أسباب عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

أسباب عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

يمتلك الأطفال الصغار عادةً وبطبيعتهم نسباً مرتفعةً من الثقة بالنفس، ولكنّ هذه النسب تقل كلما زاد عمر الطفل وكلما اقترب من سن النضوج، وذلك قد يكون لأحد الأسباب التالية:


مقارنة الطفل مع الآخرين

يلجأ الأطفال في عمر ما بين الست إلى الإحدى عشر سنةٍ إلى مقارنة النفس مع الآخرين لأسباب اجتماعية أو معرفية، الأمر الذي يمهد الطريق للطفل نحو أكبر نضال يمر به، وهو محاولة زيادة الشعور بالكفاءة وتجنب الشعور بالدونية.[١]


الشعور بالنقص

بعد مقارنة الطفل لنفسه مع رفقائه واكتشافه لنقص أدائه في مجال ما، فمن المحتمل أن يؤثر ذلك على ثقته بنفسه وخاصةً إن كان النقص في مجال مهم بالنسبة له مثل المجال الأكاديمي، أما إذا كان النقص في مجال غير مهم بالنسبة له مثل المجال الرياضي، فمن غير المحتمل أن يؤثر على ثقته بنفسه.[١]


زيادة التوقعات

ترتفع توقعات الأهل أو المعلمين من الطفل كلما كبر، ويزداد اهتمامهم بالنتائج أكثر من اهتمامهم بالجهد المبذول، ولذا فقد يستشعر الطفل مقارنة الأهل له مع رفقائه إضافةً لمقارنته لنفسه.[١]


استشعار عدم الرضا

بعد أن يبدأ الطفل باستشعار مقارنة الآخرين له مع رفقائه وعند حصوله على علامات عدم الرضا، سيؤثر ذلك على ثقته بنفسه وخاصةً إن كان عدم الرضا صادراً من شخص محبب لديه، أما إن كان عدم الرضا صادراً من شخص غير محبب فعلى الأرجح لن ذلك يؤثر على الثقة بالنفس.[١]


إشارات عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

يجب تتبع الإشارات التالية عند الطفل لمعرفة ما إن كان يعاني من عدم الثقة بالنفس:[٢]

  • تجنب الطفل للأنشطة والتحديات، فذلك دليل على خوفه من الفشل أو بشعوره بحس من العجز.
  • استسلام الطفل بسرعة بعد بدئه لنشاط أو لعبة، فذلك دليل على الإحباط.
  • غش أو كذب الطفل عند شعوره بالخسارة أو ضعف الأداء.
  • قيام الطفل بتصرف منحدر مثل تقليده للأطفال أو قيامه بتصرفات سخيفة جداً.
  • تحول الطفل إلى شخص متحكم ومتسلط وغير مرن، فتلك طريقة لإخفاء شعوره بالإحباط أو عدم الكفاءة أو العجز.
  • خلق الطفل للأعذار أو التقليل من أهمية النشاطات، فتلك طريقة لإلقاء اللوم على الآخرين أو على القوى الخارجية.
  • تراجع أداء الطفل الأكاديمي، أو فقدانه لاهتمامه بالنشاطات الاعتيادية.
  • تراجع أدائه الاجتماعي، وقلة تواصله مع الأصدقاء.
  • شعوره بتغيرات في المزاج، كإظهاره للحزن أو البكاء أو نوبات الغضب أو الإحباط أو حتّى الهدوء.
  • قيامه بتعليقات مذمة لنفسه.
  • استصعابه لتقبل المدح أو النقد.
  • زيادة اهتمامه وحساسيته لآراء الآخرين عنه.


أهمية الثقة بالنفس عند الأطفال

إنّ الطفل الذي يشعر شعوراً جيداً حيال نفسه يملك الثقة لتجربة أشياء جديدة، ويحاول جاهداً للوصول إلى الأهداف، ويشعر بالفخر بما يستطيع القيام به، فالثقة بالنفس تساعده على التأقلم مع أخطائه وتعلمه على المحاولة مجدداً للوصول إلى النجاح، كما وتساعد الثقة بالنفس على تحسين الأداء المدرسي والمنزلي وتحسين العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء.[٣]


على الصعيد الآخر فإنّ الطفل الذي لا يملك الثقة بالنفس يشعر بعدم الاستقرار حيال نفسه، ويخاف من عدم قبول الآخرين له، ويجد صعوبةً في الدفاع عن نفسه، ويسمح للآخرين بمعاملته معاملةً سيئة، كما وقد يجد صعوبة في تقبل أخطائه أو فشله، مما يمنعه من مواكبة أدائه مع قدراته.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Rebecca Fraser-Thill (3-9-2018), " Causes of Low Self Esteem in Kids "، www.verywellfamily.com, Retrieved 16-11-2018.
  2. "Signs of Low Self-Esteem", www.healthychildren.org,11-2-2009، Retrieved 16-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Your Child's Self-Esteem", kidshealth.org,7-2018، Retrieved 16-11-2018. Edited.