أسرع مخلوق في البحر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٨ مايو ٢٠١٩
أسرع مخلوق في البحر

سمكة الزعنفة الشراعية

يتمّ تصنيف سمكة الزعنفة الشراعية (بالإنجليزية: sailfish) بأنّها أسرع المخلوقات البحرية، وهي من أسرع الأسماك القافزة واسمها العلمي (بالإنجليزية: Istiophorus platypterus)، حيث تُقدّر سرعة هذه السمكة بما يُقارب 109,4 كيلومتراً في الساعة، كما تنمو هذه الأسماك ويصل طولها لما يُقارب ثلاثة أمتار، وتزن أكثر من 58 كيلوغراماً، وتتميّز هذه الأسماك بزعنفتها الظهرية الكبيرة التي تُشبه الشراع، وفكّها العلوي الذي يُشبه الرمح.[١]


خصائص أسماك الزعنفة الشراعية

يتمّ التعرف على أسماك الزعنفة الشراعية بسهولة؛ وذلك بسبب الزعنفة الظهرية التي تمتد على كامل جسمها الأزرق الفضي، بالإضافة إلى كون فكّها العلوي أطول بكثير من الفك السفلي، فهو يُشبه الرمح، وغالباً ما تتواجد هذه الأسماك في مجموعات مُكوّنة من اثنتين أو أكثر من الأسماك الشراعية السريعة، وتنتمي أسماك الزعنفة الشراعية للفصيلة الخُرمية، والتي تتضمّن الأسماك المرلينية، وسمك السيف، وسمك المرلين سيفي دائري الحراشف (بالإنجليزية: roundscale spearfish).[٢]


حقائق عن سمك الزعنفة الشراعية

يُمكن التعرّف على أسماك الزعنفة الشراعية من خلال الحقائق الآتية:[٣]

  • تشتمل أسماك الزعنفة الشراعية على قسمين رئيسيين، وهما: الزعنفة الشراعية المتواجدة في المحيطين الهندي والهادئ، والزعنفة الشراعية الأطلسية، وتتميّز هذه الأسماك بألوان الأزرق والرمادي.
  • تتوافر أسماك الزعنفة الشراعية بأعداد كبيرة إلى حدّ ما، وتُعتبر أعدادها مستقرّةً فهي لا تُصنّف تحت أيّ وضع خاص أو مُهدّد بالانقراض.
  • تعيش أسماك الزعنفة الشراعية في المياه المعتدلة والمدارية، وخاصةً في المحيط الأطلسي والهادئ، وتتغذّى في المقام الأول على الأسماك العظمية الصغيرة ورأسيات القدم؛ بما في ذلك الحبار، والأخطبوط، والسبيدج.[١]
  • تعيش أسماك الزعنفة الشراعية في المياه الدافئة في جميع أنحاء العالم، وغالباً ما تتواجد بالقرب من الشاطئ، وفي حال تغيّر الجو وازدياد البرودة فإنّها تُهاجر على طول الساحل نحو المناطق الأكثر دفئاً.[٤]


خصائص أسماك الزعنفة الشراعية

تتصف أسماك الزعنفة الشراعية بأنّها زرقاء اللون على طول النصف العلوي من جسمها، كما يتصف الجزء الشراعيّ منها بأنّه أزرق وأسود اللون مغطّى ببقع سوداء صغيرة، وتعيش هذه الأسماك في جميع أنحاء غرب المحيط الأطلسي، بحيث تمتد مناطقها من خليج مين حتّى البرازيل، بما في ذلك منطقة البحر الكاريبي وخليج المكسيك، كما يتمّ العثور على هذه الأسماك في العادة بالقرب من الشاطئ وعلى عمق 36,5- 91,4 متراً من المياه، وفي درجات حرارة تُقدّر بـ 25 إلى 27.8 درجة مئوية، بالإضافة إلى أنّه يُمكن أن تُعمّر هذه الأسماك لحوالي عشر سنوات، ويتمّ التكاثر الخاص بها في معظم أنحاء غرب المحيط الأطلسي خلال الأشهر الأكثر دفئاً من العام.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Kennedy (8-1-2019), "The World's 6 Fastest Fish"، www.thoughtco.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. "What is the fastest fish in the ocean?", oceanservice.noaa.gov, Retrieved 2019-4-17. Edited.
  3. "Sailfish", www.nationalgeographic.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  4. "sailfish", www.kids.britannica.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
  5. "Sailfish", www.portal.ncdenr.org, Retrieved 19-4-2019. Edited.