أسرع علاج للسمنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
أسرع علاج للسمنة

علاج السمنة

تحدث السمنة نتيجة عدة أسباب منها النظام الغذائي، ونظام الحياة غير النشط، والعوامل الوراثية، والمشاكل الصحية، ولعلاجها هناك الكثير يمكن فعله ومنها ما يلي:[١]

  • تغيير النظام الغذائي: يعتبر تناول سعرات حرارية أكثر من الحاجة أحد أسباب الإصابة بالسمنة، بالإضافة إلى أنّ تناول بعض أنواع الطعام يؤدي إلى زيادة الوزن فالطعام المصنع يحتوي على مواد مضافة مثل شراب الذرة عالي الفركتوز الذي يسبب زيادة في الوزن، فإنّ تقليل الكمية المتناولة من الاطعمة المصنعة، والعالية بالسكر أو الدهون وزيادة كمية الحبوب الكاملة والأغذية الغنية بالألياف يساعد على خسارة الوزن، وينصح بتجنب الحمية الغذائية القاسية حيث تزيد من خطر ظهور مشاكل صحية جديدة، وتؤدي إلى نقص الفيتامينات.
  • النشاط البدني: إذّ أنّ الجسم يحرق السعرات الحرارية خلال التمارين ويمكن البدء بالمشي، والسباحة، واستخدام الدرج بدلاً من المصعد، والقيام بالأعمال المنزلية.
  • أدوية خسارة الوزن: حيث يمكن أنّ يصف الطبيب أدوية لمساعد بعض الأشخاص على خسارة الوزن، ولكن لا ينصح باستعمالها إلا في حالة أنّ الحمية الغذائية والتمارين الرياضية لم تساعد على خسارة الوزن، أو أنّ السمنة تشكل خطر على حياة هذا المريض، وينصح باستخدام هذه الأدوية مع إتباع نظام غذائي يقلل من السعرات الحرارية، ويمكن انّ تسبب هذه الأدوية بعض الأعراض الجانبية.
  • العمليات الجراحية: وتتضمن هذه الجراحات إزالة اجزاء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى استهلاك كميات أقل من السعرات الحرارية، وتساعد هذه الجراحات على خسارة الوزن وتقليل خطر ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع الثاني والمشاكل الأخرى التي ترتبط بمتلازمة الأيض التي مكن أنّ تحدث في حالة السمنة.


أضرار ومحاذير السمنة

تعني السمنة امتلاك مؤشر كتلة جسم (بالإنجليزية: BMI) أكثر من 30، وتزيد السمنة من خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية ويزيد هذا الخطر عند وجود تاريخ عائلي لهذه الامراض ومن هذه المشاكل الصحية ما يلي:[٢]

  • أمراض القلب والسكتات الدماغية: تسبب زيادة الوزن ارتفاع في ضغط الدم وارتفاع الكولسترول مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، ولكن خسارة الوزن تقلل من خطر الإصابة بهذه الامراض.
  • مرض السكري: إذّ انّ أغلبية الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني إما يمكتلكون وزن زائد أو يعانون من السمنة، ويمكن تقليل خطر الإصابة به عن طريق خسارة الوزن وتناول نظام غذائي متعادل والنوم لفترات كافية وممارسة التمارين الرياضية.
  • بعض أنواع السرطان: إذّ يرتبط الإصابة ببعض أنواع السرطان بالسمنة مثل سرطان القولون، والثدي، وبطانة الرحم، والكلى، والمريء.


نصائح لخسارة الوزن

تضم النصائح المهمة لخسارة الوزن بشكل مثبت ما يلي:[٣]

  • شرب الماء: يساعد شرب الماء على خسارة الوزن، كما يعزز من عمليات الأيض بنسبة تصل إلى 24-30% لمدة 1-1.5 ساعة مما يساعد على حرق بعض السعرات الحرارية.
  • الصوم المتقطع: أظهرت إحدى الدراسات أنّ الصوم المتقطع فعال لخسارة الوزن بقدر فعالية تقليل السعرات الحرارية، كما أنه قدّ يقلل من خسارة كتلة العضلات التي ترتبط بالنظام الغذائي المنخفض السعرات.
  • تقليل الكربوهيدرات المكررة: إذّ يتضمن هذا النوع من الكربوهيدرات السكر والحبوب الخالية من الألياف والعناصر الغذائية ومن ضمنها الخبز الأبيض، ووجدت الدراسات أنّها تساعد على رفع سكر الدم بشكل سريع مما يؤدي إلى الشعور بالجوع وتزايد الرغبة بتناول الطعام بعد ساعات قليلة، وترتبط الكربوهيدرات المكررة بالإصابة بالسمنة.
  • تناول الخضراوات والفاكهة: إذّ تمتلك الخضراوات والفاكهة العديد من الخصائص التي تساعد على خسارة الوزن، حيث تحتوي على عديد قليل من السعرات الحرارية ونسبة عالية من الألياف بالإضافة إلى احتوائها على كمية عالية من الماء، وأظهرت الدراسات الأشخاص المعتادين على تناول الخضراوات والفاكهة عادة ما يمتلكون وزن أقل.


المراجع

  1. Yvette Brazier (14-11-2018), "What are the treatments for obesity?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  2. "Health Risks Linked to Obesity", www.webmd.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  3. Kris Gunnars (22-8-2018), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، www.healthline.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
13 مشاهدة