أسرع طيارة حربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
أسرع طيارة حربية

أسرع طائرة حربية

تعتبر الطائرة الأمريكية بلاك بيرد لوك هيد أس أر-71 ( بالإنجليزية: Lockheed SR-71 Blackbird) أسرعُ الطائراتِ الحربيّةِ إطلاقاً، فسرعتها كانت تصل إلى 3.2 ماخ؛ أي 3951.36 كيلومتراً في الساعة، لكن سرعان ما توقفت بلاك بيرد عن العمل عام 1990م دون بديل حقيقي للآن؛ وذلك بسبب التكلفة العالية لتصنيعها، وصيانتها المُعقّدة، واحتياجها لنوع خاص من الوقود يشتعل في المحركات عن طريق نظامِ كيميائيٍّ معقد يعتمدُ على ثلاثي الإيثيل، بالإضافة إلى حاجتها لنوعٍ خاص من القطارات لنقل وقودها السام.[١]


أسرع الطائرات الحربية

إضافة إلى بلاك بيرد تنضم بعض الطائرات إلى قائمة أسرع الطائرات الحربيّة في العالم ومنها ما يأتي:[٢]

  • لوك هيد واي إف -12: على الرغم من أنّه تم بناء ثلاثة طائرات منها فقط؛ إلّا أنّ هذه الطائرة تحتل مكاناً في سجل الأرقام القياسيّة بسرعة تجاوزت 3,200 كيلو متراً في الساعة.
  • ميكويان ميج-25: وهي طائرة اعتراض واستطلاع وتعتبر من أسرع الطائرات الحربيّة، وهي من صنع الاتحاد السوفييتي، وتصميم ميكويان غوريفيتش، وتبلغ سرعتها 3,466 كيلومتراً في الساعة.
  • بيل إكس-2 ستاربستر: هذه الطائرة البحثيَّة لم يتم تصنيع سوى طائرتين منها؛ حيث تمّ إيقاف البرنامج بسبب وفاة الطيّارفي حادث تحطم الطائرة بعد بلوغها السرعة القصوى مباشرة، وهي تابعة للقوّات الجوية الأمريكية.


مبدأ عمل الطائرة

على الرغم من حجم الطائرات، ووزنها الثقيل، إلاّ أنها تقوم بالتحليق عالياً بكلِّ رشاقة؛ وذلك بفضل القوانين الفيزيائيّة وحسن استغلالها من قبل البشر؛ حيث يتم تصميم أجنحة الطائرات بشكل يسمّى الجنيح، حيث يكون سطح الجناح منحنياً من الأعلى ومُسطّحاً من الأسفل، ويعمل الجناح على فصل جزيئات الهواء عند اختراقها؛ مما يؤدي إلى خلق فرق في الضغط بين السطح العلوي والسطح السفلي للجناح، وهذا الفرق بالضغط يؤدي إلى خلق فرق في سرعة الهواء؛ حيث تكون سرعة جزيئ الهواء الذي يمّر فوق جناح الطائرة أكبر من سرعة الجزيئ المار أسفلها، ثمّ يتسارع الجزيئين نحو الأسفل؛ مما سيؤدي إلى رفع الطائرة نحو الأعلى.[٣]


أنواع وقود الطائرات

ينقسم وقود الطائرات إلى ثلاثة أنواع رئيسية تتكون جميعها من نفس المشتقات النفطية لكن تختلف بعض الإضافات عليها مما يؤدي إلى اختلاف خصائصها الفيزيائية تلبيةً لظروف الإستخدام، وهي كما يلي:[٤]

  • جيت أي (بالإنجليزية: Jet A): يستخدم للطائرات في معظم أنحاء العالم.
  • جيت بي (بالإنجليزية: Jet B): يمتلك هذا النوع من الوقود نقطة تجمّد منخفضة جداً، ونقطة وميضٍ منخفضة، ويستخدم للطائرات الّتي تحلِّقُ في المناطقِ القطبيّةِ؛ بسبب صعوبة تشغيل المحرّكات في المناطق المتجمّدة عند استخدام وقود أكثر لزوجةً من الكيروسين.
  • جي بي (بالإنجليزية: JP): هو وقود خاص بالاستعمال العسكري وينقسم إلى العديد من الأنواع التّي تختلف فيما بينها من حيث: نقطة التجمد، ونقطة الوميض، وبعض الخصائص الفيزيائيّة الأخرى.


المراجع

  1. "This Is the World's Fastest Plane (And Its Rotting in A Museum)", nationalinterest.org,16-1-2018، Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. 25-1-2017, "World’s Top 5 Fastest Aircraft"، soar.edu.au, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. Chris Woodford (17-4-2018), "Airplanes"، www.explainthatstuff.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  4. "Aviation Fuel", www.encyclopedia.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.