أشهر مقولات آينشتاين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٥ يوليو ٢٠١٥
أشهر مقولات آينشتاين

ألبرت آينشتاين

ألبرت آينشتاين عو عالم ألماني سويسري وأمريكي في نفس الوقت، برع في الفيزياء ومن أهم نظرياته النظرية التسعة العامة بالخاصة الثيان هما أساس الفيزياء الحديثة، وهنا في هذا المقال سوف تجد أشهر مقولات آينشتاين.


وُلد ألبرت آينشتاين في مدينة أُولم الألمانية في 14 مارس 1879 لأبوين يهوديين وأمضى سِن يفاعته في ميونخ.. كان أبوه "هيرمان آينشتاين" يعمل في بيع الرّيش المستخدم في صناعة الوسائد، وعملت أمّه "ني بولين كوخ" معه في إدارة ورشةٍ صغيرةٍ لتصنيع الأدوات الكهربائية بعد تخلّيه عن مهنة بيع الرّيش.. تأخر آينشتاين الطفل في النطق حتى الثالثة من عمره، لكنه أبدى شغفاً كبيراً بالطبيعة، ومقدرةً على إدراك المفاهيم الرياضية الصعبة، وقد درس وحده الهندسة الإقليدية، وعلى الرغم من أنتمائه لليهودية، فقد دخل آينشتاين مدرسة إعدادية كاثوليكية وتلقّى دروساً في العزف على ألة الكمان.. وفي الخامسة من عمره أعطاه أبوه بوصلة، وقد أدرك آينشتاين آنذاك أن ثمّة قوةً في الفضاء تقوم بالتأثير على إبرة البوصلة وتقوم بتحريكها.. وقد كان يعاني من صعوبة في الاستيعاب، وربما كان مردُّ ذلك إلى خجله في طفولته.. ويشاع أن آينشتاين الطفل قد رسب في مادة الرياضيات فيما بعد، إلا أن المرجح أن التعديل في تقييم درجات التلاميذ آنذاك أثار أن الطفل آينشتاين قد تأخّر ورسب في مادة الرياضيات.. وتبنَّى اثنان من أعمام آينشتاين رعايته ودعم اهتمام هذا الطفل بالعلم بشكل عام فزوداه بكتبٍ تتعلق بالعلوم والرياضيات.. بعد تكرر خسائر الورشة التي أنشأها والداه في عام 1894، أنتقلت عائلته إلى مدينة بافيا في إيطاليا، وأستغل آينشتاين الأبن الفرصة السانحة للانسحاب من المدرسة في ميونخ التي كره فيها النظام الصارم والروح الخانقة.. وأمضى بعدها آينشتاين سنةً مع والديه في مدينة ميلانو حتى تبين أن من الواجب عليه تحديد طريقه في الحياة فأنهى دراسته الثانوية في مدينة آروا السويسرية، وتقدَّم بعدها إلى امتحانات المعهد الإتحادي السويسري للتقنية في زيورخ عام 1895، وقد أحب آينشتاين طرق التدريس فيه، وكان كثيراً مايقتطع من وقته ليدرس الفيزياء بمفرده، أو ليعزف على كمانه، إلى أن اجتاز الامتحانات وتخرَّج في عام 1900، لكن مُدرِّسيه لم يُرشِّحوه للدخول إلى الجامعة.


