أضحية العيد على من تجب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
أضحية العيد على من تجب

وجوب أضحية العيد

تجب أضحية العيد على القادر عليها، أمّا غير القادر فلا تجب عليه الأضحية، ولا يترتب عليه أي إثمٍ، ويعرّف القادر بأنّه الغني المالك لنصاب الزكاة الفاضل عن حاجاته الأساسية، ومن لم يملك النصاب الشرعي يعد فقيراً، وبالتالي لا تجب عليه الأضحية، إلّا أنّ الذي نوى الأضحية ولكنّه غير قادرٍ عليها يُكتب له الأجر والثواب من الله سبحانه.[١]


شروط الأضحية

تشترط في الأضحية مجموعةٌ من الشروط، وفيما يأتي بيانها:[٢]

  • لا تكون الأضحية إلّا بالإبل أو الغنم أو البقر.
  • يشترط في الإبل أن تكون قد أتمّت الخمس سنواتٍ من عمرها، ويشترط في البقر إتمام السنتين من العمر، وفي الماعز إتمام السنة.
  • تشترط في الأضحية السلامة من العيوب، فلا تصحّ الأضحية بالعجفاء؛ أي الهزيلة، أو العرجاء أو العوراء أو المريضة، وما في معنى ذلك، مثل الهثماء التي ذهبت ثناياها، وكذلك العضباء التي ذهبت أكثر أذنها أو قرنها، وغير ذلك من العيوب.


الحكمة من الأضحية

تكمُن الحكمة من مشروعية الأضحية في العديد من الأمور، وفيما يأتي بيان البعض منها:[٣]

  • إحياء سنة نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
  • تعلّم الصبر وامتثال أوامر الله سبحانه، وذلك ما كان من الخليل إبراهيم -عليه السلام- وابنه إسماعيل حين امتثلا لأمر ربهما، وثبتا عليه، وآثرا طاعة الله -سبحانه- ومحبته على ما سواه.
  • التوسعة على الفقراء والمساكين والأهل والأقارب والجيران، ممّا يزيد من الألفة والمحبة بين المسلمين.
  • شكر الله سبحانه، فنعمه التي وهبها لعباده كثيرةٌ جداً، منها: نعمة الإيمان والطاعة والسمع والبصر والأموال والذرية، وغيرها من النعم الكثيرة، التي لا بدّ من شكر الله عليها لبقائها، ومن صور شكر الله الإنفاق في سبيله، ومن صور الإنفاق شكراً لله الأضحية.


المراجع

  1. "الأضحية: معان وأحكام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-2-2019. بتصرّف.
  2. "الشروط المعتبرة في الأضحية"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-2-2019. بتصرّف.
  3. "حكمة مشروعية الأضحية"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-2-2019. بتصرّف.