أضرار الهاتف المحمول على صحة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
أضرار الهاتف المحمول على صحة الإنسان

الهاتف المحمول

يعتبر الهاتف أداة اتصال بين الأشخاص، اخترعه العالم بيل، وهو من أحد أسباب تطور الاتصال بين الناس، حيث كان دور الهاتف المحمول بشكل عام هو توفير الوقت واستخدام التكنولوجيا لراحة البشرية، وكان ظهوره يعتبر طفرة في طرق التواصل بين الناس، ولكن وجوده بداية كان يقتصر على فئة معينة من الأشخاص ثم أخذ بالانتشار والتطور شيئاً فشيئاً.


من بعد الهاتف السلكي أصبح هناك الهاتف اللاسلكي ثم الهاتف المحمول، ولكن بالرغم من إيجابية الهاتف إلا أن هناك سلبيات تضر بصحة الإنسان، وسنتحدث في هذه المقالة عن أضرار الهاتف المحمول على صحة الإنسان.


أضرار الهاتف المحمول على صحة الإنسان

  • إحداث مشاكل للرأس، والتي تتمثل بالشعور المستمر بالصداع.
  • الإضرار بصحة القلب والأوعية الدموية، حيث إن الإشعاعات المنبعثة من الهاتف تؤثرعلى كرات الدم الحمراء الحاملة للهيموجلوبين وبالتالي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • التسبب بحدوث اضطربات بالجهاز العصبي، كالتأثير على حاسة التذوق.
  • التغيير في مستويات الهرمونات.
  • التأثير على النساء حيث يسبب العقم، كما وأنه يؤثر على صحة المرأة الحامل وجنينها.
  • المعاناة من التخيلات المستمرة، فقد يتخيل الإنسان باهتزاز بهاتفه، حيث يحدث ذلك لكثرة استعماله.
  • التسبب بحوادث السير، والتي تحدث بسبب التهاء السائق بالحديث على الهاتف، وعدم الانتباه إلى الطريق من امامه.
  • زيادة اثقال ومصاريف كاهل المستهلك خصوصاً في الدول التي تحتكر فيها خدمات الجوال، حيث تكون الأسعار عالية جداً مثل مصر،والممكلة العربية السعودية.
  • فقدان السمع، حيث إن الموجات الكهرومغنايسية المنبعثة من الهاتف تؤثر على الأذن بشكل كبير.


نصائح لاستخدام الهاتف المحمول

  • عدم استخدام الهاتف المحمول عند التواجد مع الأصدقاء أو الأقرباء، وتجنب النظر إلى الهاتف وتصفح المواقع عليه، أو العمل على إغلاقه خلال المناسبات الاجتماعية.
  • عدم التحدث بصوت مرتفع أثناء الحديث، وتجنب الصراخ الذي يؤدي بشكل كبير إلى إيذاء الطرف الآخر، أو مضايقته.
  • التأكد بأن المحادثة الهاتفية لا تعمل على مضايقة المحيطين، أو تؤدي إلى إزعاجهم.
  • اختيار رنة الهاتف بما تناسب شخصية الشخص، حيث إن كثيراً من الناس تربط بين رنة الهاتف وشخصية صاحبه.
  • اختيار الوضع الصامت، خاصة إذا كان الهاتف يستقبل العديد من المكالمات خلال اليوم.
  • التوقف عن استقبال الاتصالات عند الانشغال بأمور أخرى، مثل الدفع في المحال التجارية، أو إيداع المال في البنك أو سحبه، أو غيرها، لأن ذلك يدل على قلة احترام الأشخاص، وهو أمر مهين لهم.
  • تجنب الاتصال إذا كانت الشبكة ضعيفة.