أضرار التدخين على المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٣١ مايو ٢٠١٨
أضرار التدخين على المجتمع

التدخين

يُشير التدخين إلى واحدة من أكثر الظواهر انتشاراً وشيوعاً بين الأشخاص في مختلف مناطق العالم في وقتنا الحاضر، حيث يهدف الأشخاص المدخنون من تلك العملية الترويح عن أنفسهم والتخلص من الضغوطات اليومية والحياتية، عن طريق حرق مادة التبغ الموجودة غالباً داخل تركيبة الدخان، وقد يكون منتجاً صناعياً أو ملفوفاً بشكل يدوي.


علماً أن هناك وسائل عديدة للتدخين منها الشيشة أو الأرجيلة والغليون، السيجار المعروف، والغليون المائي أو البونج، ويمارس هذه الظاهرة ما يقارب 1.1 مليار نسمة حول العالم، أي حوالي ثلث سكان الكرة الأرضية.


أنواع التدخين

  • التدخين الإرادي، أي بشكل مقصود ومباشر من الشخص المدخن لإحدى أنواع الدخان.
  • التدخين غير الإرادي أو اللاإرادي، وهو تعرض الشخص غير المدخن لأضرار التدخين ودخانه من خلال استنشاق الدخان الناتج والمنبعث نتيجة تدخين شخص آخر قريب منه، أو في محيط المكان الذي يعيش فيه.


أضرار التدخين على المجتمع

ينتج عن نشاط التدخين جملة لا متناهية من الآثار السلبية الخطيرة التي تهدد سلامة كافة المجالات والأصعد الحياتية، سواء على الصحة النفسية أو الجسدية للإنسان، أو على صعيد البيئة والحضارة واستقرار المجتمع المرتبط باستقرار الحياة الاجتماعية والاقتصادية، حيث تشير أحدث الإحصاءات العالمية إلى أن هذه الآفة تقضي على ما يقارب من خمسة إلى ستة ملايين شخص سنوياً حول العالم في أمراض مختلفة، وتعتبر عاملاً رئيساً لمرض السرطان بأنواعه المختلفة، وتتمثل هذه المخاطر فيما يلي:

  • المشاكل الاقتصادية الكبيرة التي تنتج عن إنفاق الأفراد لجزء كبير من دخلهم الشهري على شراء السجائر، وبالتالي تستنزف قدراتهم المادية على حساب الالتزامات الحياتية الأخرى، مما يعرضه لمشاكل أسرية وأزمات ومشاكل اجتماعية كبيرة.
  • يؤدي التدخين إلى إصابة الإنسان الذي يشكل أساس المجتمع بأزمات وأمراض خطيرة، حيث تودي في نهاية المطاف بحياته، كأمراض الجهاز التنفسي، والرئتين، والقلب، وتعتبر أساساً للإصابة بالجلطات بأنواعها العديدة؛ الدماغية، والسكتة القلبية، وتصلب الشرايين.
  • يهدد التدخين صحة النساء الحوامل، وكذلك صحة الأجنة بشكل مباشر، حيث يزيد من احتمالية التعرض للإجهاض والنزيف وسقوط المشيمة، ويسرع من عمليات الولادة المبكرة، ويعتبر مسبباً لتسمم الحمل، كما يؤدي إلى نقص في نمو ووزن الجنين ويعرضه لتشوهات وأمراض عديدة، كما ويلحق ضرراً كبيراً بخصوبة المرأة، وقدرتها على الإنجاب وخاصة في مراحل متقدمة من عمرها، بالإضافة إلى أنه يسبب اضطرابات عديدة في الدورة الشهرية أو الطمث.
  • يؤدي التدخين إلى الإصابة بأمراض الفم واللثة، حيث يؤدي إلى التهاب اللثة وتسوس الأسنان واصفرارها، كما ويزيد من احتمالية الإصابة بالفطريات والتقرحات الفموية.
  • يؤثر التدخين على الجهاز العصبي والصحة النفسية للإنسان، وذلك من خلال تأثيره على الطاقة، وزيادة الشعور بالكسل والتعب عند القيام بأي نشاط بدني.
  • إن المشاكل الصحية التي ذكرناها في النقاط السابقة تستنزف طاقات المجتمع، وخاصة القطاع العام في الإنفاق على القطاع الصحي، وتتمثل هذه الطاقات بالوقت والجهد والمال لعلاجها، مما يؤثر سلباً على قدرات أفراده في العيش بشكل طبيعي.