أسباب مرض ألزهايمر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
أسباب مرض ألزهايمر

أسباب مرض ألزهايمر

يعتقد العلماء أنّ الإصابة بمرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's) تكون في معظم الحالات ناجمة عن اجتماع عدّة عوامل مختلفةٍ: كالعوامل الجينية، والبيئيّة، ونمط الحياة، والتي بدورها تؤثر في الدماغ على فترةٍ زمنيّةٍ طويلة. وعلى الرغم من عدم فهم المُسبّب الرئيسيّ للإصابة بمرض ألزهايمر بشكلٍ كاملٍ إلى الآن، إلّا أنّ مشكلة المرض الجوهرية تتمثّل بفشل بعض بروتينات الدماغ في العمل بشكلٍ طبيعيّ؛ ممّا يؤدي إلى اضطراب عمل الخلايا العصبية في الدماغ وموتها. وفي الحقيقة، يبدأ التضرّر الحاصل للخلايا العصبية غالباً في المنطقة التي تتحكم بالذاكرة في الدماغ، إلّا أنّه ينتشر إلى باقي أجزاء الدماغ مع تقدّم المرض، كما أن أعراض المرض تبدأ بالظهور بعد سنين من بدء المشكلة. وتجدر الإشارة إلى وجود نوعين من البروتينات تلعب دوراً مهمّاً في الإصابة بالمرض، وهي:[١]

  • رقع الأميلويد: (بالإنجليزية: Amyloid plaques)؛ وهي مجموعةٌ من بقايا البروتينات الكبيرة يُطلق عليها أميلويد بيتا (بالإنجليزية: Amyloid beta)، تتجمّع مع بعضها البعض ومع مخلفات الخلايا الأخرى لتشكّل رُقَع الأميلويد، والتي تمتلك تأثيراً ساماً في أعصاب الدماغ والاتصال بين الخلايا.
  • التشابكات الليفية العصبية: (بالإنجليزية: Neurofibrillary tangles)، وهي مجموعة من البروتينات التي تدعم الخلايا العصبيّة ونظام النقل الداخليّ بينها عن طريق نقل الغذاء والمواد الأساسية إليها، ويُطلق عليها بروتينات تاو (بالإنجليزية: Tau proteins)، إذ يؤدي تجمّع هذه البروتينات بشكلٍ غير طبيعيٍّ إلى تشكّل تشابكات تُعرَف بالتشابكات الليفيّة العصبيّة، والتي بدورها تؤدي إلى اضطراب عمل الخلايا العصبيّة في الدماغ.


عوامل خطر مرض ألزهايمر

توجد عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، نذكر منها الآتي:[٢]

  • التقدم في العُمر.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بالمرض.
  • امتلاك جيناتٍ معيّنة.


العوامل الجينية لمرض ألزهايمر

كما ذكرنا سابقاً، توجد مجموعةٌ من الجينات التي قد تلعب دوراً في الإصابة بمرض ألزهايمر وتزيد من خطر الإصابة بالمرض، ومن أهم هذه الجينات الجين المعروف بصميم البروتين الشحميّ إي (بالإنجليزية: Apolipoprotein E)، إذ تمّ ربط هذا الجين ببدء ظهور أعراض مرض ألزهايمر لدى كبار السنّ، ويمكن الكشف عن امتلاك هذا الجين من خلال إجراء تحليل للدم، ومن الجدير بالذكر أنّ امتلاك أحد هذه الجينات لا يعني بالضرورة الإصابة بالمرض، كما أنّ عدم امتلاك هذه الجينات لا يمنع الإصابة بالمرض.[٣] وبالإضافة إلى ما سبق، فقد أشارت بعض الدراسات الجينية للعائلات التي لديها تاريخ للإصابة المبكّرة بمرض ألزهايمر إلى وجود طفراتٍ في ثلاثة جيناتٍ مختلفةٍ قد تؤدي إلى ظهور أعراض الزهايمر في الثلاثينات والأربعينات من العمر، وذلك في بعض الحالات النادرة؛ وهذه الطفرات هي:[٤]

  • طفرة في الكروموسوم رقم 21 على جين APP.
  • طفرة في الكروموسوم رقم 14 على جين PSEN1.
  • طفرة في الكروموسوم رقم 1 على جين PSEN2.


المراجع

  1. "Alzheimer's disease", www.mayoclinic.org,8-12-2018، Retrieved 24-1-2019. Edited.
  2. Markus MacGill (13-2-2018), "What's to know about Alzheimer's disease"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-1-2019. Edited.
  3. Jaime Herndon, Kristeen Cherney, "Everything You Need to Know About Alzheimer’s Disease"، www.healthline.com, Retrieved 24-1-2019. Edited.
  4. Wendy Leonard, Valencia Higuera (19-12-2016), "Causes of Alzheimer’s Disease"، www.healthline.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.