أضرار تمارين كيجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ١٠ مايو ٢٠١٦
أضرار تمارين كيجل

تمارين كيجل

هي مجموعة التمارين التي يقوم بها الإنسان لتقوية عضلات الحوض، وسُميت بكيجل نسبةً للطبيب أرنولد كيجل، حيث أُطلق اسم كيجل على العضلات الواقعة ما بين الوركين التي تحيط بالأعضاء التناسلية، وهي تلك العضلات التي تمتد من عظمة العانة إلى خلف الحوض حتى تحيط بفتحتي الشرج والمهبل.


يرجع سبب ضعف هذه العضلات لأسبابٍ عديديةٍ منها السمنة، ومرض السكري، والولادة المهبلية المتكررة، واستئصال البروستاتا لدى الرجال، ونشير إلى أنّ أداء التمارين هو سهل جداً؛ حيث يستطيع أيّ شخص (الرجل، والمرأة) القيام به في أيّ مكان وبأي وقت، ولهذه التمارين فوائد للجسم وسنتعرّف على كيفية القيام بتمارين كيجل وكذلك إذا كانت هناك أيّ أضرار عند القيام بها.


فوائد تمرين كيجل

  • تفيد هذه التمارين في علاج السلس البولي الذي يُعاني منه الرّجال والنساء، حيث تقوي التّمارين عنق المثانة التي يخرج منها البول، ومن ثم التدرج في وقف تدفق البول.
  • تمنع التمارين هبوط جدار الرحم والمهبل لدى النساء، وينصح بأدائها بعد الولادة وكذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل، وكذلك تساعد على تضييق فتحة المهبل للمتزوجات وغير المتزوّجات.
  • تزيد من حدة النشوة لدى الرجال لأن التمارين تقوي الانتصاب وتزيد فترته من خلال تقوية عضلات العانة والعضلات العصعصية، وهذا بدوره يخفض من سرعة القذف لدى الرجال، ويزيد من حجم قضيب الرجل، ويقلل من آلام البروستاتا واحتقانها لدى الرجل.


طريقة تمارين كيجل

تقوم هذه الطريقة على شد واسترخاء عضلات الحوض، وقبل أداء هذه التمارين يجب تفريغ المثانة من البول بالذهاب إلى الحمام، وطريقة تمرين كيجل هي:

  • الاستلقاء على الظهر وثني الركبتين، ويستطيع الشخص أن يضع يديه على منطقة الحزام وهي عظام الحوض.
  • يبدأ الشخص بوضع يديه على الأرض ويرفع منطقة أسفل الظهر قليلاً عن الأرض، وأثناء ذلك لمدة عشر ثوانٍ يشدّ الشخص عضلات البطن السفلية، أي انقباض وانبساط عضلات العانة وجانبي الحوض، ويُكرّر القيام بهذا التمرين عدة مرات، وأحياناً يُنصح بأداء تمارين كيجل في وضعية الوقوف وكذلك الجلوس على الكرسي.
  • عندما يُريد الشخص حبس تدفق البول في الحمام عند ذلك تنقبض عضلات الحوض لثوانٍ ثم تنبسط مرة أخرى، ويكرر هذا التمرين حوالي ثلاثين مرة ويحذر القيام به أثناء التبول.


أضرار تمارين كيجل

بداية تمارين كيجل مفيدة جداً للرجال والنساء ولكن قد تتحوّل لنقمة وتؤثر سلبياً على الحالة الصحية إذا تمّ استخدامها بطريقة غير سليمة، ومن أضرار هذه التمارين:

  • تسبب الأذى للمثانة إذا تم القيام بها دون الذهاب إلى التبول.
  • يتعرض الشخص للشعور بالألم في منطقة البطن والظهر أثناء القيام بها بطريقة خاطئة ولهذا يجب وقف التمارين مباشرة.
  • تسبب تمارين كيجل السلس البولي إذا كانت عضلات الحوض ضعيفة لدى المرأة وللرجل الذي أجرى عملية البروستاتا في السّابق.