أضرار الجيوب الأنفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٤ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أضرار الجيوب الأنفية

أعراض الجيوب الأنفية

قد تختلف أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية اعتماداً على نوع الالتهاب؛ حادّاً كان أم مُزمناً، ويُمكن بيان ذلك على النّحو التالي:[١]


التهاب الجيوب الأنفية الحاد

يُعزى التهاب الجيوب الحادّ في معظم الأحيان إلى نزلات البرد الناتجة عن التعرض لعدوى فيروسية، وفي الحقيقة، يُصاحب هذه الحالة ظهور مجموعة من العلامات والأعراض، والتي نذكر منها ما يأتي:[١]

  • احتقان الأنف.
  • خروج مُخاط كثيف من الأنف باللون الأصفر أو الأخضر.
  • التهاب الحلق.
  • السّعال، ويزداد سوءاً أثناء الليل.
  • الصداع.
  • الشعور بألم، أو ضغط في المنطقة خلف العيون، أو الأنف، أو الوجنتين، أو الجبين.
  • ألم الأذن.
  • ألم الأسنان.
  • خروج رائحة نفس كريهة.
  • تدني القدرة على تمييز الروائح أو استشعار مذاق الأشياء.
  • الحمّى.
  • التعب.


التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يستلزم تشخيص التهاب الجيوب المُزمن تأكيد الإصابة بالتهاب الأنف إلى جانب المُعاناة من اثنين أو أكثر من الأعراض التالية:[٢]

  • التقيط الأنفي الخلفي (بالإنجليزية: Post-nasal drip)، ويتمثل ذلك بتفريغ الإفرازات الأنفيّة السّميكة من الأنف إلى أسفل الحلق، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الإفرازات تتخذ لوناً مُختلفاً عن الإفرازات الطبيعية.
  • انسداد الأنف أو احتقانه، ممّا يُسبّب صعوبةً في التنفس عبر الأنف.
  • الألم، أو الانتفاخ، أو الألم عند اللمس في المنطقة المُحيطة بالعيون، أو الأنف، أو الوجنتين، أو الجبين.
  • تدني القدرة على الإحساس بالروائح ومذاق الأشياء لدى البالغين، أو السّعال لدى الأطفال.


قد يُصاحب التهاب الجيوب الأنفيّة المُزمن ظهور مجموعة من العلامات والأعراض الأخرى إضافةً إلى تلك المذكورة سابقاً، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • ألم الأذن.
  • الألم في الفكّ العلوي والأسنان.
  • السّعال الذي تزداد شدّته أثناء الليل.
  • التهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • التعب أو التهيّج.
  • الغثيان.


مضاعفات الجيوب الأنفية

قد يتطوّر التهاب الجيوب الأنفية مُسبّباً المُعاناة من عدّة مُضاعفات، وفيما يلي بيان لأبرزها:[٣]

  • عدوى العين والأنسجة المُحيطة بها.
  • تشكّل جلطة دموية في تجويف الجيوب الأنفية.
  • التهاب السّحايا (بالإنجليزية: Meningitis).
  • خُراجات الدماغ.
  • عدوى العظام.


المراجع

  1. ^ أ ب "Acute Sinusitis", www.healthline.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Chronic sinusitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  3. "Everything you need to know about sinus infection", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.