أضرار التدخين على المدخن والمحيطين به

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
أضرار التدخين على المدخن والمحيطين به

أضرار التدخين

يعتقد بعض المدخّنين أن الأضرار الناجمة عن تدخينهم للسجائر تعود عليهم فقط، إلا أنّ الكثير من حملات التوعية القائمة ضد التدخين أكدت خطورة التدخين والتدخين السلبي، أما التدخين السلبيّ فتقع خطورته على كل المحيطين بالفرد المدخن حتى لو كان تدخينه في مكان مفتوح وجيّد التهوية، ويؤكد الخبراء ضرورة تفادي المحيطين بالمدخن شم رائحة الدخان المنبعثة من السجائر تجنباً للأضرار التي قد تلحق بهم.


الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات

تشير الدراسات إلى أنّ التدخين يتسبب بالعديد من أنواع السرطان وبالأخصّ سرطان الرئة، حيث كان سرطان الرئة قليل الحدوث قبيل الثلاثينات من القرن الماضي، إلا أنّه ومع الزيادة السريعة لعدد المدخنين في العالم أصبح من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً وفتكاً بالإنسان وخاصةً المدخنين، كما تشير الدراسات إلى زيادة احتمال الإصابة بسرطان الرئة مع الزيادة في عدد السجائر التي يتم تدخينها بشكل يوميّ، كما يكون المدخن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الحنجرة والفم من غيره من غير المدخنين.


الإصابة بأمراض الرئة المزمنة اللا سرطانية

يتسبب التدخين والتدخين السلبي بتغييرات جذريّة في القصبة الهوائية والرئتين، والتي قد تتطور بشكل سلبي لتؤدي إلى الإصابة بالتهابات مزمنة في القصبات، وعادةً ما تكون الأعراض الأولية لهذا المرض بسيطة مثل الكحة خفيفة في الصباح، والتي تتطوّر تدريجيّاً حتى تتحول إلى ضيق تنفسي حاد ونزلات صدرية وصفير أثناء التنفس، كما يصبح المريض غير قادر على القيام بأي نشاط بدني مهما كان بسيطاً.


حدوث تقلص في شرايين القلب

الأمر الذي يؤدّي في نهاية المطاف إلى الإصابة بذبحة قلبيّة، حيث أشارت الدراسات إلى خطورة التدخين على القلب والشرايين حتى إن لم يقم المدخن بسحب الدخان إلا الرئتين، حيث تتحلل مادة النيكوتين في اللعاب وتنتقل تلقائياً إلى الدم ومنه إلى شرايين القلب وعضلة القلب متسببةً في إجهادها وتقلصها.


الإضرار بصحة الجنين

يتسبب تدخين الحامل أو تعرضها للتدخين السلبي بالضرر للجنين، مع رفع نسبة حدوث الولادة المبكرة أو الإجهاض أو موت الطفل بعد أسابيع قليلة من ولادته، بالإضافة إلى ضعف صحّة الجنين وتناقص في وزنه عن المعدل الطبيعي، وذلك بسبب منع الغازات الناتجة عن التدخين للأكسجين من الوصول إلى الدماغ وغيرها من أعضاء وأنسجة الجسم المهمة.


أضرار أخرى

أشارت بعض الدراسات إلى تسبب التدخين في إضعاف وتساقط الشعر والأسنان وترهّل الجلد، بالإضافة إلى إضعاف القدرة الجنسية والإصابة بفقدان الشهية وهشاشة العظام والأرق والقلق والاكتئاب.