فوائد وأضرار النوم على الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١٤ فبراير ٢٠١٧
فوائد وأضرار النوم على الظهر

وضعيات النوم

يعدّ النوم حالة طبيعية يلجأ لها الإنسان لإراحة جسمه وتجديد طاقته العقلية والبدنية بعد نهارٍ طويلٍ ومتعب، ويتخذ خلالها وضعيات مختلفة معتمداً غالباً على اختيار الوضعية المريحة بالنسبة له، ورغم أهمية هذا العامل، إلّا أنّه ليس كافياً للاختيار، فيجب أن يلتفت الفرد إلى مدى سلامة الوضعية أيضاً، وأيّها أكثر صحةً وأماناً. وتتلخّص وضعيات النوم بالنوم على الظهر أو البطن أو أحد الجانبين. ومن أساسيات النوم الصحي النوم لثماني ساعات يومياً، إضافة لاختيار مكانٍ مناسب لغرفة النوم، حيث تكون بعيدة عن الضوضاء، والأضواء الساطعة، والأجهزة الإلمترونية كالتلفاز والحاسوب.


فوائد وأضرار وضعيات النوم

فوائد النوم على الظهر

  • يعدّ أكثر الوضعيات صحّية للعمود الفقري والرقبة.
  • يُقاوم التجاعيد وحبوب الوجه ممّا يؤخّر ظهور علامات الشيخوخة.
  • يعزّز تدفق الدم ممّا ينشّط الدورة الدموية في الجسم.
  • يقي من آلام الظهر.
  • يحدّ من الأرق ويسهّل عملية النوم.


أضرار النوم على الظهر

  • يتسبب في حدوث الشخير والارتداد الحمضي بسبب إعاقة مجرى التنفس.
  • يرفع خطر الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم والمعروف بحالة الآبنيا.
  • يضغط على الأعصاب مسبباً ألماً في الأكتاف، خصوصاً في وضعية (نجمة البحر)، التي يتم فيها النوم على الظهر مع رفع الذراعين نحو الأعلى.
  • يرفع احتمالية الإصابة بنزلات البرد والزكام خلال الشتاء، وجفاف اللثة وانتفاخها؛ وذلك نتيجة التنفّس الفمويّ؛ حيث ينفتح الفم عند النوم على الظهر.
  • يزيد خطر تعرّض الحامل للإجهاض المتأخر؛ فهو يُعيق وصول الدم إلى الجنين.


فوائد وأضرار النوم على البطن

تتلخص فوائده في أنّه يسهّل الهضم، وتتلخص أضراره في أنّه:

  • يضغط على العنق مسبباً الألم؛ نظراً لاضطرار الشخص لتحريك رأسه على الجهتين بهدف التنفّس.
  • يرفع خطر الإصابة بالآبنيا (توقف النفس أثناء النوم).
  • يؤدي إلى تقوّس العمود الفقريّ؛ لأنّه غير مسنود في هذه الوضعية.


فوائد النوم بوضعية الجنين

  • تعدّ وضعية مريحة، لكن لبعض الوقت فقط.
  • تفيد الأشخاص الذين يعانون من الشخير أو النساء في مرحلة الحمل.


أضرار النوم بوضعية الجنين

  • تتسبب في آلام للظهر والرقبة.
  • تؤدي إلى مشاكل في التنفّس خلال النوم.


فوائد النوم على الجانب

  • يضمن بقاء العمود الفقري في وضعه الطبيعيّ، ويقلّل آلام الظهر والرقبة.
  • يقلّل خطر الإصابة بالآبنيا، سواءً كان النوم على الجانب بترك الذراعين على الجانبين أو بتركهما نحو الخارج.


أضرار النوم على الجانب

  • يتسبب في تجاعيد الوجه وترهّل الثديين.
  • يتسبب في آلام في الكتف والذراع نتيجة الضغط عليهما، ممّا يمنع تدفق الدم بالشكل الصحيح نحو الأطراف (في وضعية ترك الذراعين نحو الخارج).