أشعار وكلمات حزينة

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:١٣ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أشعار وكلمات حزينة

حكم وأقوال عن الحزن

  • إنك لا تستطيع أن تمنع طيور الحزن من أن تحلق فوق رأسك، و لكنك تستطيع أن تمنعها من أن تعشش في شعرك.
  • ليس الحزن إلا صدأ يغشى النفس، والعمل بنشاط هو الذي ينقي النفس ويصقلها، ويخلصها من أحزانها.
  • الغضب والدموع، والحزن هي أسلحة المستسلمين.
  • حين يغمرك الحزن تأمل قلبك من جديد، فسترى أنك في الحقيقة تبكي مما كان يوماً مصدر بهجتك.
  • قلة من يفهم أن جنون الربيع إنما هو وليد حزن الخريف.
  • الدموع مثلها مثل الطاقة، لا تفنى، ولا تستحدث فالحزن في العالم أيضاً، له كمية ثابتة تتكرر بأشكال مختلفة، ومملة.
  • إن الدموع هي مطافئ الحزن الكبير.
  • الأخطاء مصدر لسعادة مؤقتة، و حزن دائم.
  • أشد الأحزان هو أن تذكر أيام السرور، والهناء عندما تكون في أشد حالات التعاسة، والشقاء.
  • ليس الحزن سوى جدار بين حديقتين.
  • يأكل الصدأ الحديد، و تأكل الأحزان الفؤاد.
  • الدموع ليست هي الحزن، الحزن هو أن تستطيع أن تمنع نفسك من أن تبكي أمام أحد من أجل هذا الأحد.
  • أشكر الحزن لأنه أرانا الجمال، وأشكر الألم لأنه أعطانا الدافع، وأشكر الغموض لأنه لا يزال غموضاً.
  • الحزن المطلق مستحيل، مثلما هو الفرح المطلق.
  • أصدق حزن، ابتسامة في عين دامعة.
  • الحزن، والفرح، كالليل، والنهار يتتابعان.
  • لا تتمادى في إغلاق عينيك من الحزن، فربما تمر من أمامك فرحة، ولا تراها.


كلمات حزينة

  • وجعاً لم تجربه، لا تخبر صاحبه بأنه لا يستدعي الحزن.
  • لقد قضى الحزن وطره مني، لكنني لن أحبل باليأس، وأستطيع أن أقاسمك الرغيف، والكوخ، أما الحزن، والحرية فيعاقرهما قلبي وحيداً كما الموت.
  • الحزن هو المعرفة، من يعرفون أكثر يُفجعون بشكلٍ أعمق، شجرة المعرفة ليست شجرة الحياة.
  • عندما يكون الشخص سريع الحزن تأكد أن هناك من أتعب قلبه دون رحمة.
  • الحزن يُحضِّرك للفرح، إنه يشدُّ الجذور الفاسدة حتى تجد الجذور الجديدة المختبأة مكانًا وتنبُت.
  • حالة الحزن ظاهرةٌ إنسانيةٌ نبيلةٌ، بل هي أنبل من الفرح، فالإنسان يستطيع افتعال الفرح أما الحزن فلا.
  • ما من حقيقةٍ يمكنها معالجتنا من الحزن الذي نحس به عند فقداننا محبوباً، ما من حقيقةٍ، ما من خلاصٍ، ما من قوةٍ، ما من عطفٍ يمكن معالجة هذا الحزن، كل ما نستطيع فعله هو أن نرى ذلك الحزن حتى نهاياته ونتعلم منه شيئاً.
  • بلغ الحزن بنا سن الرجولة، وعلينا أن نقاتل.
  • لماذا يسبقنا الحزن، ويقتطِّع جزءاً من أفراحنا القادمة، ولماذا يضاعف أحزاننا، وهو يحشر نفسه في ترقّبنا، ويحوّلنا إلى جمرٍ؟! ولماذا يظلّ الخوف ملتصقاً بأفئدتنا، حتى بعد أن نتأكّد أنّ الحدث السعيد قد حدث، وأصبحنا مطمئنين، والحدث الحزين قد حدث، وانتهى.
  • الحزن الروتيني هو الحزن المختبيء في تفاصيل الأشياء.
  • حفنةٌ من السعادة في كفة الميزان، وجبلٌ من الحزن في الكفة الأخرى.
  • لأن حزن النساء عميقٌ، وجرحهن غائر، فالرجل الذي أسعد امرأةً كانت حزينة، فعل شيئاً عظيماً كأنما قتل كل الحزن في هذا العالم.


