أسباب ضعف حاسة الشم وعلاجها

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
أسباب ضعف حاسة الشم وعلاجها

ضعف حاسة الشم

تعرف حاسة الشم أنها واحدة من حواس الإنسان الخمسة، والأنف هو العضو المسؤول عن هذه الحاسة من خلال جزء في التجويف الأعلى من الأنف الذي يحتوي على العديد من المراكز الحسيّة المشكّلة لبداية العصب الشمي، ولكن في بعض الأحيان يتعرّض الشخص لضعف هذه الحاسة، وذلك بسبب العديد من العوامل المرضيّة، أو العرضيّة، وتشكل هذه الحالة الإنزعاج والقلق للمصاب، وفي موضوعنا هذا سنعرفكم على أسباب ضعف حاسة الشم، وطرق علاجها.


أسباب ضعف حاسة الشم

  • التعرّض للكدمات والكسور في منطقة الرأس أو الأنف، مما يؤثر على منطقة الشم والعصب الشمي، وبالتالي الفقدان لحاسة الشمّ لمدّة من الزمن.
  • صغر حجم الأغشية المخاطيّة الموجودة في الأنف.
  • الإصابة بالالتهابات الفيروسيّة المختلفة في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، وهذا ما يؤثّر على نظام عمل أنسجة الشم، والمستقبلات الأنفيّة المسؤولة عن حاسّة الشمّ، وبالتالي فقدانها تدريجيّاً، وبصورة مؤقّتة قد تصل إلى ستّة أشهر.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري، والتصلّب اللويحي، والشقيقة، وبعض أورام الدماغ.
  • تناول والعلاج ببعض أنواع العقاقير الدوائيّة، والمضادات الحيويّة التي من الممكن أن تؤدي إلى فقدان حاسة الشم.
  • الإصابة بالتهابات الأغشيّة والجيوب الأنفيّة، ووجود حساسيّة في الأنف.
  • وجود انحراف في حاجز التنفس يؤدّي إلى انسداد القنوات الأنفيّة، وعدم القدرة على الشم.
  • التقدّم في العمر، كما أنّ حاستي البصر والسمع تضعفان، فكذلك الحال في حاسة الشم حيث تتراجع كلما تقدم الإنسان بالعمر.


وصفات طبيعيّة لعلاج ضعف حاسة الشم

القرفة

حسب الطب الهنديّ القديم فإنّ القرفة تساعد في علاج ضعف حاسة الشم، وذلك بسبب طعمها القويّ والمميّز والحلو الذي يحسّن كفاءة حاسة الشم، ولذلك نمزج كميّات متساوية من القرفة الناعمة، والعسل بشكلٍ جيّد، ونفرك اللسان جيّداً بالخليط، ونتركه لمدّة عشر دقائق قبل غسله بالماء الدافئ، ونكرّر ذلك لبعض الأيام.


الفلفل الأحمر

في حال كون ضعف حاسة الشم بسبب انسداد الأنف، أو أعراض البرد، أو الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي فإنّ الفلفل الأحمر يعتبر من المواد الفعالة في علاج هذه الحالة نتيجة احتوائه على مادّة الكبساسين التي تعالج احتقان الأنف وانسداده، ولذلك نخلط نصف ملعقة كبيرة من الفلفل الأحمر، وكميّة مناسبة من العسل، ونتناول الخليط يوميّاً لعدد من المرات.


البخار

يعمل البخار على تحسين حاسة الشم، ورفع القدرة على شم الروائح من خلال ترطيب الأنف، وعلاج التهابات الأنف، وتنظيفها، والقضاء على انسدادها، ولذلك نغلي كميّة من الماء في قدر، ونمزجه ببضع قطرات من زيت النعناع، أو زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، أو زيت اللافندر، ونغطي الرأس بمنشفة نظيفة، ونستنشق البخار لبضع دقائق، ونكرر ذلك مرتين يوميّاً.