أسرع طريقة للكشف عن الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
أسرع طريقة للكشف عن الحمل

فحص البول المنزلي

يعتبر فحص البول المنزلي من أسرع الطرق للكشف عن الحمل؛ حيث يعتمد مبدأ عمله على قياس نسبة هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (بالإنجليزية: Human Chorionic Gonadotropin) - اختصاراً HCG - والمعروف بهرمون الحمل في البول؛ حيث يتم إنتاجه عن طريق المشيمة بعد فترة وجيزة من انغراز الجنين في بطانة الرحم، وترتفع نسبته بسرعة في الجسم في الأيام القليلة الأولى من الحمل، وبسبب هذه التغيرات السريعة في نسب الهرمونات تظهر معظم أعراض الحمل، ويُنصح عادةً بعمل الفحص المنزلي بعد ملاحظة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المتوقع بيوم؛ حيث يكون قد مرّ على الحمل أسبوعين تقريباً، وهي فترة كافية لمعرفة حدوث الحمل أم لا، والجدير بالذكر أنّ اختبار فحص الحمل المنزلي سريع، وآمن، وثمنه رخيص، ويمكن الحصول عليه من أي صيدلية، وتبلغ دقته 97% إذ تم اتباع تعليمات الاستخدام بحذافيرها، وتجدر الإشارة إلى أنّ القيام به بشكل غير صحيح أو في وقت مبكر جدًا، قد يُعطي نتائج غير دقيقة، وفي حال كانت النتيجة سلبية مع وجود أعراض الحمل؛ فإنّه ينصح بالإنتظار أسبوعًا آخر، أو إعادة الإختبار مرة أخرى، أو إجراء فحص الدم.[١]


فحص الدم

يمكن اللجوء إلى اختبار الدم للتحقق من وجود الحمل، وتتميّز هذه الاختبارات بأنّها تستطيع الكشغ عن وجود هرمون الحمل في وقت مبكر جداً، إلّا أنّ تكلفتها أعلى وتستغرق وقتاً أطول من الفحص المنزلي لظهور النتائج، وتشمل اختبارات الدم نوعين، هما:[٢]

  • اختبار الدم HCG النوعي،والذي يكشف عن وجود هرمون الحمل في الدم من عدمه فقط، وعادةً يطلب الطبيب إجرائه بعد مرور عشرة أيام على غياب الدورة الشهرية، وتجدر الإشارة إلى وجود أنواع أخرى من هذا الفحص يمكنها أن تكشف عن وجود هرمون الحمل في الدم في وقت أبكر من ذلك بكثير.
  • اختبار الدم HCG الكمي، والذي يقيس تركيز مستوى هرمون الحمل، ويعطي قيماً دقيقةً لكميته في الدم حتى لو كانت قليلة جداً، ويمكن الكشف عن أيّة مشاكل قد تحدث خلال الحمل من خلال استخدامه مع فحوصات أخرى، مثل الحمل خارج الرحم أو الإجهاض الذي يؤدي إلى انخفاض سريع في مستويات هرمون الحمل.


الأعراض المبكرة للحمل

يمكن بيان أعراض الحمل المبكرة على النحو الآتي:[٣]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • الشعور بالإرهاق.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • انتفاخ وتورم الثديين.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.


المراجع

  1. "Understanding Pregnancy Tests: Urine & Blood", www.americanpregnancy.org,08-10-2018، Retrieved 02-04-2019. Edited.
  2. Traci C. Johnson (11-02-2019), "Pregnancy Tests"، www.webmd.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.
  3. Tracy Stickler (27-01-2017), "Tests Used to Confirm Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.