف اللغة الشفهية إلى ضعف القراءة أيضاً.
  • ضعف الذاكرة، بحيث لا يتذكر الطفل ما يقرءه لمدة طويلة وبالتالي لا يتعرف على الكلمة في وقتٍ لاحق.
  • مشاكل الإدراك البصري.
  • بعض الأورام في الدماغ التي تسبب صعوبة فهم القراءة.
  • صعوبة التركيز.


أسباب ضعف الكتابة

تعتبر الكتابة أحد أنواع صعوبات التعلم أيضاً ومن الممكن أن تتشابه أسباب ضعف الكتابة مع تلك التي تخُص صعوبة القراءة بحيث ترتبط الكتابة بالقراءة فمن الطبيعي لمن لديه مشاكل في القراءة أن تصبح لديه مشاكل بالكتابة أيضاً، لكن ليس السبب بضعف الكتابة ما يعتمد على النظر فحسب، ومن أسباب ضعف الكتابة ما يلي:[٢]
  • عدم القدرة على التنسيق والتحكم بأشكال الحروف والمسافات فيما بينهم.
  • عدم التركيز وضعف في الذاكرة.
  • الحركة المُفرطة، بحيث تؤدي إلى عدم التركيز والانتباه.
  • عُسر القراءة، الذي يؤدي إلى عُسر الكتابة والتحدث.
  • ضعف النظر.


مُعالجة ضعف الكتابة والقراءة

تشترك الكثير من الجهات في مهمة علاج صُعوبات التعلم بشكلٍ عام لدى الطالب أو الطفل بحيث أن للأهل الدور الأساسي الذي لا يقل أهمية عن دور المدرسة والمُعلم، مثلا لعلاج ضعف القراءة يمكن أن يتم تشجيع الطالب على القراءة الفردية بصوتٍ مُرتفع وعدم السخرية منه عند الوقوع في الخطأ، تسجيل الطالب في الأنشطة التربوية التي تتمحور حول القراءة لتعزيز الثقة بالنفس والقراءة، كما يمكن استشارة الأطباء والمختصين النفسيين لتقديم المساعدة اللازمة، بالإضافة لاستخدام نظام المدح ورفع المعنويات من قبل الأهل، أما بالنسبة لضعف الكتابة فيمكن علاجه بالتدريب الإملائي والنسخ، تدريبات النطق وسماع المفردات، وعلاج ضعف القراءة، كما يمكن للمعلم اختيار بعض القطع المفهومة حسب عمر الطالب وتدريبه عليها كما يجب التصحيح الإملائي عند الحاجة إليه وعدم اقتصاره على دروس الإملاء فقط، ومراقبة الأهل للطفل وعدم الخجل من تصحيح أخطائه.[٣]


المراجع

  1. "Poor Reading Comprehension", tigertuesday.com, Retrieved 17-10-2018. Edited.
  2. "How Various Learning and Attention Issues Can Cause Trouble With Writing", www.understood.org, Retrieved 17-10-2018. Edited.
  3. "معالجة الضعف القرائي والكتابي صفحة (3-13)"، drive.google.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2018. بتصرّف.