أضرار النوم ع الظهر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٦ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أضرار النوم ع الظهر للحامل

أضرار النوم على لظهر للحامل

تعاني المرأة الحامل من الكثير من التغيرات في جسمها التي تُقلق راحتها، ومنها صعوبة النّوم بوضعية مريحة، فقد أظهرت دراسة أنّ ما يقارب 76% من النّساء الحوامل يواجهن مشاكل في النّوم، أو ينمن بطريقة غير مريحة، ومن الشائع أن تنام المرأة الحامل على ظهرها، لكنّها تعتبر وضعية غير مريحة خاصةً بعد الثلث الأول من الحمل، ومع هذا فلا داعي للقلق في حال النوم على الظهر بالخطأ.[١] وفيما يأتي سنذكر أهم الأضرار الناتجة عن نوم الحامل على ظهرها:[٢]

  • آلام الظهر: يؤدي النوم على الظهر إلى زيادة الضغط على الظهر والحوض، وتزداد المشكلة كلما ازداد حجم الجنين والرحم، ممذا يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بآلام الظهر وعدم الراحة الذي يستمر لليوم التالي.
  • صعوبة التنفس: تزداد مشكلة الشخير عند النّوم على الظهر، وتظهر العديد من المشاكل المتعلقة بالتنفس أثناء النوم أيضاً، ومنها انقطاع النفس النومي.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: تزداد مشكلة حرقة المعدة عند النّوم على الظهر للمرأة الحامل، إذ تعاني معظم النّساء الحوامل من حرقة المعدة بسبب ارتفاع هرمون البروجيستيرون الذي يرخي العضلات التي تصل المعدة بالمريء، فينتج عن ذلك ارتداد الأحماض المعدية إلى أعلى.
  • انخفاض ضغط الدم: يُعتبر الوريد الأجوف السفلي أكبر وريد في الجسم، وهو المسؤول عن نقل الدم بين القلب والجزء السفلي من الجسم، ويزيد النوم على الظهر من الضغط عليه، مُسبباً صعوبة في تدفق الدم، وبالتالي انخفاض ضغط الدم.
  • البواسير: تُعتبرالبواسير من الأمراض الشائعة خلال فترة الحمل، وإنّ النّوم على الظهر خلال الحمل يزيد أعراض البواسير سوءاً، إذ يزداد الضغط على منطقة الحوض عند النوم بهذه الوضعية.
  • ضعف تغذية الجنين: كما ذكرنا سابقاً فإنّ الدم يتدفق من القلب إلى الأجزاء السفلية في الجسم، حاملاً معه المواد الغذائية المهمة للأم ولجنينها، فعند وجود ضغط إضافي على الأوردة، فإنّ التدفق سيقلّ، وبالتالي تقل المواد المغذية التي تصل إلى الجنين.


الوضعية الصحيحة لنوم الحامل

تعتبر وضعية النّوم الأفضل للمرأة الحامل خلال النصف الثاني من الحمل، هي النّوم على الجانب الأيسر، ذلك لأنّ الوريد الأجوف يقع على الجهة اليمنى من العمود الفقري، وبالتالي فإنّ النّوم على الجانب الأيسر يتيح للدم فرصة التدفق بسهولة والوصول إلى الجنين، ومع هذا لا يوجد فرق كبير بين النّوم على الجانب الأيمن أو الأيسر، ويُفضّل التقلّب على الجانبين طوال فترة النّوم.[٣]


نصائح أخرى لنوم الحامل

فيما يأتي بيان أهم النصائح المتعلقة بنوم الحامل بشكل صحي:[٤]

  • النوم على أحد الجانبين، مع وضع وسادة خلف الظهر أو أمام الصدر، أو بين الساقين، مما يجعل النوم أكثر راحة.
  • الحرص على نوم الحامل بطريقة صحيحة، خاصة إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل صحية أخرى، كارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري، كي لا يؤثر ذلك سلباً في كمية الأكسجين والمواد الغذائية التي تصل إلى الجنين.


المراجع

  1. Annamarya Scaccia (10-12-2018), "Your Guide to Sleeping on Your Back While Pregnant"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. Jill Thompson (8-1-2019), "Can You Sleep on Your Back When You’re Pregnant? Is it Safe?"، www.sleepadvisor.org, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. Laura Rile ,Zara Husaini Hanawalt، "Sleeping Positions in Pregnancy: Can I Sleep on My Back?"، www.parents.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  4. "Is it safe to sleep on my back during pregnancy?", www.babycenter.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.