أشهر مقولات آينشتاين

  • إذا لم تلائم الحقائق النظرية، فلتغيّر الحقائق.
  • أصعب ما يمكن للعقل أن يفهمه هو ضريبة الدخل.
  • العلم دون دين أعرج، والدين دون علم أعمى.
  • إنها معجزة أن ينجو الفضول من التعليم الرسمي.
  • أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال.
  • لا تقلق من العوائق التي تواجهك في الرياضيات، فأنا أؤكّد لك أن عوائقي أكبر بكثير.
  • الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة.
  • الجنون هو أن تفعل ذات الشيء مرةً بعد أخرى وتتوقع نتيجةً مختلفةً.
  • العلم شيءٌ رائعٌ إذا لم تكن تعتاش منه.
  • كل ما هو عظيم وملهم صنعه إنسان عَمِلَ بحرية.
  • يستطيع أي أحمقٍ جَعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد، لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.
  • الإنسان الذي لم يخطئ لم يجرب شيئاً جديداً.
  • الخيال أكثر اهمية من المعرفة، فهو يحيط بالعالم.
  • الحقيقة محض خيال رغم إمكانية استمرارها.
  • المشاكل الموجودة في عالم اليوم لا يمكن أن تحلها عقول خلقتها.
  • كل علومنا التي نقيسها بالواقع بدائية وطفولية، ولكنها أثمن ما لدينا.
  • كل ما تخطئ فيه حساباتنا نسميه الصدفة.
  • لا أعلم بأي سلاح سيحاربون في الحرب العالمية الثالثة، لكن سلاح الرابعة سيكون العصي والحجارة.
  • ما يهمني أكثر من الماضي هو المستقبل، حيث أني أنوي العيش فيه.
  • مشكلتنا الكبرى هي مثالية الوسيلة وغموض الغايات.
  • هناك شيئان لانهائيان: الكون وغباء الإنسان؛ وبالنسبة للكون فأنا ما زلت غير متأكد تماماً.
  • سر الإبداع هو أن تعرف كيف تخفى مصادرك.
  • الروح العظيمة تواجه دائماً معارضة من متوسطي الذكاء.
  • العلم ليس سوى إعادة ترتيب لتفكيرك اليومي.
  • يبدأ الإنسان في الحياة عندما يستطيع الحياة خارج نفسه.
  • كلّما اقتربت القوأنين من الواقع أصبحت غير ثابتة، وكلّما اقتربت من الثبات أصبحت غير واقعية.
  • لقد خلق الله الكون وفقاً لقوانين لا تعترف بالمصادفة أو العشوائية.
  • أجمل إحساس هو الغموض، إنه مصدر الفن والعلوم.
  • الحقيقة هي ما يثبُت أمام إمتحان التجربة.
  • يوجد طريقتان للعيش إما أن تعيش وترى كل شيء معجزة أو تعيش ولا ترى أي شيء معجزة.
  • المعادلات أهم بالنسبة لي، السياسة للحاضر أما المعادلات فهى للخلود.
  • إذا كان أ= النجاح، فإنّ أ = ب +ج + ص، حيث ب=العمل، ج=اللعب، ص=إبقاء فمك مغلقاً.
  • أثمن ما في العالم هو الحدس أو الفكرة اللامعة.
  • بين الماضي والحاضر والمستقبل ليس هناك سوى وهم في تفكير العقل البشري.
  • ليست الفكرة في أني فائق الذكاء، بل كل ما في الأمر أني أقضي وقتاً أطول في حل المشاكل.
  • عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولاً، ثمّ عليك أن تتعلم كيف تلعب أفضل من الآخرين.
  • إذا لم تستطع شرح فكرتك لطفل عمره أعوام فأنت نفسك لم تفهمها بعد.
  • لا تكافح من أجل النجاح، بل كافح من أجل القيمة.
  • العالم مكان خطر للعيش فيه ليس لوجود الأشرار بل لأن الآخرين لا يفعلون شيئاً حول ذلك.
  • انظر بعمق إلى الطبيعة وبعد ذلك سوف تفهم كل شيء أفضل.


أقوال ألبرت آينشتاين

  • الخوف من الموت هو أكثر أنواع الخوف التي لا يمكن تبريرها.. فلا خطر على الميت من حصول أية مصائب له.
  • قليلون هم من يرون بأعينهم ويشعرون بقلوبهم.
  • القومية مرض طفولي، هي حصبة البشرية.
  • المعلومات ليست معرفة.
  • إذا كان الإنسان يلتزم بالأعمال الحسنة خوفاً من العقاب وأملاً في المكافآت، فنحن في قمة الأسف.
  • الفرق بين الغباء والعبقرية هو أن العبقرية لها حدود.
  • ما هو صحيح ليس دائماً منتشر وما هو منتشر ليس دائماً بصحيح.
  • أي أبله يستطيع أن يعرف، لكن الأساس هو الفهم.
  • أنا فنان كفاية لأرسم بحرية في مخيلتي.الخيالُ أكثر أهمية من المعرفة، المعرفة محدودة.الخيال يطوق العالم.
  • إنّ الأرواح العظيمة كانت تلقى مقاومة عنيفة على الدوام من ذوي العقول القاصرة فمثل هذه العقول تبقى عاجزة عن فهم الرجل الذي يرفض أن ينحني دون مساءلة للانحيازات الشائعة ويختار بدلاً عن ذلك التعبير عن آرائه بشجاعة وشرف.
  • أفكر وأفكر لشهور وسنين، تسع وتسعين مرة تكون نتيجة تفكيري خاطئة.مرة واحدة قط من المئة أكون على صواب.
  • إذا ادعيت أنك تفهم فكرة ما فيجب أن تكون قادراً على شرحها لجدتك.
  • التعليم هو ليس تعلم الحقائق، أنما هو تدريب العقل على التفكير.
  • يوجد طريقتان للعيش إما أن تعيش وترى كل شيء معجزة أو تعيش ولا ترى أي شيء معجزة.
  • لدينا القدرة على الاختيار إما أن نحرم الأسلحة الذرية أو نواجه الإبادة الشاملة، والقومية هي من أمراض الطفولة وهي حصبة الجنس البشري، وكتبنا المدرسية تمجد الحروب وتخفي فظائعها وتغرس الكراهية في شرايين الأطفال.. وأنا أفضل تدريس السلام على تدريس الحرب وتدريس الحب على تدريس الكراهية.
  • إن كان بيتك من زجاج.. فلا تقذف الناس بالحجر.
  • إننا سجناء حواسنا المحدودة ولهذا نعجز عن رؤية الحقيقة وتصورها.
  • لا يمكننا حل مشكلة باستخدام نفس العقلية التي أنشأتها.
  • التعليم المدرسي سيجلب لك وظيفة أما التعليم الذاتي فسيجلب لك عقلاً.