أسباب ظهور الثالولة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٥ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أسباب ظهور الثالولة

الثؤلول

يُعرف الثؤلول (بالانجليزية: Wart) بأنّه نمو كتلة جلدية صغيرة غير سرطانية، تظهر في العادة على اليدين أو الأصابع، وتحدث نتيجة الإصابة بأحد فيروسات الورم الحليمي البشري (بالانجليزية: Human papillomavirus)، مما يؤدي إلى زيادة في نمو الخلايا في مناطق محددة من الجسم، مما يجعل الطبقة الخارجية من الجلد سميكة وصلبة في تلك المناطق، وقد يظهر عليها أيضاً بعض النقاط السوداء الصغيرة، وهذه النقاط عبارة عن أوعية دموية صغيرة متخثرة، وعلى الرغم من أنّ مشكلة الثآليل غير خطيرة، إلا أنّ البعض قد ينزعج من شكلها المنفر والمحرج ويقومون بإزالتها.[١][٢]


أسباب ظهور الثؤلول

تُعدّ عائلة فيروس الورم الحليمي البشري المسبّب الرئيسي للإصابة بالثآليل كما أسلفنا، وتُعتبر هذه الفيروسات منتشرة جداً، إذ تحتوي على أكثر من 150 نوعاً، ولكن عدد قليل فقط من هذه العائلة يسبب الإصابة بالثؤلول، ويمكن أن تنتقل هذه الفيروسات من شخص إلى آخر بسهولة، فمن الممكن أن تنتقل عن طريق التلامس الجسدي لشخص مصاب، أو الاتصال الجنسي، أو نتيجة ملامسة الأشياء الخاصة لشخص مُصاب، مثل؛ المنشفة أو المناديل، وخصوصاً إذا كان الشخص السليم مصاباً بجروح مفتوحة على بشرته، ويكثر انتشار الثآليل على أجزاء الجسم التي يتم حلاقتها، مثل؛ منطقة اللّحية عند الرجال، وكذلك فإنّ قضم الأظافر قد يؤدي إلى انتشار الثآليل على أطراف الأصابيع وفي منطقة الأظافر، ومن الجدير بالذكر أنّ استجابة جهاز المناعة لفيروس الورم الحليمي البشري تختلف من شخص لآخر، لذلك قد ينتقل الفيروس لشخص ما ولا يُصاب بالثآليل؛ نتيجة محاربة جهازه المناعي للفيروس، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ نموّ الثآليل بشكل كبير يمكّن من رؤيتها قد يستغرق بضعة أشهر بعد انتقال الفيروس.[٢][٣][٤]


أنواع الثآليل

من المعروف أنّ هنالك خمسة أنواع رئيسية من الثآليل، تختلف عن بعضها البعض في الشكل والمظهر ومكان الظهور، إذ إنّ كل نوع يظهر على مكان مختلف من الجسم، وفيما يلي بيان لهذه الأنواع:[٥][٦]

  • الثآليل الشائعة: (بالانجليزية: Common warts) تنمو الثآليل الشائعة في أغلب الأحيان على أصابع اليد وأصابع القدم، ويمكن أن تظهر في أي مكان آخر في الجسم، وتتميز الثآليل الشائعة برأسها ذو القمة المدورة، ومظهرها الخشن، وتظهر عليها بعض الحبوب الصغيرة في بعض الأحيان، وفي العادة يكون لونها مختلف عن لون الجلد المحيط بها.
  • الثآليل الإخمصية: (بالانجليزية: Plantar warts) تنمو الثآليل الإخمصية في باطن القدم، وتتميز عن الثآليل الأخرى بأنّها تنمو داخل البشرة وليس خارجها، عكس أنواع الثآليل الأخرى، وتكون على شكل ثقب صغير أسفل القدم محاط بجلد متصلب، مما قد يسبب صعوبة في المشي.
  • الثآليل المسطحة: (بالانجليزية: Flat warts) تنمو الثآليل المسطحة عادةً على الوجه، أو الفخذين، أو الذراعين، وتتميز بقمّتها المسطحة وحجمها الصغير؛ حيث لا يمكن ملاحظتها بسهولة، ويكون لونها في العادة مائلاً إلى الوردي، أو البني، أو الأصفر.
  • الثآليل الخيطية: (بالانجليزية: Filiform warts) تنمو الثآليل الخيطية في العادة حول الفم، أو الأنف، وأحياناً على العنق أو أسفل الذقن، وتتميز بحجمها الصغير ولونها المشابه بالعادة للون الجلد.
  • الثآليل المحيطة بالظفر: (بالانجليزية: Periungual warts) تنمو هذه الثآليل حول أظافر اليد أو القدم، وفي بعض الأحيان قد تنمو تحت الأظافر، ويتميز هذا النوع من الثآليل بأنّه قد يكون مؤلماً، ومن الممكن أن يؤثّر في نمو الأظافر.
  • الثآليل التناسلية: (بالانجليزية: Genital warts) وهي ثآليل تنمو على المناطق التناسلية، وتنتقل من شخص إلى آخر عبر الاتصال الجنسي.