كلمات حزينة عن الفراق

  • الحياة بعدك أصبحت مستحيلة، فتأتيني في منامي كل ليلة، وأتذكر أيام قضيتھا معك جميلة، ولكن ماذا أفعل فما باليد حيلة، يارب لا تجعل أيام العذاب طويلة.
  • بعدما أحببتك، وتعلقت بك فارقتني، فلماذا فعلت ھذا، كنت أعتقد أنك يوماً أحببتني، ولكن يبدو أني كنت مجرد لعبة، وعندما مللت تركتني.
  • بعد الفراق تكثر الأشواق، ولم يبقى لي صديقاً سواء البكاء، كنت مخلصاً، وأوفى الأوفياء، وأنت لم تصن ھذا العھد، والولاء.
  • أشكرك على مساعدتك في في أن أكره الدنيا وما فيھا، فبعد بعدك عني عرفت أنھا فانية، حبك كان قصة كبيرة وإنتھت بثانية، وسوف أفكر كثيراً قبل أن أخطىء ھذا الخطأ مرة ثانية.
  • ھل من السھل أن تفارقني بھذه الطريقة؟ في الحقيقة لم أفكر في ھذا الأمر ولو دقيقة، فحبك عندي كان حياة كاملة، وكنت لك الحبيبة، والصديقة، فشكراً على ھذه الضربة العميقة.


قصيدة عروس الحزن

  • يقول عبد الله البردوني:

صوتها دمع وأنغام صبايا

وابتسامات وأنّات عرايا

كلّما غنّت جرى من فمها

جدول من أغنيات وشكايا

أهي تبكي أم تغنّي أم لها

نغم الطير وآهات البرايا ؟

صوتها يبكي و يشدو آه ما

ذا وراء الصوت ما خلف الطوايا ؟

هل لها قلب سعيد ولها

غيره قلب شقيّ في الرزايا ؟

أم لها روحان : روح سابح

في الفضا الأعلى وروح في الدنايا ؟

أم تلاقت في حنايا صدرها

صلوات وشياطين خطايا ؟

أمْ تناجت في طوايا نفسها

لحن عرس وجراحات ضحايا ؟

لست أدري صوتها يحرقني

بشجوني إنّه يدمي بكايا

كلّما طاف بسمعي صوتها

هزّ في الأعماق أوتار شجايا

وسرى في خاطري مرتعشا

رعشة الطيف بأجغان العشا

أتُرى الحزن الذي في شجوها

رقّةُ الحرمان أم لطفُ السجايا

أم تراها هدّجت في صوتها

قطع القلب وأشلاء الحنايا

كلّما غنّت .. بكت نغمتها

و تهاوى القلب في الآه شظايا

هكذا غنّت ، و أصغيت لها

و تحمّلت شقاها وشقايا

يا عروس الحزن ما شكواك من

أيّ أحزان ومن أيّ البلايا

ما الذي أشقاك يا حسنا ؟ و هل

للشقا كالناس عمر و منايا ؟

هل يموت الشر ؟ هل للخير في

زحمة الشر سمات و مزايا ؟

كيف تعطي أمّنا الدنيا المنى

وهي تطوي عن أمانينا العطايا

ولقوم تحمل البذل كما

يحمل الخِلُّ إلى الحسنا الهدايا

هل هي الدنيا التي تحرمني

أم تراخت عن عطاياها يدايا ؟

أنا حرماني و شكوى فاقتي

أنا آلامي ودمعي و أسايا

لم يرع قلبي سوى قلبي أنا

لا ولا غذّبني شيء سوايا !

جارتي ، ما أضيق الدنيا إذا لم

تشقّ النفس في النفس زوايا