أضرار أكل لحم الخنزير

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
أضرار أكل لحم الخنزير

لحم الخنزير

حرمت الشريعة الإسلامية تناول لحم الخنزير، إلا أن العديد من شعوب الدول الغربية، من غير متبعي الديانة الإسلامية، يستخدمون لحم الخنزير كنوع أساسي، بالرغم من وجود العديد من الدراسات التي أثبتت المخاطر والأضرار الكثيرة الناجمة من تناول لحم الخنزير.


معلومات عن لحم الخنزير

  • يؤدي تراكم لحم الخنزير، أو المنتجات الغذائية المكوّنة منه، إلى تراكم الكولسترول الضار في الشرايين، مما يؤدي إلى انسدادها والتعرض لخطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والربو، وهشاشة العظام، والسكري، والضعف الجنسيّ.
  • تتغذى الخنازير على القاذورات والفضلات ولحوم الحيوانات الفاسدة والسامة، لذلك فإن أمعائها عبارةً عن مستودع أو صندوق نفايات.
  • لحم ودهن الخنزير سام؛ لأنّ الخنازير لا تعرق مثل الحيوانات الأخرى، وبالتالي تترسب السموم داخل الجسد واللحم.
  • يحتاج لحم الخنزير إلى أربع ساعات ليتم هضمه، مما يعني انتقال السموم وامتصاصها في الجسم بشكل أسرع.
  • يحتوي لحم الخنزير على نسبة كبيرة من الديدان والطفيليات، والتي لا يتم القضاء عليها خلال الطهي.
  • تحمل الخنازير حوالي ثلاثين مرضاً، والتي تنتقل إلى الإنسان بشكل مباشر، عن طرق التواصل معها أو عن طريق تناول لحومها.


أضرار تناول لحم الخنزير

  • الإصابة بالأمراض الفيروسية: بسبب الطفيليات والديدان التي يتناولها الخنزير، والتي تتواجد في لحمه، مما يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعدوى الفيروسية عند تناول لحم الخنزير، ومن أعراضها الإصابة بحالات الإسهال، والقيء، والحمى، والتشنّجات، والجفاف، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى تدخل طبّي؛ لأن هذه الطفيليات تكون أجسام مضادة للعقاقير.
  • الإصابة بالديدان الأسطوانية: حيث تنتقل هذه الديدان من لحم الخنزير إلى أمعاء الإنسان، وتنمو ويصبح حجمها كبيراً، كما أنها تتكاثر وتتحرك داخل القناة الهضمية، إلى مجرى الدم، ومن ثم إلى الأنسجة، مما يؤثر على وظائف القلب والرئتين والمخ.
  • الإصابة بأمراض القلب: بسبب احتواء لحم الخنزير على كميات كبيرة من الدهون المشبعة الضارّة، التي تعمل على رفع نسبة الكولسترول الضار LDL،في الدم، مما يؤدي إلى انسداد الشرايين، وزيادة خطر الإصابة بالجلطات القلبية.
  • زيادة الوزن المفرطة: حيث إنّ تناول لحم الخنزير بكمّيات مفرطة، سيؤدي إلى تراكم الدهون الضارة في الجسم، وبالتالي زيادة الوزن بشكل مفرط.
  • الإصابة بسرطان المثانة: حيث أثبتت الدراسات أنّ تناول لحم الخنزير بشكل مفرط، يؤدي إلى الإصابة بسرطان المثانة، بسبب تشكل مركّبات الأمين غير الحلقية، الناتجة عن طهو لحم الخنزير على درجات حرارة عالية، وهي من المركبات التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة.