أضرار بيكربونات الصوديوم للجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٦

بيكربونات الصوديوم

يطلق عليها اسم صودا الخبز، وهي من العناصر المهمّة التي تكون موجودةً في أي منزل، وثمنها رخيص جداً؛ حيث يستطيع أي شخص شراءها، وتوجد لها الكثير من الفوائد، وبعض الأضرار، بالإضافة إلى أنها تدخل في كثيرٍ من الاستخدامات.


استخدامات بيكربونات الصوديوم

  • تعمل كمضاد للحموضة.
  • إزالة العرق في منطقة تحت الأبطين.
  • ترطيب البشرة والجسم.
  • التخفيف من حكة الجلد الناتجة عن حروق الجسم، ولدغات الحشرات.
  • إزالة الروائح الكريهة من الملابس.
  • التخفيف من الطفح الجلدي عند الأطفال.
  • غسول للفم.
  • التخفيف من لسعات النحل.
  • الحفاظ على الزهور المقطوفة لفترة طويلة.
  • امتصاص الروائح الكريهة؛ لذلك يمكن رشها على الثلاجة.
  • صدّ النمل والصراصير، وذلك من خلال وضعها عند النوافذ والأبواب.
  • التخلص من روائح الجلد؛ لذلك ترش داخل الأحذية.


أضرار بيكربونات الصوديوم

عندما تستخدم بيكربونات الصوديوم بكثرة فهذا يساعد على تجفيف الجلد، والانتفاخ، والغثيان، وعندما تظهر على الإنسان هذه الأعراض يجب الاتصال بالطبيب على الفور، ولكن عند تناولها مع الطعام ففي العادة لا تكون لها أية آثار جانبية، ولكن يجب وضعها باعتدال، وعدم الإفراط في استخدامها، وذلك لأن تناول جرعات زائدة منها يؤدّي إلى صداع في الرأس، وارتفاع في ضغط الدم، والغثيان، والعطش، والتقيؤ، وآلام في البطن، وتعب من دون أي سبب.


فوائد بيكربونات الصوديوم

هناك العديد من الفوائد التي يمكن الاستفادة منها عند استخدام بيكربونات الصوديوم، نذكر منها:

  • الحصول على أسنان ناصعة البياض، ويمكن استخدامها كبديل لمعجون الأسنان، وتُرشّ على الأسنان لإزالة البقع، ويكون ذلك من خلال وضع ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم في نصف كأس من الماء، وكغسول للفم.
  • زيادة تألق الشعر، وحيويته، ويكون ذلك من خلال إضافة ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم على الشامبو المستخدم، وفرك الرأس به، ومن ثم غسل الشعر كالعادة.
  • تهدئة تهيج البشرة: حيث تعتبر مرهماً مرطّباً للبشرة، وتخفف من الحكة المتولّدة من وراء الحرارة، وتخفف من لدغات الحشرات، ويكون ذلك من خلال خلطها بكميّة معينة من الماء، حتى تصبح مثل المعجون، ووضعها على المنطقة المصابة، وتركها حتى تجف، وبالتالي تُخرج السموم من الجلد.
  • محاربة بعض الأمراض التي تصيب الجسم، مثل التهاب المفاصل، وأنواع معينة من السرطانات، واستعادة القلوية، وتحييد الأحماض في الجسم، بالإضافة إلى أنها تقوّي جهاز المناعة.
  • الشفاء من الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، بالأخص مرض الكلى المزمن، ويكون ذلك من خلال تناول جرعة يوميّة من بيكربونات الصوديوم.