أسباب نحافة الوجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
أسباب نحافة الوجه

نحافة الوجه

يَعتبر الكثير من الأشخاص أنَّ نحافة الوجه أمرٌ مزعجٌ، وغير مُحبَّب؛ حيث إنَّ الوجه النَّحيل قد يجعل صاحبَه يبدو أنحفَ ممَّا يرغب، خاصّةً إذا كان الشخص يمتلك جسماً نحيلاً في الأصل؛ ولهذا قد نجد أنَّ الكثيرين يرغبون بإيجاد طُرقٍ لعلاج نحافة الوجه التي يُعانون منها، وقد ينصح بعض الأطبَّاء بزيادة وزن الجسم كلِّه لتسمين الوجه؛ فزيادة الوزن تُحسِّن من صحَّة الإنسان بشكلٍ عام، إلّا أنّه في الحقيقة قد لا تُعتبَر هذه الطريقة حلّاً مضموناً للحصول على وجهٍ مُمتلئ، إلّا في حال لم تكن تلك الزيادة عشوائيَّة، بل هدفها الوصول إلى الوزن الصحيِّ والسليم، فحينها سيمتلئ الوجه، ويتحسَّن لون البشرة كذلك، ويصبح الوجه صحيّاً، وجميلاً، كما أنَّ هناك عدّة حلول أخرى تُساعد على علاج مشكلة نحافة الوجه، وفي هذا المقال حديث عنها، بعد ذِكر أهمّ الأسباب المُؤدِّية إلى نحافة الوجه.[١]


أسباب نحافة الوجه

تُوجَد العديد من العوامل التي تُؤثِّر في الوجه، وقد يكفي وجود أحدها عند الشخص ليُصبح وجهَه نحيفاً، وقد يجتمع أكثر من عامل في الوقت نفسه. وهنا ذِكر لبعض تلك العوامل:[٢]

  • التقدُّم في العُمر: يُعتبَر التقدُّم في العُمر من أكثر العوامل التي تُؤثِّر في الوجه، وتتسبَّب في إحداث العديد من التغييرات عليه، ومنها: النحافة، وفقدان المرونة، والدُّهون التي تُساعد على جعلِه مشدوداً، كما يصعب على بشرة الوجه -عند التقدُّم في العمر- أن تتخلَّص من خلايا الجِلد القديمة فيها، وأن تُنتج خلايا جديدة بدلاً منها؛ وذلك بسبب فقدانها المقدرة على إنتاج المزيد من الكولاجين (بالإنجليزيّة: collagen).
  • التعرُّض الكبير لأشعَّة الشمس: يُؤدِّي التعرُّض الكبير لأشعَّة الشمس إلى إيذاء بشرة الوجه بشكلٍ كبير، خاصَّة إذا لم تتمّ حمايتها بعوامل وقاية مناسبة؛ حيث تخترق الأشعَّة فوق البنفسجيَّة طبقات الجلد الخارجيَّة من الوجه، وتُحطِّم الكولاجين (بالإنجليزيّة: collagen)، والإيلاستين (بالإنجليزيّة: elastin) الموجودَين في طبقات الجِلد الداخليَّة.
  • تناوُل أنواع مُعيَّنة من الأدوية: قد تُؤدِّي بعض الأنواع من الأدوية إلى إلحاق الضَّرر بالوجه، والتسبُّب في نحافته، ومن أشهر تلك الأدوية، مجموعة الستيرويدات القشريَّة (بالإنجليزيّة: corticosteroids)؛ وهي عبارة عن أحد أنواع الستيرويد (بالإنجليزيّة: steroid) التي تُوصَف عادةً في حالات الإصابة بالإكزيما، وتكون على شكل كريمات، أو حبوب دوائيَّة.
  • وجود بعض الحالات المرضيَّة عند الشخص: هناك بعض الحالات المرضيَّة التي قد يُعاني الشخص منها، حيث إنّها تتسبَّب في ترقُّق الجلد، ومنها: اضطرابات في النزيف، ومتلازمة إهلرز دانلوس (بالإنجليزيّة: Ehlers-Danlos syndrome)، والأميلويد (بالإنجليزيّة: amyloidosis).
  • العوامل الوراثيَّة: تُعتبَر الوراثة عاملاً آخر من العوامل المُؤدِّية إلى الإصابة بنحافة الوجه، إلّا أنَّها تؤدّي إلى ذلك على نحوٍ غير مباشر، حيث تتفاعل جيّداً مع باقي العوامل، مثل: التقدُّم في العُمر، والتعرُّض لأشعَّة الشمس. ومن هذا المُنطلَق، وبالرغم من أنَّنا لا نمتلك المقدرة على تغيير الجينات الوراثيَّة، فإنَّ لدينا المقدرة على تجنُّب العوامل الأخرى التي تُساعد على تنشيط عامل الوراثة هذا؛ ولذلك يُنصَح بالتقليل من التعرُّض لأشعَّة الشمس، ووضع واقٍ للشمس بمعامل حمايةٍ لا يقلُّ عن ١٥، كما أنَّه من المفيد كذلك إبقاءُ بشرة الوجه رطبةً على الدوام.


