أضرار الكيراتين على فروة الرأس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٢ يناير ٢٠١٩
أضرار الكيراتين على فروة الرأس

أضرار الكيراتين على فروة الرأس

تكمن أضرار الكيراتين بوجود مادة الفورمالدهيد ضمن مكوناته، والتي قد تُسبب حساسية الجلد عند ملامسته، وقد تُسبب مرض السرطان الجلدي عند ملامستها لسطح الجلد، كما أن تحدث مشاكل في التنفس عند استنشاقها باعتبارها نوعاً من أنواع الغازات القوية المضرة، وبالرغم من توفير العديد من الصالونات الكيراتين الخالي من مادة الفورمالدهايد، إلا أنّها في الحقيقة لا تدرج جميع المكونات ضمن القائمة، أو قد تتدرج مكوناتٍ مموهة، ولا يتم الإفصاح عن المكونات الحقيقية المستخدمة، وبالرغم من وجود بعض المنتجات التي لا تحتوي في مكوناتها على مادة الفورمالديهايد، إلا أنّه عند تطبيقه الكيراتين على الشعر واستخدام مكواة الشعر، تنطلق مادة الفورمالدهيد بفعل الحرارة في الهواء، مما يدل على وجودة هذه المادة بطريقةٍ ما مخفيةٍ ضمن المكونات.[١]


أضرار الكيراتين العامة

بين بعض خبراء وأخصائي التجميل عن خطر مادة الفورمالديهايد وأثرها في إحداث مشاكل في الجهاز التنفسي، والإصابة بنزيفٍ في الأنف بسبب الدخان الذي ينتشر من الكيراتين أثناء تطبيقه على الشعر، إضافة لإصابات في الجهاز التنفسي مع الاستمرارية في استخدامه، وقد تبين بأنّ مادة الفورمالدهيد تعدت معايير السلامة الوطنية بمقدار خمس مراتٍ عن الحد الطبيعي، لذا يُنصح بتجنب استخدامه للنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالجهاز التنفسي، أو الحساسية اتجاه مكون الفورمالديهايد.[٢]


معايير السلامة والأمان لاستخدام الكيراتين

تمّ وضع عددٍ من المعايير لاستخدام الكيراتين، أو المنتجات المشابهة له والتي تحتوي جميعها على مادة الفورمالديهايد بنسب ومقادير محددة، ويُفترض من أصحاب مراكز وصالونات التجميل التقيد بها وتطبيقها وأخذها بعين الاعتبار، إضافة إلى وضع عدد من النصائح التي يجب التقيد بها كالتهوية الجيدة للمكان، وإجراء اختبار لهواء المكان، وارتداء واقياً حامياً كاملاً لخبراء التجميل ومصففي الشعر، إلا أنّ هذه النقاط التي تم تحديدها لمصففي الخبراء والشعر فقط، ولا تشمل الشخص الذي يريد تطبيق الكيراتين على شعره، فكثيرٍ من منتجات الكيراتين مكتوب عليها عبارات تدل على أنها منتجاتٍ طبيعية كالكيراتين والتوت أو غيرها من المنتجات الأخرى، إلا أنها ما دام يتم تطبيقها على الشعر بطريقة التسخين فالحقيقة أنها تحتوي على مادة الفورمالديهايد.[٢]


أما من جهة العميل فيجب أنّ يكون ملماً بالمعلومات الكافية عن محتويات ومكونات الكيراتين، وأن يسأل خبير الشعرعن المنتج الذي ينوي استخدامه والعلامة التجارية، إضافة إلى نسبة الفورمالديهايد في المنتج المستخدم، ويعد الخيار الأنسب هو البحث عن مصفف شعر يستخدم تقنية "Fume Iron" لقدرته على توزيع الحرارة بالتساوي، ساحباً كل الأبخرة والدخان المتصاعد من الكيراتين، ويزيل الضرر عن المصفف والعميل في نفس الوقت.[٣]


المراجع

  1. Kay Ireland, "Risks of Keratin Hair Treatment "، www.livestrong.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Christina Chun, MPH (24-1-2018), "What Is Keratin?"، www.healthline.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  3. Liz Krieger (4-9-2016), "6 Things You Need to Know Before Getting a Keratin Treatment"، www.allure.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.