أضرار الحلبة للكلى

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
أضرار الحلبة للكلى

أضرار الحلبة للكلى

حسب الدراسات التي تم إجراؤها حتى الوقت الحالي، لم تُظهر أيٌّ من النتائج أية أضرار محتملة للحلبة على الكلى، وعلى العكس من ذلك فإنّ الحلبة تُستخدم لعلاج العديد من أمراض الكلى،[١] ففي إحدى الدراسات الحديثة التي أُجريت على الحيوانات وُجد أنّ الحلبة تمتلك خصائص تقي من إصابة الكلى بالأضرار، كما وُجد في دراسةٍ أخرى أنّ الحلبة يمكن أن تقلل خطر الإصابة بحصى الكلى، وبالإضافة إلى ذلك فقد وُجد في إحدى الدراسات أنّ مكملات الحلبة زادت مستويات المركبات المضادة للأكسدة في الكلى عند الحيوانات المصابة بالسكري، وقللت من الإجهاد التأكسدي المرتبط بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسات أُجريت على الحيوانات فقط، وما زالت هناك حاجةٌ لتأكيدها على البشر.[٢]


فوائد الحلبة

تساعد على إدرار حليب الأم

ففي إحدى الدراسات التي شملت 77 أماً مرضعاً، واستمرّت مدّة 14 يومياً، تبيّن أنّ النساء اللواتي تناولن شاي الحلبة زادت لديهن كمية إنتاج الحليب، الأمر الذي أدى إلى زيادة في أوزان أطفالهن، وفي دراسةٍ أخرى شملت 66 امرأة مرضعاً لاحظ الباحثون زيادةً في حجم الحليب المنتج بما يقارب 73 مللتراً من الحليب لدى النساء اللاتي تناولن الحلبة مقارنةً بالنساء اللواتي لم يتناولنها؛ حيث زاد إنتاج الحليب لديهنّ إلى ما يقارب 34 مللتراً فقط.[٣]


تساعد مرضى السكري

حيث تشير الأبحاث إلى أنّ تناول بذور الحلبة المخلوطة مع الطعام أثناء الوجبات يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم بعد الوجبات لدى الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، أمّا بالنسبة للأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول فقد وُجد أنّ تناولهم لـ 50 غراماً من مسحوق الحلبة مرتين يومياً يساعد على التقليل من كمية السكر الموجود في البول.[٤]


تخفف من حرقة المعدة

حيث تظهر العديد من الأبحاث إلى أنّ تناول أي من منتجات الحلبة قبل تناول أكبر وجبتين في اليوم يساعد على التخفيف من أعراض حرقة المعدة.[٤]


المراجع

  1. "FENUGREEK", www.rxlist.com, Retrieved 19-03-2019. Edited.
  2. DIANA KANIECKI, "Benefits of Fenugreek for the Kidneys"، www.livestrong.com, Retrieved 25-03-2019. Edited.
  3. "Fenugreek - An Herb With Impressive Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 19-03-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 19-03-2019. Edited.