أضرار البلاستيك على الإنسان والبيئة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٤ مارس ٢٠١٩
أضرار البلاستيك على الإنسان والبيئة

أضرار البلاستيك على البيئة والانسان

يؤثر البلاستيك بشكل كبير على البيئة والإنسان في كل مرحلة من مراحل دورة حياتها، وفيما يأتي أبرز التأثيرات:[١]

  • دخول الغاز الطبيعي والبترول في صناعة المواد الخام البلاستيكية، لذلك فهو مرتبط باستخراج النفط وتكريره/ مما قد يسبب تلوثاً أو تسرباً في مياه البحار.
  • إطلاق مادة كيميائية سامة أثناء التصنيع، مما يؤثر سلباً على البيئة والمياه والأرض والهواء، ويسبب العديد من الأمراض؛ كالسرطان، واضطرابات الهرمونات والأعصاب.
  • اشتمال مكونات المواد البلاستيكية الأكثر شيوعاً على كلوريد الفينيل، والديوكسينات، والبنزين، والملدنات، والفورمالدهيد، والبسفينول A، والكثير من هذه الملوثات التي تعد ضارة على كوكب الأرض.
  • إطلاق غازات سامة أثناء عملية المعالجة والتصنيع في الموقع؛ مثل رغوة الفوم (بالإنجليزية: SPRAY FOAM).
  • استنشاق الغبار أثناء تقطيع الأنابيب البلاستيكية أو الأبخرة الناتجة عن عملية المعالجة؛ مما يؤثر على والبيئة وصحة الإنسان.


التغلب على التلوث البلاستيكي

يمكن التغلب على مشكلة التلوث البيئي الناتج عن الصناعات البلاستيكية من خلال ما يأتي:[٢]

  • استخدام البلاستيك القابل لإعادة الاستخدام؛ مثل أكياس التسوق، وأغطية الأواني وغيرها من أصناف البلاستيك.
  • تجنب شراء علب الماء البلاستيكية واستبدالها بزجاجات قابلة لإعادة الاستخدام.
  • مقاطعة المنتجات التي تحتوي على الميكروبيدات الموجودة في منتجات التجميل، واستبدالها بمواد طبيعية كالشوفان، لأنه في حال تمّ التخلص منها في مياه الصرف الصحي وانتقلت إلى المسطحات المائية، فإنها ستضر بمصادر المياه والكائنات البحرية.
  • الاعتماد على تناول الأطعمة المنزلية بشكل أكبر؛ لأن ذلك سيجنب اللجوء لأكل الأطعمة السريعة المُحضرة في أواني بلاستيكية.
  • شراء الحاجيات المستعملة لتقليل استخدام البلاستيك في تغليف المقتنيات الجديدة.


أنواع البلاستيك

هناك حوالي خمسة وأربعون نوعاً فريداً من البلاستيك، وكل نوع لديه اختلافات في البنية الفيزيائية تتناسب مع متطلبات الاستهلاك والمجال الذي يستخدم فيه، وفيما يأتي بعض أنواع البلاستيك:[٣]

  • البولي إيثيلين: يعد مثالياً لتخزين الطعام والمياه، ويستخدم عادة في مجالات عديدة؛ مثل أكياس التخزين التي لا تتفاعل مع الطعام.
  • البولي فينيل كلوريد: يتصف هذا النوع بأنه هش، ولكن يتم إضافة مثبتات إليه، مما يجعله سهل التشكيل في قوالب مختلفة، وهو يستخدم عادة في أمور السباكة بسبب متانته.
  • البوليسترين: والمعروف باسم الستايروفوم، ويفضل عدم استخدامه بسبب تأثيره على البيئة، مع ذلك فهو خفيف الوزن ويعد عازلاً، لهذا تستخدم في الأثاث والخزائن وغيرها.
  • كلوريد البولي فينيل (PVC): يستخدم هذا البلاستيك في تغطية الطعام، لأنه غير منفذ للروائح.


المراجع

  1. Jacob Deva Racusin and Ace McArleton (5-2012), "The Harmful Effects of Plastic on Human Health and the Environment"، www.motherearthliving.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  2. Sarah Engler (5-1-2016), "10 Ways to Reduce Plastic Pollution"، www.nrdc.org, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  3. Todd Johnson (239-2017), "Everything You Need to Know About Plastics"، www.thoughtco.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.