أضرار زراعة الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
أضرار زراعة الشعر

نبحثُ دائماً عن ظهورنا بأفضل شكلٍ أمام الناس وأمام أنفسنا، لكن هذه الأمنية لا تتحقق دائماً، فهنالك الكثير من العراقيل التي قد تقف أمامنا، وأهمّها مشكلة ضعف الشعر، وعدم نموّه بالشكل الطبيعي، أو ما يعرف (بالصلع). فما هو الصلع؟ وما هي أسبابه ؟


تعريف الصلع

هو ظاهرة تصيب الرجال في الغالب، ويمكن أن تصيب النساء أيضاً، حيث يحدث تناقص للشعر بشكل تدريجي، وأغلب الدراسات تقول أنّ سبب هذا التناقص هو زيادة إفراز هرمون الذكورة، وهذا النوع من فقدان الشعر يتمّ وراثته من الآباء والأجداد ويظهر غالباً عند التقدم في العمر، ولكن لا تنحصر أسباب الصلع فقط بالجينات أو زيادة إفراز هرمون الذكورة، بل يوجد عوامل أخرى.


أسباب الصلع غير الوراثية

  • الإصابة بمرض الملاريا أو مرض الثعلبة.
  • الضغط والتوتر النفسي له دورٌ كبير في فقدان الشعر.
  • تعرض الشعر للمياه المالحة بشكل دائم أو لفتراتٍ متواصلة.


طرق متبعة في علاج الصلع

ما زالت الدراسات قائمة لإيجاد علاج للصلع، وآخر ما توصل اليه العلم هو إجراء عمليات لزراعة الشعر، ولكن هذه العمليات باهظةِ الثمن، بالرغم من النتائج الجيدة التي تعطيها هذه العمليات، فالأمر لا يخلى من الآثار الجانبية.


أضرار زراعة الشعر

زراعة الشعر هي طريقة الجديدة والوحيدة لمحاربة مشكلة الصلع، ولكن قد تظهر أحياناً بعض الآثار السلبيية، التي تمّ حصرها بالتالي:
* ترقّق وضعف الشعر المؤقّت: ويحدث هذا الشيء بسبب عدم نجاح عملية زرع الشعر، بالأحرى يمكننا القول أنّه من الممكن أن تفشل عملية زراعة الشعر، ويتمّ زراعته بطريقةٍ خاطئة؛ وذلك بسبب إنعدام الخبرة لدى من قام بزراعة الشعر.
  • الحكة: هي أحد الأثار السلبية لزراعة الشعر، والتي تظهربعد إتمام عملية الزراعة، ففي حال أردت الاستحمام، ووضعت الشامبو على رأسك، ستظهرلديك حكة شديدة، فإن حدث لك هذا توجّه إلى أقرب طبيب جلد، أو طبيب تجميل للبدء بالعلاج فوراً.
  • النزيف والعدوى : يحدث أحياناً نزيف عند قيامك بعملية زراعة الشعر، أو بعد الإنتهاء منها، وذلك بسبب إنعدام الخبرة لدى من يقوم بزراعة شعرك، ومن الممكن أن تصاب بالعدوى بسبب عدم نظافة وتعقيم المعدات المستخدمة في الزراعة، لهذا لا تخاطر بنفسك واذهب الى طيب تجميل مختص، ليحميك من هذا العناء.
  • الخراجات: يمكننا تعريف الخراجات: بأنّها عبارة عن كتل بحجم صغير، تصيب فروة الرأس، وهذه البثور أو الخراجات لا داعي للقلق منها لأنها حميدة، ولكن يكمن الخوف منها عندما تتم زراعة الشعر، فيصيب الضرر بوصيلات الشعر، وعند حدوث ذلك لا سمح الله عليك بمراجعة طبيبك فوراً.
  • التورم: لا بدّ من أنه من أخطر الأثار الجانبية لزراعة الشعر، فقد يحدث التورم في فروة الرأس، وقد يصل الى العينين والجبين، لييصبح خطير، فعند حدوث ذلك لا تردد في زيارة طبيبك بأقرب وقتٍ ممكن.
  • التخدير: يحدث التخدير بعد زراعة الشعر فوراً، فتشعر بخدران في جلدة الرأس، وهذا الأمر طبيعي جداً ولا داعي للقلق، ومن الممكن أن يستمر لعدّة أسابيع، ولكن لا بدّ من أن يخف التخدير يوماً تلو الآخر، وأسبوعاً تلو الآخر، فإنّ لم يحدث ذلك، ولم يخف التخدير، عليك بمراجعة طبيبك على الفور.
  • الألم: في الوضع الطبيعي يكون الألم الناتج عن عملية زراعة الشعرخفيف جداً، ولكن هناك أشخاص لديهم حساسية عالية فيشعرون بألم كبير، ولكن هذا الأمر طبيعي، لا داعي للقلق منه، وسيتمّ تخطيه بأمان.


كما ذكرنا أن هناك أثار جانبية لزراعة الشعر، ويمكن أن تحرمنا لذة الإستمتاع بالشعر الجديد، الذي فقدناه لبرهة من الزمن، وكنا بحاجة كبيرة لعودته، لكي يعطينا الثقة بالنفس، والرضى الكامل عن مظهرنا، ونحن نحبذ إجراء هكذا نوع من العمليات، ولكن إياكم ثم إياكم من عمل هذا النوع من العمليات عند أي شخص ترونه أمامكم، فهناك مختصون وأطباء يقومون بمثل هذه العمليات، وللحصول على نتائج ترضيكم، وتجعلكم تستمتعون بشعركم الجميل، ولا تخسرون اموالكم عبثاُ، عليكم بالتوجه للمكان الصحيح.
ونسأل المولى عزوجل أن نكون قد قدمنا لكم الفائدة المرجوه.