أضرار الهاتف النقال

أضرار الهاتف النقال

أضرار الهاتف النقال

وفيما يأتي أبرز الأضرار التي يسببها استخدام الهاتف النقال لفترات زمنية طويلة على صحة الإنسان:


يسبب الصداع والصداع النصفي

يُعدّ الصداع أحد أشهر أضرار استخدام الهاتف المحمول لفترات زمنية طويلة؛ إذ كلما زادت مدّة استخدامه، زادت احتماليّة الإصابة بالصداع والصداع النصفي، كما أنّه يُوجد ارتباط وثيق ما بين عدد الساعات التي يقضيها الشخص على الهاتف ومعدّل تكرار الصداع، وتحدث الأعراض عادةً بعد الاستخدام مباشرةً، ويُمكن تقليل خطر الإصابة بالصداع من خلال أخذ فترات راحة قصيرة ومتكررة بين الحين والآخر، أو المشي قليلًا، أو تمديد الرقبة والذراع والظهر أثناء استخدام الهاتف لمدّة طويلة، أمّا إذا زاد الصداع، فيُمكن إغلاق العينين قليلًا والتنفس باسترخاء وعمق، الأمر الذي قد يقلل من حدته.[١]


يؤثر على العينين

يؤثر الهاتف النقال أيضًا على العينين، وفيما يأتي أبرز الأضرار التي تسببها أشعة الجوال على العين:[٢]

  • إجهاد العينين: إذ إنّ التحديق في الشاشة الرقميّة لمدّة طويلة وبسطوع عالٍ يؤدي إلى إجهاد العينين وإرهاقهما بعد فترات طويلة من الزمن.
  • جفاف العينين: إذ يؤدي التحديق في الشاشة لمدّة طويلة إلى فقدان رطوبة العينين، وبالتالي جفافهما، والذي بدوره يؤدي إلى الحكة وعدم الشعور بالراحة.
  • الضرر طويل الأمد للعينين: كما أنّ التحديق في الشاشات يؤدي لمشاكل في العينين على المدى القصير، فإنه يؤدي أيضًا إلى آثار أخرى على المدى الطويل ومنها؛ قصر النظر.


يسبب آلامًا في الرقبة والظهر

يتعرّض العمود الفقري للإجهاد عند استخدام الهاتف المحمول، لأنّ ذلك يتطلّب تقريب الوجه من الجهاز ليُصبح الظهر منحنيًا، كما وتنحني الأكتاف إلى الداخل، ويميل الرأس إلى الأمام، وهذه الوضعيّة تؤدي إلى ألم عضلي، وألم شديد في الظهر والرقبة، كما أن الاستمرار على هذه الوضعية لفترات طويلة يمكن أن يتسبب بالإصابة بهشاشة العظام المبكرة.[٣]


يزيد من نسبة الحوادث

كشفت العديد من التقارير الحديثة بأنّ استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة في الشوارع يُشكّل مصدر خطر ويؤثر على سلامة السائق،[٤] كما أظهرت الأبحاث أيضًا أنّ خطر التعرض للحوادث المروريّة يتضاعف بمقدار 3-4 أضعاف عند استخدام الهاتف أثناء القيادة، سواء أكان ذلك باستخدامه بيد واحدة أو اثنتين، لأنّ استخدامه أثناء القيادة يُسبب التشتت،[٥] وهذا الأمر يتطلّب من السائق الحذر الشديد أثناء القيادة، لأنّ عوامل التشتت أو الإلهاء وإن كانت للحظة واحدة قد تؤدي إلى وقوع حادث.[٤]


نصائح عند استخدام الهاتف النقال لتقليل أضراره

فيما يأتي أهم النصائح التي يُمكن اتّباعها عند استخدام الهاتف النقال لتقليل الأضرار المحتملة عند استخدامه:

  • تقليل سطوع شاشة الهاتف أثناء الاستخدام.
  • ضبط حجم الخط المُستخدم على الهاتف لتجنّب إجهاد العينين.
  • التأكّد من الجلوس بطريقة صحيحة عن طريق الجلوس مع دعم الظهر.
  • أخذ قسط من الراحة عند الشعور بالإجهاد أو التعب لليدين أو الأصابع.
  • التحدّث باستخدام مكبر الصوت بدلًا من وضع الهاتف بجوار الأذن.


الخلاصة

يؤدي استخدام الهاتف النقال لمدّة طويلة إلى العديد من الأضرار والآثار الصحيّة ومنها: الصداع، والآلام في الرقبة والظهر، والتأثير على العينين، إضافةً لزيادة نسبة الحوادث، الأمر الذي يستدعي اتّباع بعض النصائح التي تُقلل من تلك الآثار، ومنها: تقليل سطوع الشاشة، والتأكّد من الجلوس بطريقة صحيحة وغيرها، وذلك لتقليل الآثار المحتملة للاستخدام الزائد عن حده للهواتف النقالة.


فيديو عن مضار الجلوس لفترات طويلة على الأجهزة الإلكترونية

للتعرف على تفاصيل أكثر حول مضار الأجهزة الإلكترونية شاهد الفيديو.


المراجع

  1. Colleen Doherty (28/1/2020), "Your Mobile Phone Can Trigger Migraines", very well health, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  2. "Is Excessive Usage Of Phone Damaging To Your Eyesight?", shinagawa, 18/3/2019, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  3. "7 Tips to Avoid Neck and Back Pain Caused by Your Smartphone", cbihealth, 11/9/2018, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "INFLUENCE OF MOBILE PHONE USE WHILE DRIVING: The Experience in Taiwan", sciencedirect, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  5. Zahid Naeem (1/10/2014), "Health risks associated with mobile phones use", Int J Health Sci (Qassim), Page 8. Edited.
429 مشاهدة
للأعلى للأسفل