أضرار التاتو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
أضرار التاتو

التاتو

التاتو من أساليب التجميل المضرة التي انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة، حيث يتمّ الرسم بواسطة الإبر على أعضاء الجسم المختلفة، وكثر استعماله في تحديد رسم الحواجب والشفاه للحصول على شكل أجمل حسب وجهة نظر الكثيرين، متجاهلين الأضرار الخطيرة التي قد يصابون بها عند القيام برسم التاتو، ولأهمية هذا الموضوع سوق نسلط الضوء على الأضرار الناجمة عن عملية الرسم للتاتو.


أضرار التاتو

هناك العديد من الأضرار التي يجهلها الكثيرين عند رسم التاتو على أي عضو من أعضاء الجسم وهي:

  • يصاب العديد من الأشخاص ببعض الأمراض الخطيرة والمعدية، وذلك من خلال الاستعمال المتكرر للإبر المستخدمة في رسم التاتو كالإصابة بمرض الإيدز، ومرض الالتهاب الكبدي وغيرها من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان المصاب، لذلك ينصح بالتوجه إلى الأماكن القانونية المتخصّصة في ذلك، لأنها أكثر أماناً من الأماكن غير القانونية.
  • إصابة الكثيرين بالتحسّس من الحبر المستخدم في رسم التاتو سواء الرسم الدائم أو المؤقت، ولا يمكن الشعور بهذه الحساسية إلا عند الانتهاء من عملية الرسم لهذا التاتو، وقد أثبتت العديد من الدراسات على أن الحبر الأحمر والأصفر يتسبّبان بالحساسية على الجسم أكثر من الألوان الأخرى كاللون البنفسجي، واللون الأخضر، واللون الأسود، بالإضافة إلا أنّ الحساسية تزداد حدّتها عند التعرض المباشر لأشعّة الشمس القوية.
  • تعرض الجلد لظهور الندبات المزعجة، وذلك لأن جسم الإنسان يعمل على طرد أي أجسام غريبة تدخل عليه، ويعد الحبر الذي يرسم به التاتو جسم غريب، لذلك يقوم بطرده، وبالتالي تكون الندوب في المنطقة المحيطة بالتاتو.
  • في كثير من الحالات يصاب الإنسان بعدوى جلدية، حتى لو كانت الإبر المستعملة جديدة ونظيفة، وذلك لأنّ الحبر المستعمل يحتوي على أنواع معينة من البكتيريا التي بدورها تسبب الإصابة بالعدوى، والتي تؤدي إلى إصابة الجلد بالاحمرار، والطفح الجلدي، والتورّم، والأوجاع الشديدة، ويحتاج لمدة تتراوح بين الأسبوع والأسبوعين لكي تظهر علامات هذه العدوى على الإنسان.
  • التعرّض للكثير من المشاكل عند القيام بعملية التصوير بواسطة الرنين المغناطيسي، ومن أهم هذه المشاكل هي الحروق والتورم في مكان التاتو، خاصة عندما يكون مرسوم باللون الأسود، وذلك لأنّ هذا اللون يحتوي على الحديد الذي يتعرّض للتسخين عند القيام بهذه الصورة.
  • تعرّض الجلد الذي يرسم عليه التاتو لتغير في لونه.
  • يمنع الأشخاص الذين يرسمون التاتو على أجسامهم، من القيام بالتبرع بالدم للآخرين، وخاصة في الفترة الأولى من عملية الرسم، وذلك لحماية الآخرين من خطر الإصابة بالعدوى التي تكلفهم حياتهم دون أي ذنب.


فيديو موانا الماورية

كيف استُخدم الوشم عبر التاريخ؟ وماذا كان يعني للعديد من الحضارات حول العالم؟ شاهد الفيديو لتعرف الإجابة :