أسرع وقت لمعرفة الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٩ مايو ٢٠١٩
أسرع وقت لمعرفة الحمل

أعراض الحمل المُبكِّرة

يُمكن الكشف عن وجود الحمل بإجراء اختبارات الحمل، وفحص الموجات فوق الصوتيّة، ويتمّ احتساب موعد الولادة باعتبار أنَّ الأسبوع الأوَّل من الحمل هو أسبوع الدورة الشهريّة الأخيرة، حتى وإن لم يكن هناك حمل بالفعل، حيث تُعتبَر الأسابيع الأولى التي تخلو من وجود أعراض الحمل من ضمن الأربعين أسبوعاً التي تُشكِّل رحلة الحمل، وقد يُساعد ظهور بعض الأعراض على التنبُّؤ بوجود الحمل في وقت مُبكِّر، ومن أبرز العلامات المُبكِّرة التي تظهر ما يأتي:[١]


نزيف الزرع

ويحدث نزيف الزرع (بالإنجليزيّة: Implantation Bleeding) خلال 10-14 يوماً من حدوث الحمل؛ أي خلال الأسبوع الرابع تقريباً، ويكون ناتجاً عن انغراس البويضة المُخصَّبة في جدار الرحم.[٢]


الغثيان

يُعتبَر الشعور بالغثيان العلامة الثانية الأكثر شيوعاً لدى معظم النساء، والذي يظهر عادةً ما بين الأسبوع الثاني والثامن من الحمل، ويُمكن أن يكون مصحوباً بوجود التقيُّؤ، وفي بعض الأحيان يكون الغثيان وحده.[٣]


غياب الدورة الشهريّة

يُعَدُّ غياب الدورة الشهريّة إحدى أبرز علامات الحمل المُبكِّرة التي تحدث بعد أربعة أسابيع من حدوث الحمل، حيث إنَّ غياب الدورة الشهريّة يُعَدُّ السبب الرئيسيّ الذي يدفع النساء إلى إجراء اختبار الحمل، وفي بعض الأحيان قد يحدث نزيف مشابه للدورة، بحيث يكون أقصر، أو أخفّ من الدورة الطبيعيّة.[١][٣]


تورُّم الثديين

يحدث تورُّم الثديين عادةً بين الأسبوعين الرابع والسادس، ويكون نتيجة التغيُّرات الهرمونيّة المرافقة للحمل، وقد تقلُّ هذه الأعراض مع تقدُّم الحمل.[٤][٥]


زيادة التبوُّل

تُعتبَر زيادة الحاجة إلى التبوُّل واحدة من أبرز أعراض الحمل المُبكِّرة، والتي تنتج عن زيادة كمِّية الدم في الجسم، وبالتالي ازدياد كمِّية السوائل المعالجة في الكلى.[٥]


الإعياء

يزيد الشعور بالنعاس والإعياء في بداية الحمل؛ حيث إنَّ ذلك يحدث بسبب الارتفاع في مستوى هرمون البروجستيرون.[٥]


فحوصات الحمل

تُعطي فحوصات الحمل نتائجها في وقت مُبكِّر من الحمل، حيث تظهر نتيجة فحص الحمل بالدم خلال 7-12 يوماً من حدوث الإخصاب، في حين يُعطي الاختبار بالبول النتيجة خلال اليوم الأوَّل من غياب الدورة الشهريّة، ويعتمد كلا الاختبارَين على الكشف عن وجود هرمون موجّهة الغُدَد التناسُليّة المشيمائيّة البشريّة (بالإنجليزيّة: Human Chorionic Gonadotropin Hormone) في جسم الأم.[٦][٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "Early Pregnancy Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  2. "Early Pregnancy Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy Symptoms — Early Signs Of Pregnancy", Www.americanpregnancy.org,November 24, 2018 ، Retrieved April 29, 2019 . Edited.
  4. "Early Pregnancy Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Symptoms of pregnancy: What happens first", www.mayoclinic.org,Jan. 05, 2017، Retrieved April 29, 2019 . Edited.
  6. "Understanding Pregnancy Tests: Urine & Blood", Www.americanpregnancy.org, Retrieved April 30, 2019 . Edited.
  7. "Pregnancy tests", www.pregnancybirthbaby.org,January 2019، Retrieved April 30, 2019 . Edited.