أسباب ظهور الثآليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ٢ يناير ٢٠١٩
أسباب ظهور الثآليل

الثآليل

يمكن تعريف الثآليل (بالإنجليزية: Warts) على أنّها نموّ زائد أو كتل صغيرة الحجم غير طبيعية على الجلد، ويُعدّ هذا النموّ حميداً غير سرطانيّ، ويجدر بالذكر أنّ الثآليل قد تظهر منفردة أو على شكل تجمّعات، وعلى الرغم من احتمالية ظهورها في أغلب أجزاء الجسم، إلا أنّ لكل نوع منها مواقع محددة ترتفع فيها احتمالية ظهورها، فبعضها ترتفع فرصة ظهورها على باطن القدم، في حين أنّ هناك بعض الثآليل التي تظهر على الجزء الخارجيّ من القدم وكذلك اليدين، ويعتمد شكل الثؤلول على موقع ظهوره وسمك الجلد المتأثر به، ويمكن أن تظهر نقاط سوداء على الثآليل، وتُعبّر هذه النقاط عن الأوعية الدموية الموجودة هناك وتكون هذه الثآليل مُعرّضة للنزيف، وفي الحقيقة تُعدّ الثآليل شائعة للغاية، فقد تبيّن أنّ أغلب الناس يُعانون منها خلال مرحلة ما من حياتهم، وعلى الرغم من احتمالية إصابة الأشخاص على اختلافهم بالثآليل، إلا أنّ الأطفال والبالغين هم الأكثر عُرضة للمعاناة منها، فقد وُجد أنّ واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص في هذه المرحلة يُعانd من الثآليل، في حين إنّ نسبة البالغين المصابين بالثآليل تُقدّر بـ 3-5%، وكما بيّنا فإنّ للثآليل أنواع مختلفة، وإنّ أكثرها شيوعاً على الإطلاق هي الثآليل الشائعة (بالإنجليزية: common warts)، والثآليل المُسطّحة (بالإنجليزية: Flat warts)، والثآليل المصطبغة (بالإنجليزية: Pigmented wart)، والثآليل الأخمصية (بالإنجليزية: Plantar warts).[١][٢]


أسباب ظهور الثآليل

في الحقيقة تظهر الثآليل نتيجة الإصابة بالفيروس الذي يُعرف بفيروس الورم الحليميّ البشريّ (بالإنجليزية: human papillomavirus)، وإنّ أكثر ما يُصيب هذا الفيروس الأجزاء المتعرضة للجروح، ولذلك نجد أنّ الأجزاء التي تُحلق بشكلٍ مستمرّ هي أكثر المناطق تأثراً به، ومن الأمثلة عليها اللحى للرجال والساقين للنساء، ولعلّ هذا ما يُفسّر أيضاً انتشار هذا الفيروس بين الأطفال، أي لكثرة تعرّضهم للجروح والوقوع، ومن الأشخاص المُعرّضين للمعاناة من الثآليل أيضاً: المراهقين، والأشخاص الذين يُعانون من ضعفٍ في جهازهم المناعيّ، والأشخاص الذين اعتادوا على عادة قضم الأظافر، ويجدر بالذكر أنّ الثؤلول قادر على التسبب بعدوى المصاب ذاته وكذلك عدوى الآخرين، ويُقصد بذلك أنّ المصاب يُمكن أن ينقل العدوى لنفسه من مكان ظهور الثؤلول إلى أجزاء أخرى من الجسم، وكذلك يمكن أن تنتقل العدوى من المصاب ذاته إلى الآخرين، ومن طرق الانتقال: ملامسة الأشياء التي لمسها المصاب بالجزء المتأثر بالثؤلول، أو ملامسة الثؤلول على جسم المصاب بشكلٍ مباشر، ويجدر بيان أنّ الثؤلول لا يظهر فور وصول عدوى فيروس الورم الحليميّ البشري إلى المصاب، وإنّما يتطلب الأمر شهوراً حتى يظهر الثؤلول بحجمٍ يمكن رؤيته، وعليه يمكن القول إنّ ظهور الثؤلول يعني التعرّض للفيروس المُسبّب له في الفترة السابقة من العمر، وربما كانت المدة الزمنية شهوراً أو أكثر.[٣][٤]


