أسماء أئمة الحرم المكي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٨ مارس ٢٠١٦
أسماء أئمة الحرم المكي

الحرم المكي

يُعرف بالمسجد الحرام، وهو أعظم المساجد في الإسلام، ويقع في مكة المكرمة في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية، وتوجد في منتصفه الكعبة المشرفة، وهي البيت الأول الذي بني لعبادة الله عزّ وجل، وهو قبلة المسلمين في الصلاة، كما يأتون إليه من مختلف أقطار العالم ليأدّوا مناسك الحج والعمرة، والصلاة الواحدة فيه تعادل الألف صلاة، وقد ذكر في القرآن الكريم، فقال تعالى: "إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ".


أبرز أئمة الحرم المكي

هناك مجموعة من كبار علماء المسلمين والأئمة، الذين أمّوا المسلمين للصلاة فيهم، ومن أبرزهم:

عبد الله بن مظهر بن حسين الأنصاري

اسمه عبد الله بن مظهر بن حسين البونال بن عناية علي الأنصاري الهندي، تمّ تعيينه مدرساً في الحرم المكي، وتتلمذت على يديه مجموعة كبيرة من الطلاب، وفي العام 1364هـ أصبح عضواً في عين زبيدة، وتولى إمامة المسجد الحرام في العام 1364هـ، حيث رشحه رئيس القضاء الشيخ عبد الله آل الشيخ، وكان يصلي وحده أثناء الإجازات، وشارك مجموعة من الشيوخ في أداء صلاة التراويح في شهر رمضان، كالشيخ عبد الله الخليفي وعبد الرزاق حمزة وغيرهم.


سعود الشريم

اسمه سعود بن إبراهيم بن محمد آل شريم، وأصله من قبيلة بني زيد الواقعة في قحطان، عُين عميد لكلية الدراسات القضائية والأنظمة في جامعة أم القرى، وتولى إمامة المسجد الحرام والتدريس فيه في العام 1414هـ، وفي العام 1413هـ أصبح قاضياً في المحكمة الشرعية الكبرى الواقعة في مكة المكرمة.


علي عبد الله جابر

اسمه علي عبد الله جابر السعيدي، ولد في ذي الحجة من العام 1373هـ، وتوفي في ذي القعدة من العام 1426هـ، وتولى إمامة المسجد الحرام في الفترة ما بين عام 1401هـ و1409هـ، علماً بأنّه تركها بعد عام من تولّيها؛ نتيجة سفره إلى كندا، وعاد في العام 1406هـ ليكمل مهمته، وعندما تركها في الأخير كان ذلك نتيجة مرضه وتعبه، علماً بأنّه كان يعمل أيضاً مدرساً في قسم الدراسات الإسلامية في جامعة الملك عبد العزيز.


عبد الرحمن السديس

اسمه عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن محمد السديس، ولقبه السديس، من قبيلة عنزة بن ربيعة، حيث ولد في منطقة تسمّى البكيرية في العام 1382هـ التابعة للقصيم، حفظ القرآن الكريم وعمره اثنا عشر عاماً، وهو الرئيس العام لكافة الشؤون المتعلقة بالمسجدين المكي والنبوي؛ حيث تولى الإمامة في العام 1404هـ، وأصبح خطيباً أيضاً، وكانت أول خطبه في شهر رمضان من العام نفسه.


أئمة آخرون

إضافةً لمن تحدثنا عنهم، هناك الكثير من كبار الشيوخ الذي أمّوا في المسجد المكي، منهم أيضاً:

  • فيصل غزاوي.
  • عادل بن سالم الكلباني.
  • بندر بليلة.
  • خالد الغامدي.
  • عبد الله الخليفي.
  • عبدالله عواد الجهني.
  • ماهر المعيقلي.