أضرار حساسية القمح

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أضرار حساسية القمح

أضرار حساسية القمح

تُعتبر حساسية القمح من الاضطرابات الهضمية، ويمكن أن تُسبّب هذه الحساسية الإصابة بأضرار خطيرة ومشاكل في الجهاز الهضمي، ونذكر من هذه الأضرار ما يلي:[١]

  • عدم تحمّل اللاكتوز: تقوم الأمعاء الدقيقة بهضم اللاكتوز وهو السكر الموجود بشكل طبيعي في الحليب، إلّا أنّه يسبب الإصابة بالاضطرابات الهضمية لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance).
  • نقص الفيتامينات والمعادن: تؤدّي الإصابة بالاضطرابات الهضمية إلى نقص امتصاص الفيتامينات والمعادن في الأمعاء الدقيقة بما في ذلك الحديد، والكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، وحمض الفوليك، والنياسين، والريبوفلافين، وفيتامين ب12، وفيتامين د.
  • هشاشة العظام: يسبب نقص الكالسيوم إلى انخفاض كثافة العظام ثمّ ترقق العظام.
  • فقر الدم: يؤدّي نقص الحديد الذي يحتاجه الجسم إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى أنحاء خلايا الجسم؛ وبالتالي الشعور بالتعب، وضيق بالتنفس.
  • سرطان الغدد اللمفاوية: يُعدّ مرض الاضطرابات الهضمية من أمراض الجهاز المناعي، كما تعتبر الخلايا اللمفاوية جزءً من الجهاز المناعي، حيث يمكن أن تُسبّب الاضطرابات الهضمية الإصابة بالسرطان في خلايا معيّنة.
  • مشاكل الخصوبة: حيثُ إنّ النساء المصابات بمرض الاضطرابات الهضمية هنّ أكثر عرضة لصعوبة الحمل، كما أنهنّ عرضة للإجهاض.
  • اضطرابات الجهاز العصبي: حيثُ إنّ الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الاعتلال العصبي، ومشاكل في التحكّم بالحركة.


أعراض حساسية القمح

توجد العديد من أعراض وعلامات حساسية القمح، ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • الإسهال والنفخة.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • احتباس السوائل.
  • الشعور المستمر بالجوع.
  • خروج دم مع البراز والبول.
  • سوء التغذية.


علاج حساسية القمح

توجد عدّة طرق لعلاج حساسية القمح، ونذكر منها ما يلي:[٣]

  • تجنّب تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات القمح مثل القمح، والشعير، والذرة، وفول الصويا، والبرغل، والدقيق.
  • تجنب تناول الأطعمة التي لا تحتوي على ملصقات غذائية مثل والخبز، والكعك، والفطائر، والحلويات، والحبوب، والبسكويت، وقطع الخبز المحمّص، والمأكولات البحرية، والشوفان، والمعكرونة، والللحوم المُصنّعة كالنقانق، والصلصات كصلصة الصويا.
  • تناول الحبوب الخالية من الغلوتين والنشويات مثل الحنطة السوداء، وحبوب الذرة، ونشا الذرة، والدقيق المصنوع من الأرز، أو الصويا، أو الذرة، أو البطاطس، أو الفول، بالإضافة إلى الكينوا، والأرز،
  • تناول الأطعمة الخالية من الغلوتين مثل اللحوم الطازجة، والأسماك، والدواجن، والفاكهة، ومنتجات الألبان، والخضروات، والأرز، والفاصولياء، والعدس، والخضروات النشوية مثل البطاطا الحلوة، والذرة، والبازلاء.


المراجع

  1. "What Are the Complications from Celiac Disease?", www.webmd.com, Retrieved 30-3-2019.
  2. Christian Nordqvist (15-12-2017), "All about celiac disease"، medicalnewstoday, Retrieved 30-3-2019.
  3. Elaine K. Luo, MD (10-11-2017), "Celiac Disease: More Than Gluten Intolerance"، healthline, Retrieved 30-3-2019.