أضرار دم الغزال للشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٦
أضرار دم الغزال للشفاه

دم الغزال

دمّ الغزال يُعرف بعدّةِ أسماءٍ من بينِها "العكر الفاسيّ"، أو "بلعمان"، ويكونُ على شكلِ بودرة مسحوقة، لونُها من دَرَجاتِ اللون الأحمر، ويُمكِنُ جَلبُها من متاجرِ العطارة، وتُعتَبَرُ بُودرَةُ دمّ الغزالِ من أغلى الموادّ التي تَخُصّ عالَمَ العِطارةِ؛ حيثُ يتِمُّ تحضيرُها مِن بَتَلاتِ الدّحنونِ "شقائق النعمان الأحمر"، فتُسحَقُ البتلاتُ بَعدَ تَجفيفِها، ونحصلُ على بودرة دم الغزال، والجديرُ ذكره أنَّ إنتاجَ القليلِ من هذه البودرة يَحتاجُ إلى سحقِ كميّةٍ كبيرةٍ من بتلاتِ وردِ الدّحنون، لذلك يُباع بالغرامات، مَعَ ملاحظة أنّ بعضَ أنواعِ دم الغزال يُضاف إليها مسحوق قشور الرمان.


أضرار دم الغزال للشفاه

لم يَثبُت وجودُ أيِّ أضرارٍ لدم الغزال إذا وُضِعَ على البشرةِ أو الشفاهِ أو الشّعر؛ وذلك لأنّه يتكوّن من مواد طبيعيّة ليست سامّة، لكن يجب الحَذَرُ عندُ استخدامِها كي لا تتسبّب بتلطيخ الملابس باللون الأحمر، ووضعها على حُدود الشفاه بالضبط، حتى لا تتلوّن المنطقةُ المُحيطة بالشفاهِ باللونِ الورديّ أيضاً.


فوائد دم الغزال

  • يُحافِظُ دم الغزال على نَضارَةِ البَشَرة وتألُّقِها وجمالِها ولمعانِها؛ إذ يُوضّع عليها على شكل قناع ليتركها أكثر جمالاً، وخاليةً من العيوبِ، فنُضيفُ ملعقةً صغيرةً من بودرةِ دمّ الغزال إلى ملعقةٍ كبيرةٍ من ماء الورد، ونَضعُ الخليطَ على الوجهِ لمدة ثلثِ ساعةٍ، وبعدَها نغسلُ الوجهَ بالماءِ والصّابون.
  • يمنحُ الشفاهَ النّعومةَ والجمال، ويمنحُها اللونَ الورديّ المُحبّب، كما يقضي على التشققاتِ التي تكون فيها، حيث نخلطُ كميةً مناسبةً من "الفازلين" الطبيّ مَعَ كمية مناسبة من بودرةِ دم الغزال، ونضعُ الخليط الناتجَ كلَّ يومٍ على الشفاه قبلَ النّوم.
  • يَمنَحُ الشّعر النعومةَ والحيويةَ والتألّقَ والجمالَ، ويَمنَعه من التّقصّف والتّساقُطِ، كما يُساعِدُ في تلوينِ الشّعر ومنحه اللونَ الأحمرَ المُبهِج، دون ترك أيّ آثار جانبية على الشعر، ويَتِمُّ ذلك بِمزجِ عَشْرِ ملاعقَ كبيرةٍ من بودرةِ الحنّاء الطبيعيّة مَعَ نِصفِ ملعقةٍ صغيرةٍ من بودرةِ دم الغزال، بالإضافة إلى ماء مغلي بما يُناسِبُ كميّة الحِنّاء، ونترك المكوّنات المَمزوجَةِ معاً لمدةِ ساعةٍ كي تختمرَ وتتمازجَ معاً، ومن ثمّ نُضيفُ إلى العجينةِ بياضَ بيضةٍ واحدةِ، ومقدارَ عصيرِ ليمونتين، ومن ثمّ نَدهَنُ فَروةَ الرّأسِ بزيتِ الذُّرة، ونَضَعُ الخلطةَ على الشّعر ونترُكُها لمدةِ ساعتين، وبعدَها نَغسِلُ الشّعر بشكلٍ جيّد بالماء والصابون.
  • يَمنحُ جِلد الجسمِ اللونَ البرونزيّ الجذاب؛ حيث نمزجِ كميّةً من "الفازلين" مع ملعقةٍ من الخلّ الأبيضِ وكميةٍ مناسِبةٍ من بودرةِ دم الغزال، ويُدهَنُ الجسم بالعجينة النّاتجة.