وفي الحديث عن أسباب ظهور الثآليل يجدر بيان أنّ السؤال الذي أثار جدل العلماء هو سبب ظهور الثآليل لدى بعض الناس وعدم ظهورها لدى البعض الآخر، على الرغم من تعرّض الطرفين للفيروس ذاته، وقد كثرت محاولات الإجابة على هذا السؤال، فهناك بعض العلماء الذين يعتقدون أنّ التركيب الجينيّ وطبيعة الجهاز المناعيّ ذاته تلعب دوراً في ذلك، بمعنى أنّ هناك بعض الأشخاص الذين يكون لديهم الجهاز المناعيّ والتركيب الجينيّ بطريقة تجعلهم أكثر عُرضة للمعاناة من الثآليل بسبب عدم قدرتهم على مواجهة فيروس الورم الحليميّ البشريّ على أتمّ وجه، ويعتقد علماء آخرون أنّ الإجابة عن السؤال الذي تمّ طرحه سابقاً تكمن في مدى قوة الجهاز المناعيّ، بمعنى آخر أنّ الأطفال مثلاً لم يتطور الجهاز المناعيّ لديهم على الوجه الذي تطوّر فيه لدى البالغين، وهذا ما يجعلهم أكثر عُرضة للمعاناة من الثآليل بسبب عدم قدرة الجهاز المناعيّ على التخلص منه، ومن جهة أخرى نجد أنّ بالغين وأشخاص من مختلف الأعمار يُعانون من ضعف الجهاز المناعيّ لسبب أو آخر، وهذا ما يجعلهم أكثر عُرضة لهذه الثآليل مقارنة بغيرهم.[٤]


علاج الثآليل

إنّ أغلب الثآليل تُشفى وحدها دون علاج، ولكن يمكن أن يتطلب الأمر عدة أسابيع إلى عدة سنوات، وذلك بالاعتماد على عدد الثآليل وموقعها، ويجدر بالذكر أنّ الثآليل تختفي بشكلٍ أسرع لدى الأطفال، فبالاستناد إلى الإحصائيات المُجراة وُجد أنّ 50% من الثآليل التي تظهر لدى الأطفال تختفي خلال عام واحد من ظهورها، وإنّ ما يُقارب 70% من الأطفال المصابين بالثآليل تختفي لديهم خلال سنتين من ظهورها، ومن الخيارات العلاجية المُتاحة نذكر ما يأتي:[٢]

  • حمض الساليسيليك: (بالإنجليزية: Salicylic acid)، يُنصح في العادة بتطبيق المنتجات المحتوية على حمض الساليسيليك بشكلٍ يوميّ، وذلك لما يُقارب ثلاثة شهور، وتجدر الإشارة إلى أنّ أغلب منتجات هذا الحمض تُباع دون وصفة طبية.
  • العلاج بالتبريد: (بالإنجليزية: Cryotherapy)، ويقوم مبدأ هذا العلاج على استعمال النيتروجين السائل المُبرد بشكل شديد، ولكن لا يُجرى هذا العلاج إلا من قبل مُقدّم رعاية صحية مختص.
  • كانثاريدين: (بالإنجليزية: Cantharidin)، وتحتوي هذه المادة على مُشتقات من الحشرات التي تُعرف بالخنافس المحرقة، ثمّ تتمّ تغطية المنطقة بضمادة مناسبة.
  • الجراحة: لا يُلجأ للخيارات الجراحية إلا في الحالات التي تفشل فيها باقي الخيارات العلاجية في إعطاء الأثر المرجوّ، ويجدر بالذكر أنّ الجراحة يمكن أن تتسبب بترك ندوب في موضع إجرائها، بينما لا يتسبب الثؤلول بترك أي نُدبة في حال تُرك ليُشفى وحده دون علاج.


المراجع

  1. "Warts and verrucas", www.nhsinform.scot, Retrieved December 31, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب "How to treat a wart", www.medicalnewstoday.com, Retrieved December 31, 2018. Edited.
  3. "WARTS: WHO GETS AND CAUSES", www.aad.org, Retrieved December 31, 2018. Edited.
  4. ^ أ ب "What Causes Common Skin Warts?", www.webmd.com, Retrieved December 31, 2018. Edited.