أضرار ارتفاع هرمون الحليب

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٧ ، ٢٥ أبريل ٢٠٢٠
أضرار ارتفاع هرمون الحليب

مقدمة

يُفرز جسم الإنسان الهرمونات بشكلٍ عام لتنظيم العمليات الحيويّة المُختلفة في الجسم، ولذلك فإنّ أي اختلال في نِسَب أحد هذه الهرمونات سواءٍ بالزيادة أو النقصان سيتسبب حتماً بمشاكل تنعكس على الإنسان وجسمة وصحته ومن الهرمونات الضروريّة لجسم الإنسان الهرمون المعروف باسم هرمون حليب أو هرمون البرولاكتين Prolactin hormone، وبغض النظر عن تسميته بهرمون الحليب فهو موجود عن الرجال والنساء إلّا أنّ وظيفته بالنسبة للرجل غير معروفة إلى الآن، ويتم إفرازه من غُدّة صغيرة الحجم موجودة في الدّماغ يُطلق عليها اسم الغدّة النخاميّة ولكن بنسبٍ مختلفة لكلٍ منهما.


معدل هرمون الحليب

بشكلٍ عام فإنّ معدل هرمون الحليب في الدّم يبدأ من 3 نانو غرام /مللتر وحتى 30 نانو غرام /مللتر وهي تتغيير في الدّم بحسب الحالة ويتفاوت خلال اليوم فيكون أعلى مستوى له خلال النوم وبعد الاستيقاظ بقليل ويرتفع أيضاً في حالات الإجهاد الجسديّ والعاطفيّ، فلدى الرجل يكون المعدل الطبيعيّ أقل من 15 نانو غرام /مللتر، ولدى السيدة غير الحامل يكون أقل من 20 نانو غرام /مللتر أمّا لدى السيدة الحامل فيتراواح ما بين 10 نانو غرام /مللتر وحتى 300 نانو غرام /مللتر أي حوالي عشرة أضعاف إلى عشرين ضعف المعدل الطبيعيّ وهذا أمرٌ طبيعيّ خلال فترة الحمل والولادة، وذلك لتحضير الثدي لإنتاج الحليب من أجل الرضاعة، وعمليّة الرضاعة تحفز الثدي على إنتاج المزيد من الحليب، أمّا عدم اعتماد الأم على الرضاعة الطبيعيّة يؤدّي إلى إعادة مستوى هرمون الحليب إلى المُعدل الطبيعيّ وبالتالي عدم إنتاج الحليب، وبعد أن يمضي على الرضاعة عدّة أشهر يعود مستوى الهرمون إلى المُعدل الطبيعيّ. إن اعتماد الأم على عملية الرضاعة الطبيعيّة يوفر لها وسيلة منع الحمل بشكلٍ طبيعيّ بنسبة مرتفعة خلال أول ستة أشهر ولكن هذا لا يعني عدم اعتماد وسائل منع الحمل الأخرى.


أعراض زيادة هرمون الحليب

على الرغم من اعتبار زيادة هرمون الحليب الذي يُعرف ببرولاكتين

(بالإنجليزية: Prolactin) أمراً طبيعياً خلال الحمل والولادة، إلا أن ارتفاعه بغير هذه المراحل قد يُعزى لوجود اضطراب ما، وفي الحقيقة تختلف الأعراض التي تظهر على النساء اللاتي يُعانين من هذه المشكلة عنها في الرجال، وفيما يأتي بيان ذلك:[١]
  • الأعراض لدى النساء: تختلف الأعراض التي تظهر في حال زيادة هرمون الحليب خارج فترة الحمل والرضاعة من امرأة لأخرى، وعادة ما تشمل ما يأتي:
    • عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • العقم.
    • عدم حدوث الإباضة على الوجه الصحيح، الأمر الذي يتسبب بالمعاناة من قلة دم الدورة الشهرية.
    • الشعور بألم في الأثداء.
    • تناقص الرغبة الجنسية والشعور بالألم أثناء الجماع نتيجة جفاف المهبل.
    • نزول إفرازات حليبية من الثدي.
    • الصداع ومشاكل النظر في حال الإصابة بورم الغدة النخامية التي تصنع هرمون البرولاكتين.
  • الأعراض لدى الرجال: عادة ما ترتبط أعراض ارتفاع هرمون الحليب لدى الرجال بتكون الورم البرولاكتيني (بالإنجليزية: Prolactinoma)، ومن الأعراض التي تظهر آنذاك:
    • ضعف القدرة الجنسية.
    • تثدي الرجال، أي نمو نسيج الثدي لدى الرجال.
    • العقم.
    • انخفاض الرغبة الجنسية.
    • الصداع ومشاكل النظر.


مضاعفات الورم البرولاكتيني

كما ذكرنا سابقاً فإن الورم البرولاكتيني يتسبب بارتفاع هرمون البرولاكتين، ومن المضاعفات المحتمل ظهورها ما يأتي:[٢]

  • فقدان النظر: إن ترك الورم البرولاكتيني دون علاج يودي إلى زيادة حجمه إلى درجة تسببه بالضغط على العصب البصري.
  • هشاشة العظام: يمكن أن تؤدي زيادة هرمون البرولاكتين إلى انخفاض بعض الهرمونات في الجسم، الأمر الذي يتسبب بتراجع كثافة العظام وهشاشتها.
  • مضاعفات الحمل: إذ يكبر حجم الورم مُسبّباً الصداع وفقدان النظر.
  • قصور الغدة النخامية: مما يوثر في إنتاج الغدد الأخرى لهرموناتها٠


أسباب زيادة هرمون الحليب

هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء المعاناة من زيادة هرمون الحليب، منها إصابة الغدة النخامية بورم يُعرف بالورم البرولاكتيني لتسببه بإفراز كميات كبيرة من هرمون البرولاكتين كما أسلفنا، ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى زيادة هذا الهرمون في الجسم: قصور الغدة الدرقية، وتناول بعض أنواع الأدوية، وأمراض الكلى والكبد المزمنة، وأورام ومشاكل الغدة النخامية الأخرى، وغير ذلك.[٣]


فيديو عن ارتفاع هرمون الحليب

للتعرف على المزيد من المعلومات حول ارتفاع هرمون الحليب و علاماته شاهد الفيديو.

المراجع

  1. "Hyperprolactinemia Overview", www.verywellhealth.com, Retrieved February 23, 2019. Edited.
  2. "Prolactinoma", www.mayoclinic.org, Retrieved February 23, 2019. Edited.
  3. "Hyperprolactinemia", www.hormone.org, Retrieved February 23, 2019. Edited.