الوقاية من الإصابة بالثآليل

لا توجد طريقة مضمونة للوقاية من الإصابة بالثآليل، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بالثآليل ونذكر من هذه الخطوات ما يلي:[٧][٨]

  • ارتداء الأحذية عند استخدام غرف تغيير الملابس العامة أو بركة السباحة العامة، وخصوصاً أنّ فيروس الورم الحليمي البشري ينتشر بشكل أكبر في المناطق الرطبة والدافئة.
  • تجنب لمس الثؤلول.
  • تجنب خدش الثؤلول أو محاولة إزالته.
  • عدم حلق المنطقة المُصابة بالثآليل.
  • الاحتفاظ بالأشياء الخاصة التي تتلامس مع الثآليل مثل: المناديل، أو المناشف، أو الملابس بعيداً عن الآخرين.
  • استخدام وسائل حماية لمنع انتقال الثآليل النامية في المناطق التناسلية أثناء الجماع.


كيفية علاج الثآليل

معظم أنواع الثآليل تختفي دون أي نوع من العلاج، ولكن قد يستغرق زوالها سنة أو حتى سنتين، ويلجأ المصاب بالثآليل إلى إزالتها في عيادة الطبيب في حال عدم نجاح العلاجات المنزلية في التخلص منها، وذلك لأنّها تنتشر بين الناس، وتشكّل مصدر قلق وازعاج لهم، ويهدف علاج الثآليل إلى تدمير الثؤلول، أو تحفيز الجهاز المناعي لمحاربة الفيروس، أو حدوث الأمرين معاً، ويعتمد اختيار طريقة العلاج على عمر المصاب، وحالته الصحية، وعلى نوع الثؤلول أيضاً، وفيما يلي ذكر لطرق علاج الثؤلول:[٩][٣]

  • المقشرات القوية مثل حمض الساليسيليك: (بالانجليزية: Salicylic acid) يُعتبر حمض الساليسيليك من المقشرات الجلدية القويّة، ويُستخدم لإزالة طبقات الثؤلول عن طريق وضعه على الثؤلول يومياً، وقد أثبتت الدراسات أنّ حمض الساليسيليك تزداد فعاليته عند استخدامه لعلاج الثآليل مع العلاج بالتجميد.
  • العلاج بالتبريد: (بالانجليزية: Cryotherapy) يُجرى هذا العلاج في عيادة الطبيب عن طريق وضع نيتروجين سائل على الثؤلول، فتتكون بعض البثور حول الثؤلول وأسفله، ثم يتم التخلص من جميع الخلايا الميتة خلال أسبوع تقريباً، ومن الجدير بالذكر أنّ طريقة العلاج هذه قد تحفّز الجهاز المناعي على محاربة الفيروس بنفسه، وغالباً لا تُستخدم هذه الطريقة لعلاج الثآليل عند الأطفال الصغار؛ وذلك لأنّها قد تكون مؤلمة.
  • العلاج بالليزر: يعمل الليزر على حرق الأوعية الدموية الصغيرة، مما يؤدي إلى موت النسيج المُصاب وسقوط الثؤلول، وقد تكون هذه الطريقة مؤلمة، وقد تترك ندباً على الجلد.


فيديو عن الثّآليل

للتعرف على المزيد من المعلومات حول الثؤلول و أسبابه شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "Visual Guide to Warts", www.webmd.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Common warts", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Warts", www.aad.org, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  4. "warts", kidshealth.org, Retrieved 28-2-2019.
  5. "warts", www.healthline.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  6. "warts", medlineplus.gov, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  7. "warts", familydoctor.org, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  8. "warts", my.clevelandclinic.org, Retrieved 28-2-2019.
  9. "Common warts", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-3-2019. Edited.