أسباب نزول القرآن الكريم

أسباب نزول القرآن الكريم

تعريف أسباب نزول القرآن الكريم

يُعرّف سبب نزول القرآن الكريم بأنَّه: ما نزل من الآيات الكريمة المرتبطة بحدثٍ معيّن أو سبب خاصّ، أي إنّ هذه الآيات جاءت لتجيب عن تساؤلات الحادثة الواقعة، أو الأسئلة الموجّهة للرسول -صلى الله عليه وسلّم-.[١]

وبمعنىً آخر يُقصد بسبب النزول: العلم الذي يُعنى بالبحث عن مكان أو زمان وقوع حادثة تحدَّثت عنها آية أو سورة؛ كحدوث خطأ ما، أو وقوع خصومة ما، أو سؤالٍ حصل في الماضي أو سيحصل في المستقبل، وهكذا.[٢]

صور أسباب نزول القرآن الكريم

بعد أن تمّ التعرّف على معنى سبب نزول القرآن، سننقل فيما يأتي بيان صور القرآن الكريم:

وقوع حادثة

إنَّ من صور أسباب النزول وقوع حادثة معيّنة، فتنزل الآيات على الرسول -عليه السّلام- لتبيّن السبب الخاصِّ المُتعلّق بها، ومثال ذلك حادثة الإفك، فقد نزلت الآيات من سورة النور بعد تلك الحادثة، وفيها أحكامٌ للمؤمنين ولتبرأة السيدة عائشة.

ومن الأمثلة كذلك مجادلة خولة بنت ثعلبة للرسول -عليه الصلاة والسلام- عندما ظاهرها زوجها أوس بن الصامت، فنزلت سورة المجادلة، قال -تعالى-: (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجادِلُكَ فِي زَوْجِها وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحاوُرَكُما إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ).[٣][٤]

إجابة على سؤال

إنّ من صور أسباب النزول الإجابة على السؤال، فالكثير من الأسئلة التي كانت تُوجّه للرّسول -عليه الصلاة السلام- في أمرٍ معيّن، وكان ينزل الوحي جبريل -عليه السلام- بالآيات التي تجيب عن هذه الأسئلة، وتبدأ غالباً بـِ: "يسألونك عن"، ومن الأمثلة على ذلك السؤال عن مشاركة الأيتام، وأحكام الحيض، والأحكام المتعلقة بشارب الخمر، وغيرها من الأمثلة التي نزل فيها القرآن بالإجابة عليها.[٥]

فوائد معرفة سبب النزول

إن لمعرفة سبب النزول فوائدة عديدة، وفيما يأتي ذكر أهمِّها:[٦]

  • الحكم الشرعي له حِكَمٌ بالغة، ولا تتمّ معرفة هذه الحِكمة إلا بمعرفة سبب النزول.
  • التخصيص في الحكم على من يرى أنَّ العبرة تكمُن في سبب مخصوص.
  • إزالة اللّبس والإشكال في فهم الآيات الكريمة، حيث لا يُمكن للمفسّر أن يطلق تفسيرًا دقيقًا على الآيات إلَّا بمعرفة سبب النّزول.
  • معرفة المعنى الدقيق للآيات، فلا يتسنَّى ذلك إلا بمعرفة سبب النزول.

أمثلة على أسباب النزول

هناك الكثير من الآيات التي نزلت بسبب حادثة معينة، وفيما يأتي بيان بعض الأمثلة على أسباب النّزول:[٧]

  • صعد الرسول -صلى الله عليه وسلم- على جبل الصفا لدعوة للنّاس وخصَّ بذلك عشيرته؛ استجابة لأمر الله -تعالى- حين قال: (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ)،[٨] حيث أخبرهم بالعذاب الشديد للمُعْرِضين، فأجاب أبو لهب: تبًا لك، فأنزل الله -تعالى-: (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ).[٩]
  • نهى الرسول -عليه السلام- عن الاستغفار للميت غير المسلم؛ كالاستغفار لعمه أبي طالب عندما مات مشركًا، قال -تعالى-: (ما كانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كانُوا أُولِي قُرْبى..).[١٠]
  • أخبر حاطب بن أبي بلتعة المشركين سرّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- بعد أن عزم على فتح مكّة، فأنزل الله -تعالى-: (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِياءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِما جاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أن تؤمنوا بالله ربِّكم إن كنتم خرجتم جهاداً في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسُّرون إليهم بالمودَّة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضلَّ سواء السبيل).[١١]

المراجع

  1. محمد أبو شهبة، المدخل لدراسة القرآن الكريم، صفحة 132. بتصرّف.
  2. عبدالرحمن حسين، أسباب النزول، صفحة 18-20. بتصرّف.
  3. سورة المجادلة، آية:1
  4. عبدالجواد خلف، مدخل إلى التفسير وعلوم القرآن، صفحة 163. بتصرّف.
  5. عبد الستار الحموي، علم أسباب النزول، صفحة 27-28. بتصرّف.
  6. محمد فاروق نبهان، المدخل الى علوم القران، صفحة 24. بتصرّف.
  7. أحمد عمر أبو شوفة، المعجزة القرآنية حقائق علمية قاطعة، صفحة 284-285. بتصرّف.
  8. سورة الشعراء، آية:214
  9. سورة المسد، آية:1
  10. سورة التوبة، آية:113
  11. سورة الممتحنة، آية:1
582 مشاهدة
للأعلى للأسفل