أسباب ضعف الوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب ضعف الوجه

ضعف الوجه

يُعتبَر ضعف الوجه من المُشكلات المزعجة التي تؤرِّقُ الكثيرَ من الأشخاص وتشغل بالهم؛ إذ يشكو الكثير من الأشخاصِ من نحافة الوجه وفُقدانه للنّضارة والحيويّة، مما يؤدّي إلى شعورهم بالحرَجِ والضيق أمام الآخرين، مما يجعلُهم يبحثون عن الوسائل والطُرُقِ لعلاجِ مشكلةِ ضعفِ الوجه. خلال هذا المقال سوف نتحدث عن أهمّ أسباب ضعف الوجه وبعض العلاجات المختلفة لحل هذه المشكلة.


أسباب ضعف الوجه

  • الوراثة: وهي من أهمّ العواملِ التي تؤدّي إلى ضعف الوجه وهزله.
  • اتّباع نظامٍ غذائيّ لفترةٍ طويلة.
  • الإصابةُ بالأنيميا أو فقرِ الدّم.
  • عدمُ الحصولِ على ساعاتِ نومٍ كافية.
  • الإرهاقُ الشديد والتّعب والذي ينتج عن بَذْلِ مجهودٍ كبير.
  • عدمُ تناولِ الأطعمةِ التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجُها الجسمُ بشكلٍ يوميّ.


نصائح لعلاج ضعف الوجه

  • تناولُ كميّاتٍ كافيةٍ من المياه؛ بحيث لا تقل عن ثمانية أكواب في اليوم.
  • الحصولُ على ساعاتِ نومٍ كافية لا تقلُّ عن ثماني ساعات يومياً خلال الليل، وتَجنُّبُ السّهَر لأوقاتٍ متأخّرة من الليل.
  • ممارسةُ بعضِ التمارينِ الرّياضية اليوميّة؛ حيثُ إنّها تُنشِّطُ الدورة الدمويّة في الجسم.
  • تناوُل الفواكه والعصير الطازج الخالي من السكريّات الصناعيّة.
  • يُنصَح بتناوُلِ كوبٍ من السّمسم يومياً، فهو يُساعِدُ على علاجِ نحافةِ الوجهِ والجسمِ بشكلٍ عام.
  • يُفضَّلُ تناوُلُ مِلْعقةٍ من خميرة البيرة يومياً ولمدة شهرٍ على الأقلّ.
  • استعمالُ مستحضراتِ تجميلٍ ذات نوعيّة جيّدة.


وصفات لعلاج ضَعف الوجه

  • الفراولة والعسل: تُمزَجُ حبةٌ من الفراولة المهروسة مع مِلْعقةٍ صغيرةٍ من عسلِ النحلِ الطبيعيّ ومِلْعقة صغيرة من ماء الورد، ثم تُدلَكُ منطقةُ الخُدودِ بالمزيج بحركاتٍ دائريةٍ، وبعدَها تُغسَل بالماء الفاتر، ثم تُدلَكُ بمكعبٍ من الثّلج.
  • عشبة المُرّة: تُنقَعُ كميةٌ من المُرّة في الماء لمدة ليلةٍ كاملةٍ، ثم تُضافُ لها القليلُ من الطّحينية حتّى يُصبِحَ لدينا مزيجٌ ليّن، ثم يُدلك الوجه بالخليطِ لمدة نصفِ ساعةٍ وبحَرَكاتٍ دائريةٍ، حيثُ إنَّ عُشبَةَ المُرّة لها القُدرة الفائقة على علاجِ ضعفِ الوجهِ بفعالية ودون أيّ آثارٍ جانبيّة.
  • الحلبة والخميرة: تُحضَّرُ بوضعِ كوبٍ من الماءِ في وعاءٍ على النّار، ثم تُضافُ مِلْعَقتان من الحلبة مع التحريك حتى يغلي المزيج، ثم يُتركُ جانِباً حتى يَبرُدَ قليلاً، ثم تُضافُ مِلْعَقةٌ من الخميرةِ، ويُدلك الوجه بالمزيج -بعد تحريكه- بحركاتٍ دائرية باتجاه عقارب الساعة، ثم يُشطف بالماءِ الفاتر، ويُمسحُ الوجهُ بعدَها بماء الورد.
  • خليط الزيوت: يُفضَّلُ عملُ مساجٍ للوجهِ مرّتين أو ثلاث يومياً بمجموعة من الزيوت المفيدة للبشرة، مثل: زيت عباد الشمس، وزيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت الخروع، وزيت النعناع، وبعدها يُدلَك الوجهُ بحركاتٍ دائريةٍ من طرف العين؛ حيث إنَّ هذه الطّريقة تملأ الخلايا الدّهنية الموجودة بالبشرة وبالتالي تزيد من حجمها.