طرق علاج نحافة الوجه

هناك الكثير من الطرق التي تُساعد على علاج مشكلة نحافة الوجه؛ حيث إنَّها تُسمِّن الخدود، ممَّا يجعله يبدو أكثر امتلاءً، وفي النقاط الآتية ذكر لبعضها:[٣]

  • ممارسة تمارين اليوغا المُخصَّصة للوجه.
  • قَرص الخدود بلُطف، وسَحبها إلى الأعلى، ثمَّ إلى الأسفل، ممَّا يُساهم في جعل لونها مائلاً إلى الأحمر؛ وهذا ما يُؤدِّي إلى جعل مظهرها يبدو أكثر امتلاءً.
  • ترطيب الوجه بعد كلّ مرَّةٍ يُغسَل فيها، وبعد كلّ استحمام.
  • استخدام الوصفات الطبيعيَّة.
  • الإكثار من تناول التفاح.
  • التوقُّف عن التدخين.
  • استشارة الطبيب حول إمكانيَّة اللجوء إلى عمليَّة نَقل الدهون.
  • تطبيق الحُقَن.


وصفات طبيعيَّة لعلاج نحافة الوجه

زيت الزيتون

يُعَدُّ زيت الزيتون وصفةً مُجرَّبة لتسمين الخدود بفاعليَّة، ويحتوي هذا الزيت على دهونٍ صحيَّة، وأُحاديَّة غير مُشبَعة، تُساعد في الحصول على بشرةٍ صحيَّة، وطريَّة، كما يُعتبَر زيت الزيتون مُرطِّباً ممتازاً للبشرة الجافَّة؛ إذ يجعلها أكثر نعومة، وبالإضافة إلى هذا فهو يمنع ظهور التجاعيد، والخطوط الرقيقة على الوجه، وطريقته هي:[٤]

  • المُكوِّنات: كميَّة كافيَة من زيت الزيتون.
  • طريقة التحضير:
    • يُسخَّن زيت الزيتون، ثمّ يُوضَع على الوجه، ويُدلَّك به باتّجاه الأعلى مدّة ٥-١٠ دقائق.
    • تُكرَّر هذه الوصفة مرّتين يوميّاً.
  • ملاحظة: يمكن الاستفادة أيضاً بطريقة أخرى، وذلك عن طريق تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر مرَّة واحدة يوميّاً.


الحِلبة

تُساعد الحِلبة على تسمين الخدود، وشَدّها، وهي تحتوي على فيتامينات، وموادّ مُضادَّة للأكسدة، تُساعد على محاربة الأضرار التي تتسبَّب فيها الجذور الحُرَّة، كما أنَّها تُساهم في تنعيم الوجه، وجعله أكثر صحّةً وجمالاً، وطريقتها هي:[٤]

  • المُكوِّنات:
  • طريقة التحضير:
    • تُخلَط المُكوِّنات معاً حتى تتكوَّن عجينة سميكة.
    • تُوضَع العجينة على الوجه، وتُدلَّك به بلطف.
    • تُترَك العجينة على الوجه مدَّة ١٠ دقائق.
    • يُغسَل الوجه بالماء.
    • تُكرَّر هذه الوصفة مرَّة واحدة يوميّاً.


زبدة الشيا

تحتوي زبدة الشيا على كميَّاتٍ كبيرة من الأحماض الدهنيَّة التي تُساعد على تحسين ليونة البشرة، كما أنَّها تحتوي على فيتامين E الذي يشدُّ الوجه، ويجعل الخدود تبدو أكثر امتلاءً، وطريقتها هي:[٤]

  • المُكوِّنات:
  • طريقة التحضير:
    • تُخلَط المُكوِّنات معاً بشكلٍ جيِّد حتى يُصبِح الخليط سميكاً، ومُتماسكاً.
    • يُوضَع الخليط في الثلّاجة؛ حتَّى يُصبح صلباً.
    • يُبلَّل الوجه، ثمّ تُوضَع عليه كميَّة كافية من الخليط، ويُدلَّك به بلطف على شكل حركاتٍ دائريَّة مدَّة خمس دقائق.
    • يُترَك الخليط على الوجه مدَّة ١٠ دقائق.
    • يُغسَل الوجه بالماء الفاتر.
    • تُكرَّر هذه الوصفة مرَّة واحدة يوميّاً قبل الاستحمام.


التفّاح

يحتوي التفّاح على الكثير من العناصر الغذائيّة المفيدة للبشرة؛ حيث إنَّه يحتوي على موادّ مُضادَّة للأكسدة تُحارب الأضرار التي قد تحدث في خلايا البشرة، كما أنَّها تمنع ظهور التجاعيد عليها، وبالإضافة إلى هذا، فإنَّ التفاح يُسمِّن الوجه، ويُنعِّمه في الوقت نفسه، وطريقته هي:[٤]

  • المُكوِّنات: نصف حبَّة من التفاح.
  • طريقة التحضير:
    • يُهرَس التفّاح حتى يُصبح قوامه كالعجين.
    • يُوضَع العجين على الوجه، ويُدلَّك به بلطف على شكل حركاتٍ دائريَّة مدَّة خمس دقائق.
    • يُترَك العجين على الوجه مدَّة ١٥-٢٠ دقيقة.
    • يُغسَل الوجه بالماء الدافئ.
    • تُكرَّر هذه الوصفة مرَّة واحدة يوميّاً.
  • ملاحظة: يُنصَح أيضاً بتناول تفَّاحة واحدة يوميّاً.


المراجع

  1. ANDREA CESPEDES (18-7-2017), "How to Gain Weight in the Face"، www.livestrong.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  2. RYN GARGULINSKI (14-8-2017), "?What Are the Causes of Thinning Facial Skin"، www.livestrong.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  3. "How to Get Chubby Cheeks", www.wikihow.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "How to Get Chubby Cheeks", www.top10homeremedies.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.